جبل الصايرة المعروف باسم الجبل الأبيض، أو الجبل الجليدي، هو جبل يقع في محافظة بيشة إحدى محافظات منطقة عسير في جنوب المملكة، ويتميز بشكله الفريد من نوعه المختلف عن كل الجبال المحيطة به .

محافظة بيشة
محافظة بيشة هي إحدى المحافظات التابعة لمنطقة عسير، تحتوي على حوالي 240 قرية تقع على ضفتي وادي بيشة، وترتفع المحافظة حوالي 2000 قدم عن مستوى سطح البحر، وقرى بيشة هي : الروشن، عطف الجبرة، الضبعانة، المدراء، النغيلة، الشداخة، الصبيحي، ترج، المهامل، الجنينة، الحيفة، نمران، البهيم، تبالة، المبرز، الفرع، واسط، مسفرة، الضيقة، شديق، الثنية، الغدنة، القوزية، الجبارين، المخرم، الحرمل، مطوية .

وكذلك الباطن، صمخ، الحفيرة، الدحو، الباقرة، الحرف، الشقيقة، بالشوك، شديق، الحازمي، القوباء، واعر، العطف، الرقيطاء، الديلمي، قوز نعمان، المجمعة، الجعبة، الحمة، مسلية، العماير، عبيلان، الصور، الغفرات، مهر، الشط، النهقة، الحرمل، الجفرة، جميع، الحفيرة، المروة، العبلاء، الحميمة، النقيع، الخرسعة، وجمعور .

جبل الصايرة في بيشة
يعتبر جبل الصايرة من أهم وأجمل المعالم في بيشة، حيث أنه يختلف عن الجبال المحيطة به التي يكسوها اللون الأسود، فهو يتميز بلونه الأبيض الذي ينتشر فيه بعض الأحجار الملونة، مما جعله معلما سياحيا كبيرا منذ مئات السنين، يزوره العديد من السياح والزوار للحصول على الراحة والاستجمام، ويعد لهذا الحبل شهرة واسعة ليست فقط على مستوى المملكة بل على مستوى الوطن العربي و الشرق الأوسط كذلك .

مميزات الجبل
يتميز الجبل بلونه الأبيض الذي يخيل للزائر القادم من مسافة بعيده أنه أمام كتلة ضخمة من الجليد اللامع، وهو يقف شامخا على أرض سليلة تنتشر فوقها العديد من الهضاب والجبال الصغيرة، وهو يتميز بموقعه متوسطا مجموعة من الجبال الحمراء والسوداء، ويتكون الجبل الأبيض أو جبل الصايرة من مجموعة من أحجار المرو، التي تحتوي على الكوارتز ” وهو معدن يستخدم في صناعة الزجاج “، حيث أن هذا المعدن كانت أحجاره قديما تستخدم في الزينة، والآن تستخدم أحجاره في صناعة التحف، ويعد لون الجبل ضمن الألوان التي ذكرها الله في القرآن الكريم في قوله تعالى : ” أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا ۚ وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ ” ( سورة فاطر الآية 27 ) .

لذا فإن هذا الجبل من الجبال الرسوبية التي ذكرها الله في القرآن الكريم واصفا إياها بالجدد البيض، كما أن هذه الصخور يتم تصنيفها أيضا كونها صخور حامضية وفوق الحامضية، حيث تشمل عائلة الجرانيت المكونة من المرو الأبيض، والفلسبار، والبوتاسي المائل للحمرة، والبايوتات الذي يتراوح لونه بين اللون الأصفر والبني المائل إلى الحمرة أو العسلي، كما تصنف هذه الصخور على أنها من الصخور المتوسطة، والتي تتكون من المرو الأبيض، والبلاجيو كليز الكلسي، والصودي، والأمفيبول التي تتدرج ألونها بين كلا من الأبيض، الأحمر، والرمادي .

مهرجان البادية
يقام كل عام بالقرب من جبل الصايرة الأبيض مهرجان يطلق عليه ” مهرجان البادية “، وهو من أهم المهرجانات السياحية في منطقة عسير، والذي يسلط الضوء على المناطق الجبلية التي تستهدف إقامة أنشطة وفعاليات ومهرجانات لتنمية السياحة في المملكة، وتتميز عسير بأنها المنطقة الوحيدة التي تحتوي على ثلاث وجهات سياحية أهمها هي الوجهة الصحراوية، وقد سمي هذا المهرجان بهذا الاسم لإعطاء الطابع الصحراوي عليه، وقد وقع الاختيار على بيشة كونها موطن للعديد من الآثار التاريخية الأثرية الشعبية .

تطلعات أهالي بيشة
يتطلع أهالي بيشة إلى تزويد منطقة جبل الصايرة بالعديد من الخدمات التي تقوي من مكانته السياحية، حيث أن الموقع مؤهل لزراعة الأشجار لاسيما أشجار الظل، كما أنه يحتاج لإمدادات كهربية لاسيما أنه ليس بعيدا عن أماكن الخدمات الضرورية، أما بخصوص مهرجان البادية فإن أهالي بيشة يطالبون الهيئة العليا للسياحة والآثار بتغيير اسم المهرجان، ليصبح ” مهرجان الجبل الأبيض “، نسبة إلى جبل الصايرة، حيث اعتبروا أن اسم مهرجان البادية ليس له دلالة معينة في الوقت الذي تشتهر فيه المنطقة باسم الجبل الأبيض، حيث دعم هذه الفكرة كل من السفير الكاتب علي الخبتي، والداعية غرم البيشي، والسيد محمد الصعيري، والسيد صالح آل خشيل، حيث وصفوا اختيار اسم مهرجان البادية بأنه يعبر عن الزمن القديم الذي كان فيه المجتمع بدائيا، وهذا غير صحيح الآن .