برج جدة هو أحد الأبراج العملاقة التي تسعى المملكة لتشيدها خلال السنوات المقبلة ، و الذي يصل ارتفاعه إلى نحو ألف متر أي كيلومتر مربع ، و من المنتظر أن يتم افتتاحه خلال عام 2020م .

معلومات عن برج جدة 

– يقع هذا البرج في مدينة جدة بالمملكة ، وتم الإعلان عن المشروع سابقاً في عام 2007م ، و ذلك بواسطة شركة القابضة المملوكة للأمير الوليد بن طلال ، و هو أول بناية في العالم تصل إلى نقطة الكيلو متر ، و سيقوم عليه المعماري ادريان سميث ، و يتضمن العديد من الميزات الفريدة الهيكلية و الجمالية الي ستبهر العديد من رواد مدينة جده في حال الانتهاء من المشروع كليا ، و يعد البرج جزء من ضمن مشروع جدة العملاق .

– كما سيشمل المشروع منطقة سكنية بمساحة إجمالية قدرها مليونان ونصف متر مربع و مناطق إضافية للتسوق بمساحة قدرها 470 ألف متر مربع ، و منطقة تعليمية بمساحة تقدر بـ150 ألف متر مربع و مناطق للمكاتب التجارية تقدر مساحتها بـ800 ألف متر مربع ، أما ما تبقى من الأرض فسيشمل مناطق للترفيه و السياحة و الفنادق ذات الأربع نجوم بالإضافة إلى منتجع سياحي راقي .

تصميم برج جدة 

– لقد تم تصميم برج جدة على شكل مبنى ثلاثي و منحدر من الخارج ، و ذلك من أجل الحد من أضرار هبوب الرياح القوية ، و أيضا لجعل المبنى مثالي من ناحية الاسترخاء و الأبتعاد عن صخب المدينة ، و بالنسبة إلى التصميم العام للبرج ، فقد توسط البحر الأحمر و منطقة شرم أبحر حيث يأخذ أقصى درجات الاتساع للألتقاء ب البحر الأحمر من الناحية الغربية ، فضلا عن وجود ميناء و ممر مائي الأول من نوعة سيتم بنائه حول البرج ، و يعد الهدف الأساسي من إنشاء برج جدة هو إضفاء النقلة النوعية التي تشهدها المملكة ، و ليكون رمزا للتطور فيها ، و كذلك لإبراز مكانة منطقه جده كونها بوابة لأطهر بقاع الأرض مكة المكرمة .

– كانت رؤية المصمم الوحيدة هي “تمثيل روح جديدة في المملكة و استغلال 23 الف متر مربع ، و الذي هو محيط برج المملكة ، و من المقرر أن يحتوي البرج على ساحة عامة و مركز للتسوق ، فضلا عن الكثير من المشاريع السكنية و التجارية ، و سوف يتم تسمية تلك المنطقة بواجهة برج المملكة المائية ، و يستقر برج المملكة على مساحه لا تقل عن نصف مليون متر كما هو الحال مع ناطحات السحاب الأخرى ، و ينطبق ذلك على مركز المملكة في الرياض ، و التي يعتبر أول من اطلق شرارة التطورات الأخيرة في المملكة و التي تقع في حي العليا .

المساهمون في إنشاء برج جدة 

– يعد من أول و أكبر المساهمين في إنشاء برج جدة هو الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ، و يأتي بعد ذلك مجموعة بن لادن السعودية المحدودة و التي ضخت 1.5 مليار ريال مقابل حصة في شركة جدة الاقتصادية المالكة لمشروع جدة العملاق ، و بعد ذلك ارتفع رأسمال شركة جدة الاقتصادية من 7.3 مليار ريال إلى 8.8 مليار ريال ، و تأتي حصة مجموعة بن لادن ضمن المرحلة الأولى لإنشاء أعلى برج في العالم بمدينة جدة في المملكة بارتفاع يزيد عن 1000 متر وبتكلفة إجمالية تقدر بـ4.6 مليار ريال .

– و لقد حصلت شركة جدة الاقتصادية في 19 فبراير 2012م ، على الترخيص النهائي لإنشاء البرج و يشمل شركاء شركة جدة الاقتصادية (JEC) كلا من شركة المملكة القابضة بنسبة 33.35 % ، و شركة أبرار العالمية القابضة بنسبة 33.35 % ، و التي يمثلها الاستاذ سموأل بخش و الأستاذ عبد الرحمن حسن شربتلي بنسبة 16.67 % ، و مجموعة بن لادن السعودية المحدودة بنسبة 16.63 % .

– قال المهندس طلال بن إبراهيم الميمان الرئيس التنفيذي للتطوير و الاستثمارات المحلية و عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ، و عضو مجلس إدارة شركة جدة الاقتصادية التي تم إنشاؤها في عام 2009م لتطوير مدينة المملكة في جدة : “إنها رؤية صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال لإنشاء أطول برج في العالم في مدينة جدة”. وأضاف: “إن اتخاذ الشركاء بشركة جدة الاقتصادية القرار ببناء هذا المشروع العملاق ما هو إلا دليل آخر على حبهم وإيمانهم بالاستثمار في هذا الوطن الغالي “.