ظاهرة النينو : هي أحد الظواهر العالمية التي يؤثر على المناخ وتحدث ظاهرة النينو  كل عامين إلى خمسة أعوام، وهي عبارة عن تباين دوري غير منتظم في الرياح ودرجات حرارة سطح البحر فوق المحيط الشرقي الاستوائي للمحيط الهادئ، مما يؤثر على المناخ في كثير من المناطق الاستوائية وشبه الاستوائي، وتم تسجيل ظاهرة النينو للمرة الأولى عام 1996.

يصاحب ظاهرة النينو ارتفاع درجة حرارة البحر في غرب المحيط الهادئ المداري، وتستمر هذه الظاهرة عدة أشهر وعادةً ما تحدث كل بضعة سنوات وتختلف آثارهما في الشدة، وتجعل هذه الظاهرة سطح المحيط أكثر دفئا​​، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة المحيطات بسبب زيادة سرعة المياه، وتتسبب تذبذبات في الطقس مثل الفيضانات أو الجفاف في العديد من مناطق العالم.

تتسبب ظاهرة النينو في الكثير من التغيرات العالمية في درجات الحرارة وتغيرات في هطول الأمطار، وعادة ما تتأثر البلاد النامية التي تعتمد على الزراعة وصيد الأسماك بهذه الظاهرة، وخصة القريبة من المحيط الهادئ حيث تتسبب في الكثير من الأضرار.

ويتوقع الارصاد حدوث ظاهرة النينو على المملكة هذا العام، حيث سيبدأ تأثيرها في الظهور من خلال انخفاض درجات الحرارة في فصلي الشتاء والصيف، بالإضافة إلى تعرض المملكة إلى موسم ممطر ويشبه هذا الموسم الذي تعرضت له البلاد منذ أربعين عام.

سبب تسمية النينو بهذا الاسم :
في اللغة الإسبانية الأمريكية يعني مصطلح ” النينو ” إلى الصبي المقدس وقد سمي بهذا الاسم لأن تجمع الماء الدافئ في المحيط الهادئ بالقرب من أمريكا الجنوبية غالباً ما يكون في أحر أيام عيد الميلاد، ويعود اسم “النينيو” في الأصل إلى  الصيادين البيروفيين وهم الذين قاموا بنسميه ظاهرة الطقس في إشارة منهم أنها تشبه المولود الجديد وتعود هذه التسمية إلى عدة قرون.

ظاهرة النينو والسعودية :
ظهرت ظاهرة النينو في المملكة في عام 1996، وكانت نشطة وأثرت على طقس المملكة حيث تسببت في زيادة نشاط الرياح في المحيط الهادئ مما تسبب في هطول الأمطار في جدة، ووصل هطول الأمطار إلى 300 مم في منتصف شهر نوفمبر.

وفي عام 2010 أثرت ظاهرة النينو ووصلت كمية الأمطار في جدة إلى 120 مم، وتسبب ذلك في حدوث فيضانات التي أدت  لحدوث الكثير من الخسائر، وقد ظهرت ظاهر النينو في المملكة مرة أخرى في عام 2015، وكان هذا هو الموسم الثالث لظاهرة نينو قوية في المملكة .

توقعات ظاهرة النينو على السعودية هذا العام 2018 :
– من المتوقع أن تشهد المملكة حدوث ظاهرة النينو، وهذه الظاهرة لم تحدث بهذه القوة منذ عام 1998، ومن المتوقع أن تزداد خلال الاشهر القادمة، وقد بدأ تأثيرها يظهر منذ عدة أسابيع حيث بدء ظهور العواصف الرملية الشديدة، ومن المتوقع أن تؤثر ظاهرة النينو على السعودية عن طريق بدأ موسم طويل من الأمطار الغزيرة بداية من شهر أكتوبر ويمتد حتى شهر نوفمبر وشهر ديسمبر.

– وقد أثرت ظاهرة النينو في موسم الصيف الحالي في المملكة، حيث يعتبر أنه الموسم الأعلى من حيث الحرارة، ولكن على الرغم من أن شهر أغسطس هو أكثر شهور الصيف حرارة إلا أن درجات الحرارة في المملكة لا تزال تتراوح بين درجات الحرارة الاربعين.

– ومن المتوقع أن تشهد المسطحات المائية في المملكة ارتفاعا ملحوظا في درجة الحرارة، مما يتسبب في بعض التغيرات المناخية وعدم استقرار الطقس في المملكة خلال هذه الفترة، كما يتوقع تشكيل السيول أو الفيضانات.

AllEscort