أنواع الأنظمة الاقتصادية التقليدية و الموجه و السوق و المختلط.

أنواع الأنظمة الاقتصادية التقليدية و الموجه و السوق و المختلط.
النظام الاقتصادي هو مجموعة القوانين الاقتصادية والعادات والتقاليد التي يتم بموجبها استخدام الموارد الاقتصادية سواء المحدودة أو الغير محدودة بكفاءه من اجل اشباع حاجات الفرد المتعددة لتحقيق الرفاهية.
لذلك توجد مجتمعات تعتمد الأنظمة الاقتصادية فيها على السوق الحر و رواد الأعمال أما أصحاب المشاريع المختلفة في استغلال هذه الموارد، في حين تبقى الحكومات والأنظمة السياسية مراقب لحركة الاقتصاد حتى تضمن عدم مخالفة القوانين المختلفة.

هناك أكثر من طريقة لتصنيف الأنظمة الاقتصادية المختلفة
سنعرض بالتفصيل النقاط التالية مع بعض الأمثلة عنها

يمكنك الاطلاع على أنظمة النظام الاسلامي 

1_ نظام الاقتصاد التقليدي(Traditional Economy)

من أنواع الانظمة الاقتصادية النظام  التقليدي القائم على نماذج دائمة للتبادل والتجارة ، مثل الزراعة والمقايضة المباشرة مع أفراد المجتمع والجيران ، لا يزال هناك 400 مليون شخص يستخدمون الأنظمة الاقتصادية التقليدية ، بدلاً من الأنظمة المعاصرة مثل نظام اقتصاد السوق.

معظم التبادلات التي تحدث في الاقتصادات التقليدية تحدث مباشرة بين الأشخاص الذين ينتجون السلع والأشخاص الذين يستهلكونها.
وقد سمي هذا النوع من التبادل مؤخرًا باسم “المقايضة المباشرة”.
يمثل هذا مفهومًا جذريًا في العالم الحديث لأنه ينطوي على تجنب جميع أنواع الوسطاء ، ولكنه في الواقع عودة إلى النظم التقليدية ، مع وجود قيود جغرافية أقل.
تقوم المقايضة المباشرة في الاقتصادات التقليدية ببناء العلاقات وتعزيزها وتعيين المسؤوليات

يمكنك التعرف على المزيد  عن الاقتصاد التقليدي من خلال موقع ويكبيديا

أمثلة على الاقتصاد التقليدي

  • اقتصاديات إنويت
  • اقتصاديات زراعات الشاي في جنوب الهند.
  • اقتصاد أمريكا  قبل عام 1492

 2- نظام الاقتصاد الموجه (Command Economy)

من أنواع الأنظمة الاقتصادية الاقتصاد الموجه هو الاقتصاد الذي تتحكم فيه الحكومة المركزية بوسائل الإنتاج.
تحدد الحكومة ما يتم إنتاجه وكيفية إنتاجه وكيفية توزيعه.
لا توجد مؤسسة خاصة في الاقتصاد الموجه. لذلك توظف الحكومة جميع العمال وتحدد من جانب واحد أجورهم وواجباتهم الوظيفية.

فوائد الاقتصاد الموجه و عيوبه

هناك فوائد وعيوب لهياكل الاقـتصاد الموجه. تشمل مزايا الاقتصاد الموجه مستويات منخفضة من عدم المساواة والبطالة ، وتحل الصالح العام محل الربح كحافز أساسي للإنتاج. و بذلك تشمل عيوب الاقتصاد الموجه الافتقار إلى المنافسة وقلة الكفاءة.

أمثلة على الاقتصاد الموجه

الاقتصاد المجتمع الشيوعي
لكن حافظت الصين على اقتصاد موجه لعقود قبل الانتقال إلى اقتصاد مختلط.

يمكنك معرفة المزيد حول الاقتصاد السعودي و الامتياز التجاري السعودي

3- نظام اقتصاد السوق (Market Economy)

من أنواع الأنظمة الاقتصادية اقتصاد السوق وهويعتمد على العرض والطلب، فعملية الإنتاج تعتمد على الموارد المتوفرة و ما يحتاجه الناس والمجتمع من منتجات وخدمات.
هذا الاقتصاد يُسمى أيضاً بالاقتصاد الرأسمالي، كما أنه قائم بشكل عام على أساس المصلحة.
فكل طرف يسعى للحصول على أقصى فائدة بأقل تكلفة.لذلك هو نظام اقتصادي يتمتع فيه الأفراد والشركات بحرية المبادرة وحرية تبادل السلع والخدمات وتنقلها دون عوائق.
ويتم تخصيص الموارد في ظل هذا النظام عبر مؤسسة السوق وآلية الأسعار.
تسهر على معادلة العرض (الإنتاج) والطلب (الاستهلاك)، دون الحاجة إلى تدخل مركزي من الدولة لكي تنظم عملية تنسيق الإنتاج.

و نتيجة لذلك تلعب الأسعار من خلال الإشارات والمعلومات التي ترسلها، دورا آخر يتمثل في توجيه العارضين إلى إنتاج السلع والخدمات المطلوبة من المستهلكين.
وتدفع السوق بذلك إلى حالة توازن مثالي (إشباع أكبر قدر من حاجات المستهلكين باستعمال الموارد المتوفرة).

أمثلة على الاقتصاد السوق

الاقتصاد الذي يعتنمد على الشركات و رؤوس الأموال.

4- نظام الاقتصاد المختلط (Mixed Economy)

من أنواع الأنظمة الاقتصادية هو الاقتصاد المختلط من الأنواع الثلاثة من الأنظمة الاقتصادية التي ذكرناها سابقاً، وهذا من أجل محاولة التغلب على عيوب كل نظام، وفي نفس الوقت الاستفادة من مميزاته.

لذلك ستجد في نظام الاقتصاد المختلط:

  • الحكومات تدير الموارد بناءاً على الثروات الطبيعية وعادات وتقاليد المجتمع.
  • وهي من تضع القوانين وتراقب السوق وتضع ضمانات لكل أفراد المجتمع من أجل الحفاظ على حقوقهم في الرعاية والصحة والتعليم وحمايتهم في حال وجود أي كوارث في المجتمع.
  • لذلك  تعتمد على نظام السوق الحر وتطبيق قاعدة العرض والطلب حتى تترك الشركات المختلفة تتنافس و تتطور بحرية.

لذلك هونظام شائع الآن في كل أنحاء العالم خصوصاً في الدول المتقدمة، و لا يوجد عيب في هذا النظام إلا أنه يعتمد على الحكومات بشكل كبير وميولها.
لكن حكومات مازالت تميل إلى الاقتصاد الموجه مثل الصين، وهناك حكومات تميل أكثر إلى اقتصاد السوق والرأسمالية مثل أمريكا

يمكنك التعرف على أهداف الاقتصادية للمجتمع الاسلامي 

AllEscort