أهم أسباب ألم أعلى الظهر

يشمل أعلى الظهر على نظام معقد من العضلات، والأوتار، والأعصاب، والأربطة، والفقرات، والأقراص التي تفصل بينها، وعلى الرغم من أن ألم أعلى الظهر أقل شيوعاً من ألم أسفل الظهر، إلا أن الكثيرين يعانون منه  لفترات قصيرة أو طويلة.

أسباب ألم أعلى الظهر كثيرة ومتنوعة، ويمكن علاج ألم أعلى الظهر وفقاً لمسبب الألم، لذا يساعد التشخيص الدقيق للألم ومعرفته سماته والأعراض المرافقة له على إدارة الحالات التي قد تكون خلف ألم الظهر من الأعلى.

أسباب ألم أعلى الظهر الشائعة

تشمل الأسباب الشائعة التي تؤدي إلى ألم أعلى الظهر ما يلي:

وضعية الجلوس والنوم الخاطئة

يمكن لوضعية الجلوس والنوم السيئة التي تستمر لفترات طويلة أن تسبب ألم أعلى الظهر، خاصة لدى الأشخاص العاملين خلف المكاتب والشاشات.

يمكن أن تكون وضعية النوم السيئة خلال الحمل سبباً لألم أعلى الظهر للحامل، إذ يؤدي الجلوس والنوم بشكل روتيني بوضعيات سيئة إلى حدوث تغيرات هيكيلية في الظهر والرقبة، وقد تغير من محاذاة العمود الفقري الطبيعية، بالإضافة إلى ذلك يتسبب الحمل في زيادة الوزن الأمامي وتركز ثقل الجسم إلى الأمام خاصة في مراحل الحمل المتقدمة، مما يؤدي بدوره إلى زياد الضغط على فقرات أعلى العمود الفقري وعضلات الظهر ويسبب  ألمها.

للمزيد: الرياضة والرجفان الأذيني

استخدام تقنيات رفع غير مناسبة
يمكن أن تتسبب تقنيات رفع الأوزان والأجسام الثقيلة  فوق الرأس الخاطئة في ألم أعلى الظهر من خلال توليد ضغط كبير على أعلى الظهر، خاصة إذا كان مركز ثقل الوزن المرفوع مائل باتجاه اليمين أو اليسار بدلاً من الوسط.

الإفراط في استخدام أعلى الظهر
يتسبب الإفراط في استخدام الجزء العلوي من الظهر في العمل خاصة الحركات المفاجئة مثل طلاء السقف في ألم أعلى الظهر بين الكتفين، ويعود السبب في ذلك إلى إجهاد العضلات وتمزق الأربطة، والتهاب أنسجة الجزء العلوي من الظهر.

التعرض للحوادث
يمكن لأي نوع من الحوادث مثل حوادث السيارات والدراجات حتى الخفيفة منها، والتعرض للسقوط خاصة أثناء نزول السلالم، والتعرض للصدمات أثناء ممارسة الرياضة أن تسبب ألم أعلى الظهر من خلال تعرض الأنسجة الرخوة أو الأقراص أو الفقرات  أو العضلات أو الأعصاب للضرر بسبب الإصابة.

أسباب ألم أعلى الظهر الأقل شيوعاً

تشمل الأسباب الأقل شيوعاً لألم أعلى الظهر ما يلي:

الانزلاق الغضروفي في الفقرات الصدرية أو الفقرات العنقية.
قرص جذور الأعصاب بين فقرات العمود الفقري نتيجة للانزلاق الغضروفي.
كسور الانضغاط  المجهرية التي تحدث نتيجة للضغط على فقرات العمود الفقري، وعادةً ما تحدث هذه الحالة نتيجة للتقدم في السن وضعف الفقرات، وتؤدي في النهاية إلى انحناء وتقوس أعلى الظهر.
أنواع التهاب المفاصل المختلفة التي تصيب أعلى العمود الفقري أو تنتشر إليه، مثل التهاب المفاصل التنكسي، والتهاب المفاصل الروماتويدي.
الألم العضلي الليفي، وعلى الرغم من أن الألم العضلي الليفي يصيب معظم أنحاء الجسم، إلا أنه يسبب ألم أعلى الظهر بشكل شائع.
اقرأ أيضاً: الوقاية من الرجفان الأذيني

أسباب ألم أعلى الظهر الخطيرة

في حالات نادرة يمكن أن تكون هناك أسباب خطيرة خلف ألم أعلى الظهر، ومن هذه الأسباب ما يلي:

عدوى العمود الفقري التي تتسبب في تجمع القيح بين الحبل الشوكي وعظام العمود الفقري، وتعرف هذه الحالة بخراج فوق الجافية الشوكي، وتعد من الحالات الخطيرة التي تحتاج للعلاج السريع لتلافي تطور مضاعفات عصبية خطيرة.
في حالات نادرة جداً يمكن أن يكون سرطان الرئة السبب خلف ألم أعلى الظهر بين الكتفين والصدر.
يمكن أن تكون النوبة القلبية من أسباب آلام أعلى الظهر عند النساء بشكل خاص، وغالباً ما تترافق النوبة القلبية بالعديد من الأعراض الأخرى مثل الشعور بالضغط في الصدر، وألم أعلى المعدة أو الغثيان، والعرق البارد، والارتباك، وتسارع ضربات القلب.
يسبب التهاب المرارة ألم في منتصف الظهر بين الكتفين والصدر في بعض الأحيان، خاصة الألم الذي يتركز بين شفرتي الكتف أو يميل باتجاه الكتف الأيمن.

ألم أعلى الظهر الذي يتطلب التقييم الطبي

كما ذكرنا سابقاً يمكن أن ينجم ألم اعلى الظهر عن أسباب خطيرة، ولكن غالباً ما تسبب الحالات الخطيرة أعراضاً أخرى بالإضافة إلى ألم أعلى الظهر، لذا يجب الحصول على التقييم الطبي عند ترافق ألم أعلى الظهر بالأعراض التالية:

الألم الشديد أو المستمر.
الشعور بالخدر أو الوخز في الذراع.
الشعور بالضغط في الصدر.
الغثيان أو التقيؤ.
الارتباك أو الكلام الغير مفهوم.
التعرق البارد.
ألم أعلى المعدة أو حرقة المعدة.
سرعة ضربات القلب.
ألم في الربع العلوي الأيمن من البطن.
تصلب الرقبة المترافق بالحمى.

الوقاية من ألم أعلى الظهر

قد لا يمكن الوقاية من جميع أسباب ألم أعلى الظهر، ولكن يمكن للخطوات التالية أن تقلل من خطر التعرض للأسباب الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بألم أعلى الظهر ومن هذه الخطوات ما يلي:

أخذ فترات راحة متكررة والتمدد عند العمل على مكتب، أو الجلوس بوضعية معينة لفترات طويلة.
التحمية قبل رفع الأوزان أو ممارسة الرياضة.
استخدام تقنيات الرفع الصحيحة، وتجنب الالتواء عند رفع وزن ثقيل فوق الرأس.
تدليك الظهر بشكل منتظم لتحسين تواتر العضلات.
تجنب ارتداء حقائب الظهر الثقيلة.
العمل على تقوية العضلات الضعيفة مثل عضلات الخصر والظهر لإبعاد الضغط عن مفاصل العمود الفقري.
رفع الظهر بشكل مستقيم عند المشي والجلوس، واستخدام دعامات الظهر عند اللزوم.
للمزيد: الم اسفل الظهر عند النساء

اقرا ايضاً :معدل التنفس الطبيعي للأطفال والكبار