أخر اخبار الغاء الكفيل بالسعودية ومبادرة تحسين العلاقة التعاقدية البديلة، التي أصبحت حديث جميع المواطنين والعمالة في المملكة ومن يرغب في العمل في السعودية، حيث أن نظام الكفيل منع الكثير من أصحاب الخبرة والكفاءة من دخول المملكة العربية السعودية والعمل فيها، لهذا انتظر الكثير من الأشخاص إلغاء نظام الكفيل في السعودية، وسوف نتعرف على تفاصيله.

اخبار الغاء الكفيل بالسعودية

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية اليوم عن إلغاء نظام الكفالة السعودية وإستبدالها بمبادرة جديدة تعتبر من مبادرات التحول الوطني السعودية وهي مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية، حيث تعتبر هذه المبادرة من المبادرات التي تستهدف رؤية وزارة الموارد البشرية السعودية وفق رؤية المملكة 2030، المراد منها بناء سوق عمل يساهم في جذب وتمكين وتنمية الكفاءات البشرية وتطوير بيئة العمل، حيث تم توفير خدمة التنقل الوظيفي وتطوير آليات الخروج والعودة والخروج النهائي، وهذه الخدمات تم إتاحتها وفق ضوابط محددة ومراعية لحقوق طرفي العلاقة التعاقدية والتي سيتم بدء تنفيذها في 14 مارس المقبل من العام 2021.

فيما أكدت وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية أن المبادرة ساهمت في تحسين ورفع كفاءة بيئة العمل، وذلك من خلال إطلاق عدد من البرامج التي أهمها برنامج حماية أجور العمالين من خلال المحاكم العمالية وخدمة التسوية الودية ورفع مستوى الوعي، وتوثيق العقود بشكل إلكتروني بين صاحب العمل والعمالة، وإطلاق منظومة اللجان العمالية المنتخبة وغيرها من البرامج الخاصة بتحسين وتطوير بيئة العمل السعودية.

وقد تم العمل بنظام الكفيل في المملكة العربية السعودية منذ 72 عام، حيث أن هذا النظام ألغى سلطة صاحب العمل وهو الكفيل فيما يتعلق بالتنقل الوظيفي وسفر العمالة الوافدة، وقد تضمنت الخطوة إحلال نظام عقد العمل بدلاً من نظام الكفالة والعمل برؤية المملكة 2030 الشاملة للإصلاحات الهيكلية التي شهدتها السعودية.

ما هو نظام الكفيل في السعودية

نظام الكفالة في المملكة العربية السعودية هو عبارة عن نظام قانوني تم إعتماده في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية لجميع الوافدين من الرجال والنساء، حيث يقضي هذا النظام بأن يكون الوافد على كفالة شخص سعودي سواء كان شخص أو شركة، وذلك بموجب الكفالة التي تسمح للوافدين بالدخول والخروج من السعودية، أو شراء السيارات والقروض والعقارات وغيرها من المعاملات والإجراءات التي تسمح للوافد بالحصول على إمتيازات محدودة في المملكة العربية السعودية، ومن أهم ما يقدمه الكفيل للعمالة الوافدة العاملة لديه كالآتي:

  • إستخراج تأشيرة خروج وعودة.
  • إصدار الإقامة.
  • نقل الكفالة.
  • كفالة العائلة.
  • إستخراج تأشيرات الزيارة العائلية.
  • الحصول على السيارات
  • الحصول على القروض
  • امتلاك العقارات.

ولكن رغم هذه الإمتيازات التي يوفرها نظام الكفيل إلا أنه يرتبط إرتباط كامل بالكفيل صاحب العمل، فهو يتحكم بنقل الكفالات وإستخراج تأشيرات الخروج والعودة والزيارة المنزلية وغيرها.

ما هي مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية الجديدة

مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية السعودية من أجل زيادة الفعالية والتنافسية والمرونة في السوق السعودية، ومن أجل رفع جاذبية الممارسات المتوائمة مع العالم، ولتفعيل المرجعية التعاقدية في العلاقة العمالية بين صاحب العمل والعامل حسب عقد العمل الوثوق بينهما من خلال برنامج توثيق العقود، حيث يسهم في تقليص التباين في الإجراءات التعاقدية بين العمالة السعودية والعمالة الوافدة، وهو ما سوف يعكس زيادة الفرص الوظيفية للمواطنين في سوق العمل وإستقطاب الكفاءات والخبرات من خارج المملكة العربية السعودية.

كما سوف تسمح المبادرة بالتنقل الوظيفي للعامل الوافد والإنتقال لعمل آخر عند إنتهاء عقد العمل دون أي حاجة لموافقة صاحب العمل، حيث تم تحديد آليات التنقل خلال سريان العقد بشرط الإلتزام بفترة الضوابط والإشعار لصاحب العمل، كما تم السماح له بالخروج والعودة للعامل الوافد والسفر لخارج السعودية عند تقديم الطلب مع إشعار صاحب العمل إلكترونياً دون إشتراط موافقته، وإمكانية مغادرة السعودية وتحمل تبعات فسخ العقد.

فيما ستعمل على تعزيز تنافسية سوق العمل السعودي مع السوق العالمية ورفع تصنيف المملكة العربية السعودية في المؤشرات التنافسية الدولية، حيث ترتقي هذه المبادرة بسياسات العمل وفق ممارسات المنظمة للعلاقات العمالية المتفق عليها بشكل دولي، حيث أن هذه المبادرة ساهمت بالحد من الخلافات العمالية بسبب وجود خلافات بين أطراف العلاقات التعاقدية، وهو الأمر الذي سوف يمكن وينمي رأس المال البشري وإستقطاب الكفاءات في السوق السعودية.

الاثار الإيجابية لمبادرة تحسين العلاقة التعاقدية

مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية الجديدة المعلن عنها من قبل وزارة الموارد البشرية لها العديد من الأثار الإيجابية لسوق العمل السعودية، وهذه الأثار الإيجابية للمبادرة سوف تكون كالآتي وهي:

  • مرونة سوق العمل وتطوره.
  • رفع إنتاجية القطاعات الخاصة.
  • إستقطاب الكفاءات أصحاب المهارات العالية.
  • المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 عبر برنامج التحول الوطني الذي تسير عليه الموارد البشرية.
  • حرية التنقل الوظيفي للعمالة الوافدة.
  • المساهمة في زيادة العمالة الوافدة من أصحاب الخبرات الكبيرة.

فوائد إلغاء نظام الكفالة في السعودية

بعد إعلان وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية السعودية عن مبادرتها لتحسين العلاقة التعاقدية بين صاحب العمل والعمالة، ومنح الوافدين خرية المغادرة والعودة دون إذن صاحب العمل، أصبح الجميع يبحث عن الفوائد التي سوف تكون مع إلغاء الكفالة التي إستمرت نحو 72 عاماً في المملكة العربية السعودية، لهذا فأن من أهم الفوائد لإلغاء نظام الكفالة في المملكة هي مايلي:

  • انخفاض معدل البطالة بين السعوديين: وذلك لأن نظام الكفيل أعطة الوافد الأجنبي مزايا عديدة على حساب المواطن السعودي، وهو ما أدى لتدني الأجور وزيادة نسبة البطالة للمواطنين.
  • القضاء على الأسواق السوداء، حيث سيتم القضاء على السوق السوداء التي يتم من خلالها بيع التأشيرات بدون النظر لمصلحة البلاد، وهو ما ساهم في العمالة الفائضة.
  • جذب العمالة المهنية الذي سوف يساهم في إنتاجية العمالة الأجنبية في سوق العمل السعودية.
  • دعم تنافسية السعودي أمام الأجنبي وهو ما سوف يساهم في عدم هروبه وسهولة الوصول إليه.
  • استقطاب أصحاب الكفاءات لزيادة إنتاجية الإقتصاد، وذلك عبر قدوم أصحاب التخصصات الدقيقة الرافضين للخضوع لنظام الكفالة.
  • إصلاح بيئة العمل لإستقطاب الكفاءات المحلية أو الأجنبية وزيادة المنافسة العادلة بين السعوديين والأجانب.
  • تحسين إنتاجية الوافدين عبر تحسين العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل، وسيرفع من جاذبية سوق العمل ورفع مستوى التنافسية وتعزيز وجود العمالة الوافدة صاحبة المهارات العالية.
  • دعم مرونة سوق العمل ورفع ترتيب السعودية وفق مؤشر سوق العمل العالمية المنقسم لمحور الهيكليات الخاصة بالتركيبة السكانية ومحور السياسات المتعلق بالمهارات والتعليم.
  • تقليص معدل القضايا العمالية من خلال التسوية الودية أو تحويلها لمحاكم الخلافات العمالية لتقليص معدل القضايا العمالية وحل مشكلة تأخر تسليم الأجور للعاملين في المملكة.

متى سيتم إلغاء نظام الكفيل في السعودية

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الإجتماعية السعودية أن المبادرة الجديدة التي أطلقتها وهي مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية تهدف لإلغاء نظام الكفيل في السعودية للعاملين الوافدين للمملكة، وهو ماسوف يساهم في رفع كفاءة سوق العمل السعودية، وسوف يبدأ إلغاء نظام الكفالة في تاريخ الرابع عشر من شهر مارس عام 2021 ميلادي، الموافق 1 شعبان 1442 هجرياً، وخلال الخمسة شهور القادمة سيتم ترتيب التشريعات الخاصة بالنظام الجديد المتبع، وإلغاء الأحكام التي تتعلق بالكفالة بعد إلغاؤها لعدم الحاجة لها.

هذه هي المعلومات الكاملة بخصوص اخبار الغاء الكفيل بالسعودية ومبادرة تحسين العلاقة التعاقدية البديلة الجديدة المعلن عنها من قبل وزارة الموارد البشرية والتي جاءت ضمن خطتها لبرنامج التحول الوطني وفق رؤية المملكة 2030.