تتمتع المملكة بتنوع أحيائي كبير سواء نباتي أو حيواني، وذلك وفقا للاستراتيجية الوطنية للبيئة لعام 2018، وهي الاستراتيجية التي تشرف عليها عدد من الجهات الحكومية .

التنوع الأحيائي بالمملكة وفق الاستراتيجية الوطنية للبيئة 2018
وفق الاستراتيجية الوطنية للبيئة لعام 2018، فإن المملكة تحظى بتنوع أحيائي نباتي وحيواني ضخم، يتمثل في وجود : 79 نوع من الثديات، 99 نوع من الزواحف، 432 نوع من الطيور، 3099 نوع من اللافقاريات، كما أن البيئة البحرية والساحلية للمملكة غنية جدا، فهي تحتوي على : 1280 نوع من الأسماك، 44 نوع من القشريات، 317 نوع من المرجان، 113 نوع من الطيور البحرية، و 2000 نوع من الرخويات .

أمر ملكي بإنشاء مجلس للمحميات الملكية في الديوان الملكي
يعي صاحب السمو الملكي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز جيدا، أهمية الحفاظ على الثروة البيئية في المملكة، والحفاظ عليها للحفاظ على تاريخ المملكة الممتد منذ قرون مضت، والتي تمتد معالهما وتتواجد حتى الآن سواء كنقوش صخرية على الجبال، أو نقوش على الأودية وأدوات خلدها الإنسان وبقيت حتى وقتنا الحالي، لذا فقد أمر سمو الملك – حفظه الله – بإنشاء مجلس للمحميات الملكية في الديوان الملكي، يكون برئاسة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك ضمن مجموعة من الأوامر الملكية التي اتخذها سموه منذ أيام .

مميزات البيئة في المملكة
لكي نعرف مميزات البيئة في المملكة ونسعى لحفاظ عليها يجب علينا دراسة جغرافيتها، ومعرفة موقعها الذي يتميز بتربعه بين الخليج العربي من ناحية الشرق، وخليج العقبة والبحر الأحمر من ناحية الغرب، والذي جعل المملكة تطل على ثلاث واجهات بحرية، بحيث يبلغ طول سواحلها 3800 كم، وهي بهذه المميزات تملك أكثر من 1200 جزيرة بحرية متنوعة ما بين الرملية، والقارية، والبركانية، كما أنها تحتوي على أكثر من 260 نوع من الشعب المرجانية المختلفة في الشكل واللون، في كلا من البحر الأحمر والخليج العربي .

 

كما وتشتهر المملكة بوجود الكثير من مصايد المياه، وهذه المصايد تكونت في المناطق المنخفضة بسبب انحسار مياه البحر عن جزء من الأراضي القريبة من الشواطئ، وهذه المصايد متنوعة مثل : التربة المسامية المنبتة ” وهي التربة الصالحة للزراعة ” كالخباري والروضات والفياض، والتربة غير المسامية غير المنبتة كالقيعان، والتربة الملحية كالسباخ والممالح، وغيرهم .

المساحات الرملية في المملكة
أشهر ما يميز المملكة هو امتلاكها لمساحات رملية شاسعة تقدر بـ 635.000 كم مربع، وهي تمثل 33 % من مساحة المملكة الكلية، أكبر هذه المساحات الرملية وأكثرها شهرة هي ” صحراء الربع الخالي “، والتي تبلغ مساحتها 430.000 كم مربع، يأتي بعدها كلا من : النفود الكبير، الدهناء، والجافورة، وتتنوع هذه الرمال بين رمال قارية وبحرية، وتختلف أشكالها مثل : الكثبان الطولية، والهلالية، والنجمية، والقبابية، والمعترضة، والفرشات الرملية، كما تحتوي المملكة على الكثير من الوديان، أطول هذه الوديان هو وادي الرمة الذي يبلغ طوله 510 كم، ووادي بيشة الذي يبلغ طوله 460 كم، ووادي الحمض البالغ طوله 400 كم .

 

المحميات التي تحظى باهتمام حكومة المملكة
هناك عدد من المحميات التي تحظى باهتمام الهيئة السعودية للحياة الفطرية مثل :

1- محمية روضة خريم
تتميز محمية روضة خريم بطبيعتها الخضراء الخلابة، وهي تبعد عن الرياض حوالي 100 كم من جهة الشمال الشرقي، وهي تقع بالقرب من مركز غيلانة جنوب غرب الدهناء، وتتميز هذه المحمية باحتوائها على ممرات مائية، وتصب عدد من السيول فيها مثل شعيب الطوقي، كما تمر بها العديد من الأودية مثل : خويش، ثيلان، الثمامة، وغيرهم .

2- محمية حرة الحرة
تعد محمية حرة الحرة هي أول محمية طبيعية أنشأتها الهيئة السعودية للحياة الفطرية، وتقع هذه المحمية شمال غرب المملكة، وتبلغ مساحتها 13775 كم مربع، وتتميز المحمية بوجود غطاء النباتي غني يتكون من النباتات المعمرة والحولية، ويوجد بها العديد من مجاري السيول، وعدد كبير من الحيوانات مثل : ظبي الريم، الذئب العربي، الثعلب الأحمر، الثعلب الرملي، الضبع المخطط، والأرنب البري، كما تحتوي على طيور الحبارى، والعقاب الذهبي، والكروان، وتسعة أنواع من القنابر، وعدد كبير من الطيور المهاجرة .

3- محمية الخنفة
تقع محمية الخنفة شمال المملكة شمال مدينة تيماء، وتقدر مساحتها بـ 19339 كم مربع، وهي تتكون من الحجر الرملي، وتشتهر بوجود الجبال التي يصل ارتفاعها إلى 1141 متر فوق سطح البحر، بجانب التلال، والهضاب، والأودية، والشعاب، والرمال، وتحتوي كذلك على العديد من الحيوانات مثل : ظبي الريم، وظبي الآدمي، والثعالب، والأرانب البرية، والجرابيع، والطيور المهاجرة، والمستوطنة كالحبارى، وغيرهم .

AllEscort