تُعد الزراعة واحدة من أهم الأنشطة التي يتم الاعتماد عليها بشكل كبير في اقتصاد المملكة ، وهي تمتلك جزء كبير جدًا من الأراضي الزراعية الخصبة المنتشرة في مختلف أرجاء ومناطق المملكة مثل الطائف والقصيم ومكة والمدينة المنورة وغيرهم .

الزراعة في المدينة المنورة

تُعرف المدينة المنورة بأنها عبارة عن واحة خصبة تنتج اهم المحاصيل الزراعية في المملكة ؛ ويرجع ذلك إلى أنها تتمتع بتربة خصبة صالحة للزراعة وتتوفر بها أيضًا مياه الري حيث تصل إليها الأودية المائية من مختلف الجهات وأهمها وادي مذينيب ، وادي العقيق ، وادي بطحان وغيرهم ، ويُعد وادي العقيق هو أكبر وأشهر الأودية في المدينة المنورة ، وتحتوي التربة على نسبة عالية من الرواسب الطبيعية التي جعلتها واحدة من أخصب وأفضل أراضي المملكة ، ومن أهم المحاصيل الزراعية في المدينة ، ما يلي :

زراعة النخيل في المدينة

يبلغ عدد أشجار النخيل في المدينة المنورة حوالي ثلاثة ونصف مليون نخلة ، ويبلغ معدل إنتاج الشجرة الواحدة أيضًا حوالي 250 كيلو جرام من التمر ، ونظرًا إلى أهمية محصول النخيل في المدينة والذي يكثر عليه الطلب خصوصًا في شهر رمضان ويتم تصديره أيضًا إلى المناطق الأخرى ، أشار أحد مسؤولي الزراعة في المدينة إلى أن المنطقة تتخذ كافة الإجراءات اللازمة من أجل مكافحة الافات التي تصيب النخيل مثل سوسة النخيل الحمراء بطريقة وأسلوب علمي من أجل التخلص منها بشكل نهائي .

وتُعد المدينة المنورة من أهم مناطق إنتاج كل أنواع البلح والتمور في المملكة بشكل عام ، ومن أهم أنواع التمور التي يتم إنتاجها بها كل من : ( السويداء ، رباعي ، أم الخشب ، لونة ، الطبرجل ، روثانة الشرق ، البرحي ، البطاية ، القنبر ، الخشيمي ، السكرية ، السبع ) وغيرهم .

محصول العنب

هناك عدد كبير من المزارع المنتشرة في المدينة المنورة ومن أهمها مزارع قباء وأبيار الماشي والنخيل وتدثير ، وتلك المزارع تقوم بإنتاج أفضل أنواع العنب الذي يأتي بنوعية جيدة جدًا ؛ ويرجع ذلك إلى أن العنب يُزرع في هذه المزارع في أراضي بها نسبة طمي مرتفعة وعميقة وجيدة التهوية أيضًا فضلًا عن احتواء التربة على مجموعة من المواد العضوية المفيدة أيضًا لزراعة العنب وجميع هذه العوامل هي التي قد ساعدت على إنتاج أفضل محصول عنب في المدينة المنورة بكميات كبيرة جدًا تكفي أهالي المدينة والمناطق المجاورة إلى جانب تصدير العنب إلى بلدان أخرى أيضًا .

وهناك أكثر من نوع من العنب الذي يتم زراعته في المدينة المنورة مثل العنب الحجازي ( وهو أبيض مائل إلى الخضرة ) ، والعنب الأسود ، والعنب الرومي الأحمر ، والعنب الخليلي ، والعنب الشريفي ، والعنب الشاه وغيرهم .

محصول القمح

كما تُعد المدينة المنورة أيضًا واحدة من أهم مناطق زراعة بعض أنواع الحبوب الغذائية مثل القمح ، ويتميز قمح المدينة بالجودة الفائقة أيضًا ويتم إنتاجه بأطنان وكميات كبيرة .

محصول الشعير

كما تتميز المدينة المنورة أيضًا بزراعة الشعير الذي يُعتبر من أهم الحبوب الغذائية التي يتم الاعتماد عليها بشكل كبير في المملكة ، ويتم تصديره إلى بعض مناطق المملكة الأخرى أيضًا .

الفواكه الموسمية

وإلى جانب فاكهة العنب ؛ هناك مجموعة من أنواع الفواكه الموسمية الأخرى أيضًا التي يتم زراعتها بكميات وافرة في المدينة المنورة وأهمها : ( التين ، الرمان ، والبطيخ ) .

ويُذكر أن أهم المدن الزراعية بالمدينة المنورة تشمل : قباء ، قريظة ، المبعوث ، الخليل ، العوالي ، قربان ، المطار ، العنابس ، العيون ، وغيرهم .