أفضل مضاد حيوي للخراج

تتكون الخراجات نتيجة دخول البكتيريا، أو الفطريات، أو غيرها من الجراثيم إلى الجسم، وعادة ما تتشكل من خلال جرح مفتوح وتسبب العدوى، ويمكن أن تظهر الخراجات في مختلف مناطق الجسم، سواء على سطح الجلد، أو تحت الجلد، أو على اللثة، أو حتى في أعماق الجسم، وقد يختفي الخراج البسيط بشكل طبيعي، ولكن يمكن أن يصف الطبيب مضاد حيوي للخراج والدمامل الكبيرة لإزالة العدوى، وقد يحتاج القيح إلى التصريف.

ما هي أسباب الخراج؟

تحدث معظم الخراجات بسبب عدوى بكتيرية، فعندما تدخل البكتيريا الجسم، يرسل الجهاز المناعي خلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى إلى المنطقة المصابة، وعندما تهاجم خلايا الدم البيضاء البكتيريا، تموت بعض الأنسجة المجاورة، مما يخلق ثقباً يمتلئ بالقيح ليشكل خراجاً، ويحتوي القيح على مزيج من الأنسجة الميتة، وخلايا الدم البيضاء، والبكتيريا.

غالباً ما تتشكل الخراجات الداخلية كمضاعفات لحالة موجودة، مثل العدوى في مكان آخر من الجسم، فعلى سبيل المثال، إذا انفجرت الزائدة الدودية نتيجة التهاب الزائدة الدودية، يمكن أن تنتشر البكتيريا داخل البطن، وتتسبب في تكوين خراج.

كذلك يمكن أن يظهر خراج الجلد عندما تدخل الجراثيم إلى الجسم من خلال فتحة في الجلد نتيجة أحد الأسباب التالية:

  • الجرح.
  • لدغة الحشرات.
  • الحرق.

في حالة تجمع القيح في الخراج، فقد لا يتمكن الجسم من تصريفه، ومع تراكم القيح، يمكن أن يضغط على الجلد والأنسجة الملتهبة المحيطة، مما يسبب الألم، وحينها يتطلب استخدام مضاد حيوي للخراج أقراص أو مرهم، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة اسم مضاد حيوي للخراج مناسب للحالة، وسوف يقوم الطبيب بتشخيص الحالة ومعرفة الأسباب لتحديد أفضل مضاد حيوي للخراج.

أيضاً تحدث بعض الخراجات بسبب مادة مهيجة مثل الدواء المحقون الذي لم يتم امتصاصه بالكامل، ونظراً لأنها لا تسببها العدوى، فإن هذه الأنواع من الخراجات تسمى خراجات معقمة، وهي حالات ليست شائعة، ولكنها يمكن أن تحدث في بعض الأحيان.

ما هي أنواع الخراجات؟

هناك العديد من أنواع الخراجات التي يمكن أن تحدث في الجسم، ومنها:

  • خراج الجلد: حيث يتراكم القيح في الجلد نتيجة تلوثه، وقد يسبب خراجاً مؤلماً.
  • الخراج الشرجي: نتيجة تراكم القيح داخل المستقيم والشرج.
  • كيس بارثولين: نتيجة تراكم القيح داخل إحدى غدد بارثولين، والتي توجد على كل جانب من فتحة المهبل.
  • خراج اللثة: نتيجة تراكم القيح تحت السن أو في خراج اللثة والعظام الداعمة، مسبباً ظهور الخراج الممتلىء بالقيح.
  • خراج حول اللوز: نتيجة تراكم القيح بين إحدى اللوزتين وجدار الحلق.
  • الخراج الشعري: وينتج عن تراكم القيح في جلد شق الأرداف.
  • خراج الحبل الشوكي: نتيجة تراكم القيح حول الحبل الشوكي.

متى يتم استخدام مضاد حيوي للخراجات؟

يتم استخدام مرهم مضاد حيوي للخراج أو أقراص في الحالات التالية:

  • إذا كان الخراج يسبب ألماً: فهذا يعني أنه يحتاج إلى تصريف ولن يتعافى من تلقاء نفسه، حيث يقوم الطبيب بعمل شق صغير وتصريف القيح، ويساعد استخدام مضاد حيوي للخراج عند تفريغ العدوى في تحسين التعافي بشكل كبير.

وقد يقرر الطبيب الإكتفاء باستخدام مضاد حيوي للخراج دون الحاجة إلى التصريف.

أما إذا احتاج الخراج إلى التصريف، فسوف يقرر الطبيب إذا كان من الأفضل سحب القيح باستخدام إبرة، أو إجراء شق صغير في الخراج بمشرط حتى يمكن تصريف القيح.

وبالنسبة لخراج الجلد، من المحتمل أن يستخدم الطبيب أدوية مخدرة قبل تصريف الخراج حتى لا يكون مؤلماً للغاية، وبعد أن يقوم الطبيب بتجفيف الخراج، قد يقوم بتعبئته بشاش، والذي يساعد في امتصاص التصريف والتئام الخراج.

  • مرضى السكري: إن استخدام مضاد حيوي للخراج يمكن أن يكون مفيداً بشكل خاص لمرضى السكري الذين يعانون من مشاكل في التئام الجروح، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة.
  • الحاجة لإجراء عملية جراحية: قد يتطلب الخراج الموجود في أعماق الجسم إجراء عملية جراحية، مما يستدعي البقاء في المستشفى لفترة حتى يتمكن الطبيب من متابعة الحالة بعد الجراحة، واختيار أحسن مضاد حيوي للخراج.
  • خراج الأسنان الممتلىء بالقيح: إذا كان خراج الأسنان يحتوي على قيح ويسبب الألم، فإنه يتطلب تصريفه، وقد يصف الطبيب مضاد حيوي لخراج الأسنان للتأكد من عدم انتشار العدوى إلى الأسنان الأخرى، أو أجزاء أخرى من الجسم.

ويحدد الطبيب أفضل مضاد حيوي للخراج في الأسنان وفقاً للحالة بعد تصريف القيح، ومن الضروري الإلتزام بالجرعات الصحيحة والتوقيت المحدد لتناول المضاد الحيوي.

للمزيد: نوم الرضيع على بطنه

ما هو أفضل مضاد حيوي للخراج والدمل؟

يتساءل كثير من الأشخاص عن أقوى مضاد حيوي للخراج، ولكن لا يمكن تحديد أفضل مضاد للخراج دون فحص الحالة ومعرفة الأسباب، ويختلف اختيار مضاد حيوي للخراج وفقاً لعدة عوامل، وهي:

  • منطقة الإصابة، فعلى سبيل المثال، يمكن أن يصف الطبيب أفضل مضاد حيوي أقراص للخراج في المؤخرة، ويختلف عن مضاد حيوي للخراج في الأسنان، فلكل حالة علاج يناسبها.
  • حالة المريض: يتم تحديد مضاد حيوي للخراج مناسب للحالة الصحية للمريض، فهناك حالات صحية مزمنة لا تناسبها أنواع من المضادات الحيوية، وخاصةً عند تناول بعض الأدوية للأمراض المزمنة، فقد تتعارض معها تلك المضادات،

ولذلك يجب التحدث مع الطبيب حول الحالة الصحية، والأمراض التي يعاني منها الشخص، وكذلك الأدوية التي يتم تناولها.

على الرغم من عدم ملاحظة المريض لنتيجة استخدام مضاد حيوي للخراج على الفور، إلا أن المضادات الحيوية تبدأ في العمل بمجرد البدء في تناولها، وفي معظم الحالات، يبدأ المريض في الشعور بالتحسن خلال يومين إلى ثلاثة أيام.

اقرأ أيضاً:  الفرق بين لقاح فايزر واسترا

ما هي طرق الوقاية من أنواع الخراجات المختلفة؟

بدلاً من الإصابة بخراج في أي منطقة بالجسم، والاضطرار لتصريف وأخذ مضاد حيوي للخراج، ينصح باتباع بعض الإجراءات الوقائية التي تقلل فرص حدوث تلك الخراجات، وتشمل:

  • غسل اليدين بانتظام.
  • استخدام الأدوات الشخصية فقط، وعدم مشاركتها مع أحد.
  • تجنب ملامسة أدوات شخص مصاب بعدوى أو خراج.
  • توخى الحذر عند إزالة شعر أي جزء من الجسم لتجنب خدش البشرة.

وقد يساعد بعض الطرق في تقليل خطر الإصابة بخراجات الجلد، وهي:

  • الحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • فقدان الوزن إذا كنت تعاني من السمنة.
  • التوقف عن التدخين.

ولكن من الصعب منع الخراجات الداخلية، لأنها غالباً ما تكون مضاعفات لحالات أخرى، وفي حالة الإصابة بها، يجب عدم اهمالها، وعلاجها بشكل صحيح، والإلتزام بتناول مضاد حيوي للخراج إذا وصفه الطبيب أثناء فترة التعافي.