فوزية أبو خالد هي شاعرة وكاتبة ولدت في الرياض عام 1955، لها العديد من الإصدارات الشعرية مثل : إلى متى يختطفونك ليلة العرس وشجن الجماد، ولها عدد من الإصدارات الأدبية والكتب لاسيما للأطفال، مثل طيارات الورق وطفلة تحب الأسئلة .

فوزية أبو خالد
فوزية أبو خالد هي شاعرة وكاتبة وباحثة أكاديمية تهتم بالبحث في القضايا الاجتماعية والسياسية، لاسيما القضايا الوطنية وحقوق المرأة والطفل، درست المرحلة الجامعية في الجامعة الأمريكية في بيروت وجامعة لويس آند كلارك في بورتلاند أوريجن بالولايات المتحدة، ثم حصلت على الماجستير من جامعة الملك سعود، وحصلت بعدها على الدكتوراه من جامعة سالفورد بمانشستر البريطانية، وقد عملت مع أهم الجرائد في المملكة والعالم العربي مثل جريدة الجزيرة، وجريدة الحياة، وجريدة عكاظ وغيرهم .

أفضل قصائد الشاعرة فوزية أبو خالد
1- أبيات من قصيدة النساء
أيُّ قمر علَّقتْه شهرزادُ على ليل اللقاء ؟
قلنا اقتربْ
قلنا عصافيرُ تحترق
قامةٌ تُورق
قلنا زرقاءُ تقرأ إشارات المَحاق
غابةُ سِدْر تُشْجِر مُكعَّبات الفراغ
قلنا
هيّأنا الأَهلَّة للعيدِ
الأكفَّ للحنّاء هيّأْنا
هيّأْنا
عرساً لبلاد
آخيْنا بين القمح والمستحيل
الجرحَ بالملح وَضّأْنا
وهبنا خميرةَ الروح لأجنّة المطلَق
ونقضْنا في الصباح غَزْلَ المساء
أيُّ حُلم تبتدئ منه المليحة ؟

2- قصيدة الحذاء
أحب هذا الحرير الحارق
كلما تدفقت قدماها
في جوفي تغسل عني
وصمة الجماد
أحب الطرقات الوعرة
التي تقتحم بها ليونة جلدي
أحب
المشاوير الشاقة
المنحنيات الحادة
الشوارع المزدحمة
التي تحملني إليها أحلامها
وهي دون أن تشعر تقودني
إلى تهلكتي
لأنتهي بعد كل هذا التنزه في
بساتين خطوتها
إلى الارتماء وحدي
تحت السرير .

3- قصيدة الساعة
الكل يشتكي
برد الشتاء
أرق الليل
كسل الظهيرة
صهب الصيف
أمراض العصر
سأم السهرة
صعوبة الامتحانات
غدر الأصدقاء
تفاهة الفضائيات
أشواق الفراق
ضنك العيش
لواعج الإعاقة
ذل الدين
صعلكة البطالة
تباريح الرحيل
تأجيل الأحلام
أتركهم يلوكون
قات الشكوى
واستمر في الركض
عكس أعمارهم .

4- قصيدة ملقى على مشجب خشبي
ملقى على مشجب خشبي
خشب المشجب على وشك
أن يتحول
إلى شجرة سدر
كلما احتك بحرارة روحها
العالقة
بالقماش
القماش على وشك أن يعود إلى
زهرة قطن كلما لسعته
رائحة صابونها
الصابونة على وشك أن
تنحل إلى غدير ياسمين
كلما تساقطت عليها قطرات من
كستناء شعرها الطويل
قطرات الماء تتكاثف مكونة
غيمة تذرف شلالات شرسة
كلما اصطدمت بحرير خاصرتها
الروب الرطب وحده
يقف على المشجب
يحلم .

5- قصيدة قراءة في السر لتاريخ الصمت العربي
اركض الآن بين الصور
بين وكالات الانباء الزرقاء العسلية الخضراء
أتلمس وجه البلاد
من مظاهرة الذباب
أستحيل من خجلي
إلى شيء يشبه انحناء العباد
وانحناء النخل بباب الوظيفة
أو بباب مدن الرماد
أستحيل الى شيء
يشبه لغة الضاد
في الصمت العربي
قصائدي شعب في إناء
حب في إناء
حرب
والحرب لا يدخلها
نصف قطيع
ونصف إماء .

6- قصيدة حسناء
حلبت السحب الصحراوية الشحيحة
أحلاما وحزناً وماء قراح وأسئلة صغيرة
سكبت السائل الحارق في حنايا الروح
حتى احتدمت القارورة بما ليس
في طاقة جسدها الغض، وليس في احتمال واقعها الهرم
مدت قامتها
قدمها في البحر
وشعرها كأشرعة تداعب عاصفة .

7- قصيدة نافورة
غافلتني كملكة لا تريد أن ترى
الرعية نزواتها
قطفت نجوم المساء
وملأت القصيدة زبيبا
وتينا
وماء زمزم
ولكن
كيف يفور السكر في الكلمات
عندما تمرين بالورقة .

8- قصيدة سؤال
لَعِبَت مع الأطفال الاستغماية
طّيرت طيارات ورق
سكَبَت السراب على الرمل
وشكّلت عرائس مطر وأشرعة
تبحر
عقَفَت قامتها على هيئة علامة استفهام
وضاعت في زحام لا يرحم
العلامات الفارقة .

9- قصيدة سن يأس
نصب مصيدته عند
استدارة رمانه كتفها
ولكن غلبته أحكام السن
والتزامات السياسة
صارت الفريسة كلما نعس أو
انتابته نوبة السعال تذله
باستسلامها كشوكة
سوداء وحشية انكسرت
في حلقه .

10- قصيدة إلى متى نحتسي البحر ؟
النارنج
يتشقق ثوبها الليفي الضارب في السمرة
فترشح كرة الستان اللؤلؤية
دموعاً ناصعة
زيتاً صقيلا
حليباً مصفى من راحة الأكف التي سقت
قامات أشجارها المروحية
يتسلل مزيج العناصر الحارقة
من كأس البيناكولادا في مقاهٍ باذخة
من رفة ضفائر مجدولة برُب النارنج
في قارات بعيدة
من نحاس حوريات يتشمسن على بحور
غير آهلة إلا بالحوت واليخوت
يعود الصيف محملاً برذاذ الذكرى
تفتح الحواس دفاترها لتكتب استفزازات جديدة
أما الأرواح المحروسة بالحرمان
فتكتفي بما تجرحه رائحة النارنج
من صيامها
المانجو
كأن لذعة عبيرها مستحلبة
من لعاب عذارى متوحشات
تتلف أعصاب العابرين بعرينها
دون أن تخلع لثام العفة عن أنفاسها
أو تتخلى عن مخمل الخجل .