برنامج 60 دقيقة، هو برنامج أمريكي يذاع على قناة CBS الأمريكية تم عرض البرنامج لأول مرة في الرابع والعشرين من شهر سبتمبر عام 1968، ويعد من أول البرامج الإخبارية في تاريخ التليفزيون حيث قدم أنواع مختلفة من التحقيقات والأخبار على مدار سنوات طويلة.

في لقاء يعد الأشهر من نوعه قدم برنامج 60 دقيقة، أحد الضيوف المشهورين والمطروحين على الساحة العربية والدولية، ضيف له دور بارز وريادي، الضيف هو صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان، ولي العهد ووزير الدفاع بالمملكة.

تصريحات مذيعة 60 دقيقة حول المقابلة:
“نورا أودنيل” هي مذيعة البرنامج التي صرحت بأن اللقاء كانت فكرة في مخيلتها منذ ثلاث سنوات منذ علمت أن صاحب السمو الملكي الملك سلمان تولى حكم المملكة ومن هنا طرحت الفكرة على المسؤولين بالقناة حول زيارة الرياض وتسجيل حلقة عن الشأن السعودي والكثير من القضايا المطروحة على الساحة الدولية.

أما بخصوص اللقاء فقد أشارت أنه كان لقاء ممتع استطاعت التعرف فيه على شخصية رفيعة مثل محمد بن سلمان الذي أدار حوار جرئ من نوعه لم يكن معد له أبدًا ولم يتم التعرف على الأسئلة أو الإعداد لها مع الضيف كما هو معهود بل على العكس كان الضيف مستعدًا لنقاش أي موضوع ولديه إجابة حكيمة ورد نزيه على الأسئلة، كما أوضحت أن اللقاء دار باللغة العربية بناءً على طلب الأمير محمد بن سلمان الذي كان يتحدث الإنجليزية بطلاقة خارج التصوير لكنه فضل التصوير باللغة العربية مع وجود مترجم كنوع من الاعتزاز بلغته العربية.

أبرز ما جاء في لقاء ولي العهد:
نقل مدير المكتب الخاص بسمو ولي العهد “بدر العساكر” أبرز ما جاء في البرنامج من آراء  وكلمات كان له وقع السهام في إصابة الهدف في الرد على الأسئلة المطروحة عبر اللقاء وهي:

1. رؤية شخصية ذات أهداف محددة ونظرة ثاقبة على المستقبل، وذلك من خلال كلماته التي عبرت عن رؤيته للمستقبل من خلال اطلاعه على التاريخ وهي:
– تعلمت من والدي الكثير بما في ذلك القراءة وحب التاريخ.
– يقول خادم الحرمين الشريفين إذا قرأت تاريخ 1000 سنة ستكون لديك خبرة 1000.
– ما يزيد عن نصف دخلي يذهب للناس.
– الموت وحده يمكنه إيقافي.

2. حول المستقبل الاجتماعي للمملكة:
– المناهج السعودية ستشهد تغييرًا هدفه ردع التطرف.
– مبادرة مساواة الأجور بين النساء والرجال هو جزء من مخططاتنا لتمكين المرأة في العمل.
– لطالما كان الشباب السعودي منفتحًا على وسائل التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا.
– مشروعنا هو العودة للإسلام الذي كنا عليه.

3. حول الواقع السياسي في اليمن:
– الأيدولوجية الإيرانية اخترقت أجزاء من اليمن وهذه المليشيات كانت تقوم بمناورات عسكرية بالقرب من حدودنا وهو ما لا ترضاه أي دولة.
– إيران تلعب دورًا ضارًا في اليمن وتقطع الطريق على المساعدات الإنسانية.

4. الحليف الأمريكي:
– حاول أسامة بن لادن خلق انشقاق بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية من خلال تجنيده لـ 15 من أبناء المملكة في هجمات 11 من سبتمبر.
– المملكة أقدم حليف للولايات المتحدة الأمريكية في الشرق الأوسط.

5. المشروع الإصلاحي:
– كل إجراءات مكافحة الفساد كانت ضرورية واتُخِذت بناءً على قوانين واضحة ومعمول بها بهدف إيصال رسالة عدم التهاون أمام أي فساد.
– الهدف من محاربة الفساد ليس جني الأموال بل معاقبة المفسدين وحصيلة عملية مكافحة الفساد تجاوزت 100 مليار.
– سنعمل على كشف المعلومات التي تصور للعالم ما تواجهه حكومة المملكة في مكافحتها للتطرف.

AllEscort