تم تعيين سمو الأمير تركي بن طلال كنائب أمير لمنطقة عسير منذ السادس والعشرين من فبراير الماضي، وقد وصل مساء أمس الثلاثاء الموافق 20 من مارس الجاري إلى مدينة أبها، لكي يباشر أعماله كنائب للمنطقة .

وصول الأمير تركي بن طلال لمدينة أبها
وصل مساء أمس الثلاثاء الأمير تركي بن طلال إلى مدينة أبها، لكي يبدأ بمباشرة أعماله كنائب أمير ل منطقة عسير، وكان في مقدمة استقباله سمو الأمير فيصل بن خالد بن عبد العزيز أمير منطقة عسير وعدد من مسئولي المنطقة، وقد تم تعيين سمو الأمير تركي في هذا المنصب بدلا من سمو الأمير منصور بن مقرن بن عبد العزيز الذي وافته المنية، وذلك إثر سقوط طائرة كان يستقلها لتفقد عدد من المشروعات .

من هو الأمير تركي بن طلال
هو سمو الأمير تركي بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، ولد في الحادي عشر من مايو عام 1968، تم تعيينه مؤخرا كنائب أمير لمنطقة عسير، ويعد الأمير تركي هو الابن الرابع من أبناء سمو الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود الذكور ” الذي يعد الابن الثامن من أبناء سمو الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، الذي اشتهر بآرائه السياسية التي أثارت ضجة، مثل تزعمه حركة الأمراء الأحرار التي طالبت بإنشاء حكم دستوري برلماني، والمساواة بين الرجال والنساء وغيرها “، أما والدة الأمير تركي فهي السيدة موضي بنت عبد المحسن العنقري التميمي .

المؤهلات العلمية لسمو الأمير تركي بن طلال
حصل صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال على بكالوريوس في العلوم السياسية، كما درس في أكاديمية ساندهيرست الحربية البريطانية، وهي كلية عسكرية عريقة في بريطانيا، تم تأسيسها منذ عام 1802، وتعد بمثابة مركز التدريب الأساسي بالنسبة للضباط البريطانيين، وتبلغ مدة الدراسة فيها ” 44 أسبوع “، كما درس سمو الأمير في كلية طيران الجيش بالولايات المتحدة الأمريكية، وأخذ العديد من الدورات المدنية والعسكرية في مجال القيادة .

أهم الوظائف التي شغلها الأمير تركي بن طلال
شغل سمو الأمير تركي بن طلال عدد من الوظائف وهي : منصب عميد طيار في القوات المسلحة بالمملكة، ومنصب الممثل الشخصي لصاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مينتور العربية للوقاية من المخدرات، كما شغل منصب رئيس الهيئة الاستشارية لمباني الجامعة العربية المفتوحة، والمشرف العام على مبادرة نلبي النداء الإنسانية، ومنصب رئيس مجلس إدارة شركة اتحاد المقاولين، وآخر منصب تولاه هو نائب لأمير منطقة عسير خلفا للنائب السابق منصور بن مقرن رحمه الله .

كتابة المقالات
يشتهر صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بكتابته لحصيلة كبيرة من المقالات مثل : مقال إدارة الأزمات ومقال ليست ضرورة اللذان كتبا لصالح جريدة ” الاقتصادية “، مقال إليكم أقول ومقال غير معقول اللذان نشرا في جريدة عكاظ، وكذلك مقال وطني في عيون أولمبياد أثينا، أشياء أكبر من الرياضة، أخ في الإيمان، نظير في الخلق النهار البنانية، وغيرهم .

نشاطات قام بها سمو الأمير
قام سمو الأمير تركي بن طلال بالعديد من النشاطات المتنوعة مثل : إقامة اللقاءات الفكرية والتي يعد أبرزها الندوات الرمضانية، قام بقيادة عملية إغاثية عاجلة للفلسطينيين، وهي عملية شاركت بها عدة منظمات دولية ومنظمات عربية ومحلية، أسس عدد من المبادرات الإنسانية الإغاثية مثل مبادرة نلبي النداء لإغاثة اللاجئين السوريين، وغيرها .

أبرز المؤتمرات الدولية التي شارك فيها
شارك سمو الأمير في العديد من المؤتمرات الدولية منها : مشاركته بتقديم ورقة عمل في ندوة أمين الريحاني التي كانت تحت عنوان ” مد الجسور بين الشرق والغرب “، والتي أقيمت في واشنطن عام 2002، وقد قام برعاية وإلقاء كلمة في مؤتمر الطاقة المائية والبيئة الذي عقد في بيروت عام 2002، شارك بإلقاء كلمة في مؤتمر الخليج السابع للمياه في الكويت عام 2005 .

كما قام بافتتاح والتبرع لصالح مؤتمر صحة الطفل العربي الذي أقيم في الرياض عام 2007، شارك بإلقاء كلمة في الجلسة الخاصة بالمياه في المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط الذي أقيم في دافوس عام 2008، وقد ألقى كلمة في افتتاح مؤتمر العمل الإنساني في الأردن عام 2014، وشارك في الكلمة الافتتاحية في مؤتمر قمة البوسفور السابع، الذي أقيم في إسطنبول بتركيا عام 2016 .

AllEscort