يوجد في المملكة العديد من الرجال الأقوياء الذين قاموا بحمل لواء التقدم و الرقي على أعتاقهم  و ساهموا في نمو الإقتصاد و استقرار الأوضاع الداخلية و الخارجية للبلاد ، و منهم من ترك بصمته في أنفس الكثير من الناس و كانوا قدوة لمن بعدهم ، و في هذا المقال سوف نتحدث عن أحد هؤلاء الرجال من أبناء الوطن الأقوياء الذين صمدوا أمام الصعاب و نهضوا بالدولة ألا و هو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان آل سعود .

نشأت الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان :
ولد الأمير سعود عام 1373 هـ في مدينة الرياض ، و يعد الأمير سعود أحد أهم الشخصيات في المملكة و له رؤية و أهداف عظيمة كما ساهم كثيرًا في تقدم المملكة عن طريق الإشتراك في العديد من البرامج التطويرية ، و من بين البرامج التطويرية التي قام الأمير سعود بالمشاركة فيها رامج تطوير أداء رؤساء البلديات و التعاون البلدي ، و برنامج الدراسات القيمية ، والمجمعات القروية ، و برنامج تخصيص الأنشطة البلدية .

كان الأمير سعود منذ طفولته شغوفًا بالإطلاع و المعرفة و تحصيل العلوم ، فقام بالإلتحاق في جامعة الملك سعود عام 1397هـ ، و تمكن من الحصول على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية ، و بعد تخرجه من الجامعة إنتقل بين العديد من المناصب الهامة في الدولة ، و نظرًا لكثرة إطلاعاته و حبه للمعرفة قام بالمشاركة في العديد من الفعاليات و الندوات العلمية التي تهدف لبث الوعي بين أفراد المجتمع .

المناصب التي شغلها الأمير سعود بن عبدالله :
أولًا : عمل كمهندس بأمانة مدينة الرياض و ذلك بعد أن التحق بالخدمة المدنية عام 1397هـ ، و بعد ذلك تمكن من العمل كمدير عام للمساحة و المخططات في نفس الجهة ، و بعد ذلك تمكن من العمل كمدير عام للتشغيل و الصيانة في نفس الجهة أيضًا و ذلك من عام 1406هـ حتى عام 1409هـ .

ثانيًا : شغل منصب وكيل لوزارة الشؤون البلدية و القروية للتخطيط و البرامج و ذلك في  عام 1409هـ و عام 1410هـ أيضًا .

ثالثًا : تم تعيينه كرئيس للهيئة الملكية للجبيل وينبع و ذلك عام 1422هـ ، و بعد ذلك و بالتحديد في عام 1424هـ تم تعيينه رئيس لمجلس إدارة سابك .

رابعًا : بعد بذل الكثير من الجهود و إثبات كفاءته تم إصدار بعض الأوامر السامية برفع وظيفة رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع من المرتبة الممتازة إلى مرتبة وزير و تعيين الأمير سعود عليها عليها و قد تم ذلك في عام 1426هـ ، و بعد ذلك و بالتحديد عام 1432هـ تم إعادته لعمله كرئيس مجلس إدارة شركة سابك .

النشاطات التي شارك فيها الأمير سعود بن عبد الله :
1- كان عضوًا في لجنة بحث احتياجات مناطق الجوف و جازان و الحدود الشمالية و حائل .

2- كان عضوًا في لجنة بحث احتياجات محافظة ينبع بالإضافة إلى مشاركته في اللجنة العليا للطفولة و لجنة بحث احتياجات قرى و هجر الساحل الغربي .

3- و شارك الأمير سعود في اللجنة المشتركة لمتابعة و تنسيق الأعمال بين وزارة الشؤون البلدية و وزارة المواصلات و القروية و وزارة الزراعة .

4- كان الأمير سعود عضوًا في مجلس إدارة مصلحة المياه و الصرف الصحي في مدينة الرياض ، بالإضافة إلى عضويته في مجلس إدارة مصلحة المياه و الصرف الصحي في مكة المكرمة ، و أيضًا عضويته في مجلس إدارة مصلحة المياه و الصرف الصحي في الشرقية .

5- كما إنضم الأمير سعود إلى مجلس إدارة مصلحة المياه والصرف الصحي في تبوك ، و  إنضم إلى مجلس إدارة المؤسسة العامة للكهرباء ، و أيضًا كان عضوًا في المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة .