التصفح على الإنترنت ليس آمنًا للدرجة الكافية التي تجعل الجميع مطمئنًا و لذلك حرصت بعض الدول على توفير سبل الأمان اللازمة لها لكي تمنح مواطنيها حرية التصفح بدون خوف ، إن المملكة على رأس الدول التي وجهت اهتمام كبير بهذا الأمر و عملت على حماية مواطنيها و توفير سبل التصفح الآمن لهم ، و ذلك عن طريق فرض العقوبات على الجرائم المعلوماتية ، و أيضًا على كل من تُسول له نفسه و يقوم بابتزاز أي شخص أو استغلاله ، هذا بالإضافة إلى توفير العديد من البرامج لتوعية المواطنين و الأطفال و إرشادهم إلى الطرق الصحيحة للتعامل مع الإنترنت عمومًا ، و من بين جهود المملكة المبذولة في هذا المجال ، جاء البرنامج الوطني لأمن المعلومات .

نبذة عن البرنامج الوطني لأمن المعلومات :
تم إنشاء البرنامج عام 2016م بهدف حماية المواطنين من الاستغلال الذي قد يتعرضون له من قبل أي مجرم إلكتروني ، فقد نشأت فكرة البرنامج نظرًا للتوسع في استخدام التصفح و الإنترنت بشكل يومي من قبل الكثير من الأفراد و في مختلف الأعمار ، و نظرًا لما قد يتعرض له هؤلاء من خطورة أثناء تعاملهم في مجال أمن المعلومات و ما قد ينعكس على الجانب الاقتصادي ، و أيضًا من أجل التصدي للجرائم المعلوماتية و المخاطر التي قد يشكلها الإنترنت و شبكات التواصل الاجتماعي المختلفة على المستخدمين .

و قد تم أعلنت الجهات المختصة ضرورة التصدي لهذه الظواهر و التي تنتج عن عدم معرفة المستخدمين للأضرار التي قد يتعرضون لها ، بالإضافة إلى أن عدم إدراك بعض المستخدمين كيفية حماية أجهزتهم و ملفاتهم ، و أيضًا قد يقع البعض في خطأ الإفصاح عن بياناته الشخصية في أحد المواقع أو صفحات التواصل الاجتماعي ، و لأن تلك الأمور أصبحت تشكل جزءًا كبيرًا من الحياة اليومية في مجتمعاتنا المعاصرة ، تم تأسيس المركز الوطني للأمن الإلكتروني و الذي قام بدوره بالتعاون مع مركز سلطان بن عبدالعزيز للعلوم و التقنية “سايتك” ؛ لكي يقوموا بإطلاق أول مشروع وطني للتوعية بأهمية أمن المعلومات السعودي .

 جهود البرنامج الوطني لأمن المعلومات :
أولًا : يعمل البرنامج على نشر التوعية و الثقافة اللازمة من أجل زيادة الاستخدام الآمن للإنترنت في المجتمع السعودي .
ثانيًا : يعمل البرنامج على توعية الشباب في المملكة حول المخاطر التي قد يتعرضون لها في حال نشرهم أي معلومات شخصية لهم على الإنترنت أو صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة .

ثالثًا : يعمل البرنامج على توجيه التوعية اللازمة للشركات و الجهات الحكومية و الخاصة على حد سواء من أجل نشر طرق الحماية الصحيحة و زيادة وعيهم حتى لا يقعوا في بعض الأخطاء الشائعة في المجتمع .

 رابعًا : يعمل البرنامج على دعوة أولياء الأمور و التحدث معهم من أجل التحكم في الأجهزة الإلكترونية المختلفة ، و تعليمهم كيفية التحكم بها من أجل حماية أبنائهم من الوقوع في الأخطاء الشائعة في المجتمع .
خامسًا : كما يعمل البرنامج على زيادة توعية الجهات الحكومية و الخاصة من مخاطر الاستضافة من الشركات الخارجة .
سادسًا : يعمل البرنامج جاهدًا لكي يقوم بنشر التوعية من مخاطر الجرائم الإلكترونية بين الشباب و ذلك لأن الشباب هم مستقبل البلاد و هم الأمل في تقدمها و رخائها ، لذلك تحرص المملكة دائمًا على الاهتمام بهم و توعيتهم من أي مخاطر قد تصيبهم ، كما يعمل البرنامج على نشر عقوبات الجرائم المعلوماتية و ذلك لمعاقبة كل من تسول له نفسه و يقوم بالاحتيال على أي شخص أو استغلاله بأي شكل من الأشكال .

AllEscort