اطلق خادم الحرمين الشريفين رؤية 2030 عام حيث مع مرور السنوات بات الطموح أعلى للوصول إلى رؤية متكاملة، هي خطة ما بعد النفط للملكة العربية السعودية بجهود مشتركة بين قطاعي الدولة الخاص والعام لتحقيق أهداف مُستدامة تظهر في صورة برامج فعالة تُفيد وتطور المجتمع السعودي أجمع على المدى البعيد مُرتكزة على خطط مُجزئة على فترات مُتتالية تطمح لـ مستوى معيشي مُزدهر.

رؤية السعودية 2030

لن يرتقي المجتمع إلا بطموحات واستثمارات وطنية تجمع كوادر المجتمع البشرية سويًا لتحقيق أهداف عملية تخدم مستقبل المملكة بالكامل، في الواقع لقد منا الله تعالى على السعودية بكافة عوامل التميز بدايةً من كونها مقصد أكثر من مليار مسلم أشرف بقاع الأرض، مرورًا بموقعها الجغرافي المميز بين القارات الثلاث، ووصولًا إلى النفط أساس قوة الاقتصاد السعودي.

ترتكز الرؤية المُستقبلية في 2030 على توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود التي تخدم تحقيق أهداف متنوعة في كلًا من الاقتصاد، والتعليم، والجيش، والتكنولوجيا أيضًا.

في الواقع تهدف الرؤية إلى إصلاحات شاملة في كافة جوانب الحياة؛ ويتم ذلك عبر استثمارًا ضخم يظهر في صورة تغيرات جذرية تتم عبر برامج تطويرية خاصة وعامة، وبالتالي تقوم على ثلاث محاور أساسية إلا وهي:

  • المجتمع الحيوي عبر توفير بيئة صحية اجتماعيًا.
  • اقتصادًا مزدهر في جميع قطاعات الدولة للاستثمار والتجارة.
  • مساهمة مشتركة عبر تعاون كلًا من المواطنين والمملكة في نجاح الرؤية 2030.

علاوة على ذلك، تُتيح الرؤية المستقبلية للمستثمرين الانخراط أكثر في الأسواق السعودية وبالتالي تحسين الاقتصاد ورفع أعباء المعيشة على المواطنين؛ نظرًا لتحسين مُتوسط الدخل بصورة واضحة.

اطلق خادم الحرمين الشريفين رؤية 2030 عام

تم اطلاق رؤية 2030 في 25 إبريل 2016 ميلاديًا، 18 رجب 1437 هجريًا؛ وذلك تزامنًا مع تسليم عدد كبير من المشاريع العملاقة التابعة إلى الحكومة السعودية.

تُدار الخطة تحت رعاية مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية التي يُشرف عليها الأمير محمد بن سلمان حيث بدء الفكرة في ضوء التحرر من الاعتماد على النفط ورفع مستوى المعيشة عبر اقتصادًا أقوى وقوى دولية أكبر خاصةً مع المشاريع العسكرية القادمة.

وبالرغم من أن الرؤية تتحقق في 2030 إلا أن كلًا من القطاع العام والخاص بمساعدة المواطنين ومُساهمة المرأة تحت رعاية الحكومة يعملون جميعًا على تنفيذ البرامج الحيوية التي تزيد من شأن المملكة بكونها قلب العالم الإسلامي ومركزًا تجاري يعي باستثمار قوي.

ختامًا تعرفنا على إجابة تساؤل اطلق خادم الحرمين الشريفين رؤية 2030 عام ؟ مع أهم التفاصيل حول رؤية المملكة المُستقبلية.