مفهوم حالات التأهب العسكري

في حالات الطوارئ او حالات التأهب العسكري المختلفة التي تواجهها الدول ، يتم أخذ احدى مراحل او مستويات التأهب العسكري ، وتختلف تلك الدرجات على حسب مدى الخطورة او الهجمات التي تتعرض لها البلاد ، ولكن في النهاية عندما يتم عرض تلك الدرجات من التأهب العسكري على اختلاف الرتب العسكرية السعودية للمملكة العربية السعودية ، يجب ان نعلم ان تلك الدرجات التأهبية هي تعتبر موحدة ومعروفة بين جميع جيوش العالم ، مع بعض الاختلافات الطفيفة التي قد تتغير تبعا لنظام الدولة او الظروف المحيطة المعقدة .

درجات التأهب العسكري السعودي

يتم تقسيم درجات حالة التأهب العسكري السعودي على اساس 5 درجات ، يتم اختيار اي من الدرجات الآتية على حسب ما يتناسب والمواقف العسكرية المتفاوتة في الخطورة ، ويتم ترتيب حالات التأهب من الاقل إلى الاعلى خطورة من 5 إلى 1 ، وهي تعبر بالتأكيد عن زيادات تدريجية في الجاهزية القتالية للمملكة ، والتي قد تم التنويه لها في بعض الانواط العسكرية السعودية

درجة التأهب المعنى
درجة التأهب 5 التأهب العادي في وقت السلام
درجة التأهب 4 استخبارات عادية ومتزايدة وتدابير أمنية معززة
درجة التأهب 3 زيادة في جاهزية القوة فوق الجاهزية العادية
درجة التأهب 2 زيادة إضافية في جاهزية القوة ، ولكن أقل من درجة التأهب القصوى
درجة التأهب 1 أقصى جاهزية للقوة

درجات التأهب بالتفصيل : 

  • درجة التأهب 5

هو الاستعداد العادي في وقت السلم ، ولا يحتاج أي تدابير احترازية سواء في المملكة نفسها او على الحدود ، ولا يعني هذا بالتأكيد خلو المنطقة من اي هجومات او حالات طوارئ ولكن الامر لا يستدعي رفع حالات الاستداد القتالي في ذلك الوقت .

  • درجة التأهب 4

يعتبر زيادة طفيفة في درجة التأهب عن الدرجة الخامسة ، وهو لا يعني ان هناك هجوم من نوع ما ، ولكن يعد هوزيادة في رفع القوة الاستخباراتية والامن القومي للمملكة ، وفي الغالب يتم رفع درجة التأهب للدرجة الرابعة بعيد اي عمليات ارهابية او تنظيمات تمردية تمثل خطرا على المملكة ، وتمثل تهديد محتملا لاي شكل من اشكال العنف .

  • درجة التأهب 3

يتم رفع درجة التأهب للدرجة الثالثة في حالة المواقف العسكرية المتوترة او السياسات الحربية الغير جيدة بين البلاد وبعضها ، قد يكون الموقف لا يشكل خطرا كبيرا على المملكة ، ولكن يتطلب الامر يقظة وترقب اكبر من السابق ، بالاخص يتم تجهيز القوات الجوية للتلبية في وقت اقصاه 15 دقيقة من بدء الامر ، وكما وقد تكون حالة التأهب رقم 3 هي دليل على ضرورة تشفير الاتصالات العسكرية.

  • درجة التأهب 2

درجة التأهب 2 تستخدم للتهديدات القوية او من الدرجات القصوى والتي تعتبر تهديدا للمملكة او احد حلفاؤها من البلاد كما حدث مع سوريا ، ولكن تظل ليست بالدرجة القصوى ، فيتم اعداد الجيش لتقبل الاخطار وتنفيذ الامر خلال عدد من الساعات القليلة فقط .

  • درجة التأهب 1

هي درجة التأهب القصوى التي قد ترفعها المملكة وذلك في حالة وجود تهديد عسكري قوي او توتر سياسي محتمل قادم ،وقد يشمل ذلك الخطر الضرب بالاسلحة النووية او الكيميائية الخطيرة ، ويكون الجيش السعودي في تلك الحالة جاهزا للعمل على الفور بدون انتظار مثل ما حدث مع اليمن .

حالات التأهب الطارئة

  • طوارئ الدفاع

في حالة هجوم كبير على القوات السعودية في الخارج ، أو القوات المتحالفة في أي منطقة ، ويتم تأكيده إما من قبل قائد قيادة موحدة أو محددة أو سلطة أعلى أو هجوم علني من أي نوع يتم إجراؤه على المملكة ويتم تأكيده من قبل قائد قيادة موحدة أو محددة أو سلطة أعلى.

  • طوارئ الدفاع الجوي

طوارئ الدفاع الجوي هي حالة طارئة ويعلن عنها القائد العام لقيادة الدفاع الجوي في المملكة ويشير إلى أن الهجوم على المملكة العربية السعودية بواسطة طائرات أو صواريخ معادية يعتبر محتملاً أو وشيكًا أو جارياً بالفعل.

كيف يتم رفع حالة التأهب العسكري

يجب على القائم بالعمل العسكري والمسئول عنه تحديد الجدول الزمني للوقت الذي يجب أن تتوفر فيه القدرات لمهمة ما ، مثل رفع حالة التأهب بدرجاتها المختلفة ، فمثلا هل يتوافر المطلوب من الأموال أو معدل الرفع الاستراتيجي أو الإرادة الوطنية لجعل كل وحدة جاهزة للتأهب والقتال في أي لحظة.

تحتاج قوات الاحتياط والحرس الوطني إلى وقت للتجهيز ، تتراوح أنشطة الاستعداد عبر التدريب الفردي والجماعي ، وقضية المعدات ، والاستعداد الطبي والإداري ، وتحريك منصات القتال وغيرها من المعدات إلى الأمام.

يمكن أن تستمر هذه الأنشطة لأشهر ، عند التقرير على رفع حالة التأهب يجب على القادة العسكريين وضع افتراضات حول السرعة التي ستقرر بها القيادة السياسية بشأن التهيئة والتوظيف ، وتوقيت التحذير الاستراتيجي.

لماذا يتم رفع حالة التأهب العسكري

 يركز هذا السؤال على انواع حالات التأهب العسكري أو الصراع الذي يتوقع الجيش مواجهته، يعد فهم الخصوم المحتملين والسيناريوهات المتوقعة امر بالغ الأهمية لتحديد الكيفية التي يجب أن يقوم بها الجيش بتقييم جاهزية مختلف الوحدات ومنصات القتال ، ولا يجب ان يقف الامر عند ذلك ، فلابد من الاستعداد إلى ما بعد الاستعداد للحرب الكبرى ، في الواقع ، يجب على القوة المشتركة أن تفهم ما إذا كانت بحاجة إلى أن تكون جاهزة لعمليات قتالية رئيسية ، أو لمكافحة التمرد ، أو المنافسة اليومية مع القوى الدولية الأخرى.

تجهيزات حالة التأهب العسكري

يجب على الجيش تحديد القدرات المطلوبة والجداول الزمنية المرتبطة بكل عنصر من عناصر القوة المشتركة، فمعرفة التأهب بواسطة ماذا يحدد نوع الصراع الذي يجب على الجيش التدرب عليه ، يمكن للخدمات والقوات المشتركة تحديد القدرات التي يجب أن تتمتع بها في فترة زمنية قصيرة ، او بمعنى آخر تحديد قدرة القوات القتالية على التصي لنوع معين من الازمات في فترة معينة مع تحديد مدى تلك القدرة بالضبط .

متى اعلنت السعودية حالة التأهب العسكري

  • تأهب عسكري من الدرجة الثانية

في يوم الجمعة 30/ 8 / 2013 رفعت المملكة العربية السعودية حالة التأهب العسكري إلى الدرجة الثانية تحسبا لأي ضربات خارجية للمعارضة السورية ، مع تحريك قوات أكثر إلى الحدود ،  ويقال ان حالة التأهب كانت قد ارتفعت إلى الدرجة الثانية بالفعل من قبل ذلك بأسبوع على الاقل وذلك مع الغاء اي اجازات رسمية للجيش السعودي آنذاك .

  • تأهب سعودي من الدرجة الأولى

وذلك في 24/ 10 / 2014 ، رفعت المملكة العربية السعودية حالة التأهب إلى الدرجة القصوى ( الدرجة الأولى ) وذلك بسبب اليمن ، ويرجع ذلك الأمر إلى تكرار الحوثيون تصعيد الأزمة القائمة على الحدود وذلك عن طريق شراء بعض الاراضي الجديدة لتمديد سلطتهم باستعمال الدعم الايراني ، وقد اعربت المملكة حينها عن رفع الحالة التأهبية على الحدود ، وهو ما قد يكون حالة دائمة على الحدود في لهجة تحذيرية للحوثي واعوانه .