افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية، أمس الأول الموافق 14 ديسمبر عام 2017، المؤتمر السنوي العالمي الحادي عشر لأمراض السرطان، وذلك في فندق كمبينسكي العثمان بمحافظة الخبر .

سمو الأمير سعود بن نايف
افتتح سمو الأمير سعود بن نايف أمس الأول المؤتمر السنوي الحادي عشر للسرطان، ويعد الأمير سعود هو أمير المنطقة الشرقية، التي تقع شرق البلاد على ساحل الخليج العربي، والتي تعد أكبر منطقة يوجد بها نفط في العالم، والأمير سعود هو الابن الأكبر للأمير نايف بن عبد العزيز ولي العهد السابق، وقد حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة بورتلاند بولاية أوريغون الأمريكية، وقد ولد الأمير سعود عام 1375 هـ، ومر بعدد من المناصب حتى وصل إلى منصب أمير المنطقة الشرقية، بأمر من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في عام 1434 هـ .

افتتاح المؤتمر العالمي الحادي عشر لأمراض السرطان
قام سمو الأمير سعود بن نايف بافتتاح المؤتمر العالمي الحادي عشر لأمراض السرطان، والذي يتم تنظيمه سنويا، وقد قامت بتنظيم المؤتمر هذا العام جمعية السرطان السعودية بالمنطقة الشرقية، بالتعاون مع مركز هوبكنز أرامكو السعودية، وذلك في فندق كمبينسكي العثمان في محافظة الخبر، وقد قام سمو الأمير بقص الشريط فور وصوله، وقد ضم هذا المؤتمر والمعرض المصاحب له حضور العديد من الجهات المعنية بمكافحة السرطان، وقد حضر أكثر من 80 استشاري عالمي في هذا المجال .

وقد بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم كلمة من السيد عبد العزيز التركي رئيس جمعية السرطان بالشرقية، حيث قام باستعراض ما قامت به الجمعية من مجهودات منذ أن تأسست، في مجال مكافحة السرطان، وأكد على حرص الحكومة الرشيدة بتطوير الطب ودعم الابتكارات، وقد أعرب عن فخره بما توصل إليه أطباء المملكة من إنجازات في علوم الأورام، كما أعلن عن حرص الجمعية لاستقطاب أفضل الممارسات، وذلك نقلا عن جمعية السرطان الأمريكية وجمعية السرطان الأوروبية .

وقد أعلن التركي بهذه المناسبة فوز ثلاثة أطباء بجائزة أمير الشرقية لأبحاث السرطان لسنتها الثالثة وهم : الدكتورة أمل آل عائض من مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام وهي الحاصلة على المركز الأول، والدكتور منذر العلوان من مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض الفائز بالمركز الثاني، أما الفائز بالمركز الثالث فهو الدكتور أحمد جاب الله من جامعة عين شمس بجمهورية مصر العربية، حيث قام سمو الأمير سعود بن نايف بتكريمهم في نهاية حفل الافتتاح .

جمعية السرطان السعودية
قامت جمعية السرطان بالمنطقة الشرقية بتنظيم المؤتمر، وهذه الجمعية تعد أول جمعية متخصصة تم افتتاحها في المملكة في مجال مكافحة السرطان، وقد تأسست الجمعية بناءا على فكرة تم تقديمها من طالبة بجامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل، حيث تبنى الفكرة مجموعة من رجال الأعمال والأكاديميين والأطباء في المنطقة الشرقية، ورفعوا بها مقترح لسمو أمير المنطقة الشرقية الذي رحب بالفكرة، وأبدى استعداده لدعمها ومساندتها، وفي التاسع عشر من صفر عام 1424 هـ صدرت موافقة رسمية بتأسيس الجمعية .

ويتكون مجلس إدارة الجمعية الحالي من كلا من : السيد عبد العزيز بن علي التركي رئيس مجلس الإدارة، السيد عبد العزيز عبد الرازق الأنصاري نائب رئيس مجلس الإدارة، والسيد سلمان محمد الجشي أمين الصندوق، والأعضاء : السيد إحسان فريد عبد الجواد، والسيد خالد عبد اللطيف الملحم، والسيد وليد سهيل الشعيبي، والسيد عبد المحسن سليمان المشيقح، والسيد محمد سعد بطي الفراج، والسيد مازن محمد السعيد .

مركز جونز هوبكنز أرامكو للرعاية الصحية
قام مركز جونز هوبكنز أرامكو بالتعاون مع جمعية السرطان بالمنطقة الشرقية في تنظيم المؤتمر، وهذا المركز هو المركز الذي نتج من التعاون الأول بين مدرسة طب جامعة جونز هوبكنز وشركة أرامكو السعودية، وقد تم افتتاح المركز في الثامن والعشرين من يناير عام 2014 .

وهذا المركز عبارة عن مجمع تقوم الشركة بإدارته، وتتعاون فيه مع القطاع الخاص والمستشفيات، لكي تعالج موظفين أرامكو وأسرهم، والبالغ عددهم 350 ألف شخص، وقد تم اعتماد مستشفى جونز هوبكنز أرامكو من خلال اللجنة المشتركة الدولية والتقسيم الدولي التي أنشأت حديثا، كما تم اعتماد بنك الدم فيها من قبل الجمعية الأمريكية لبنوك الدم، ومختبراتها الطبية تم اعتمادها بصورة دائمة من قبل كلية علم الأمراض الأمريكية منذ عام 2002 .