سوق الجنابي الشعبي أحد الأسواق الشهيرة في مدينة نجران التي اشتهرت بالأسواق الشعبية المتنوعة والتي تلاقي رواج سياحي كبير وذلك لوجود منتجات وصناعات يدوية وحرفية متنوعة القديمة والمستحدثة والتي يستخدم أغلبها في العصر الحالي كديكور للمنزل أو هدايا تذكارية قيمة، وأحد هذه المورثات الشعبية هي الجنبية التي هيأت لها هيئة السياحة والآثار أحد الأسواق الشعبية العريقة لتخليد تلك الحرفة التي ترتبط بالتقاليد النجرانية.

سوق الجنابي الشعبي :

يقع سوق الجنابي الشعبي في حي أبو السعود بلد نجران التاريخي ويقف هذا السوق التاريخي شامخًا في وجه التحديث، حيث أنه يستمد وجوده وشهرته من إحدى العادات التي يتمسك بها أهالي نجران وتميزهم  وهي ارتداء ” الجنبية ” والتي يشتهر أهالي المنطقة بارتدائها وهو نوع من التمسك بالقيم والعادات الشعبية والتراثية.

يعد سوق الجنابي هو السوق الشعبي الأشهر ليس على مستوى نجران وحسب، بل على مستوى الأسواق الشعبية في المملكة، نظرًا لحجم الإقبال عليه والرواج الذي يشهده وحجم مبيعاته، وحركة البيع والشراء فيه، حيث يبدو من الصعب أن يقاوم كل من قادته قدماه سواء كان سائحًا أو زائرًا سحر هذا السوق الشعبي العتيق.

وقد حرصت هيئة السياحة على تهيئة سوق خاص للجنابي في سبيل إبراز هذا الموروث الشعبي العريق ، كما تمت إقامة دورات تدريبية من خلال الهيئة لبعض الشباب لتدريبهم على كيفية صقل الجنابي أي تلميعها وتنظيفها لإعطائها بياضًا ناصعًا.

ما هي الجنبية التي يشتهر بها السوق ؟

أما عن الجنبية فهي نوع من الخناجر العربية له شكل مميز يربط بحزام يلف حول خاصرة الرجل وتعطيه ثقة أكثر بنفسه، وتتكون «الجنبية» من أربعة أجزاء هي:

1. المقبض أو الرأس: والجنابي الجيدة تعرف بنوع مقبضها والذي يتحكم في سعرها، ولعل أبرز أنواع الرؤوس هي الزراف، الصيفاني، القرن المصنوع من قرن وحيد القرن، وتستخدم القطع الذهبية والفضية في تزيين المقبض إلى جانب دقة الصنع مما يساهم في رفع أسعارها.

2. النصل: يأتي النصل أو السلة، وهي قطعة معدنية حديدية مائلة إلى اليمين بالغة الحدة، فكلما ثقل وزن الحديد المصنوع منه النصل زاد وزنها وقوتها.

3. الغمد: ويصنع الغمد من الخشب وشجر العشر، وهو مجوف الشكل وتوضع الجنبية داخله ليحميها من التلف وتكون مزخرفة بأعمال فنية عديدة من الفضة والجلد.
4. الحزام: يصنع الحزام من الجلود ويستخدم لربط الجنبية حول الخاصرة.

تاريخ الجنابي :

عرفت «الجنبية» منذ العصور القديمة، في الجزيرة العربية حيث وجدت مجموعة من  النقوش الأثرية على جبال نجران التي توضح أن «الجنبية » كانت تستخدم في ذلك الحين، حيث كان الناس قديمًا يلبسون الجنبية كنوع من الدفاع عن النفس وتحسبًا لأي طارئ يتم استخدامه كسلاح قاطع كالسيف.

أما في العصر الحالي تستخدم الجنبية للزينة وتلبس في المناسبات كرمز للأصالة والحفاظ على التقاليد ومصدر للفخر، وذلك لما تملكه الجنبية من قيمة اجتماعية عالية يتفاخر بها الناس فيما بينهم إلى درجة أنها تعتبر أغلي هدية يقدمها النجراني إلى من يحب.

أسواق نجران الشعبية :

كما يوجد عدة أسواق شعبية مختلفة تشتهر بها نجران، كل منها متخصص في حرفة معينة حيث تخصص أسواق للفخاريات، وأسواق للنساء تعرض فيها بعض المشغولات اليدوية والملابس الشعبية كما تنشط في السوق الشعبي محلات بيع المنحوتات التي تستخدم في الأواني المنزلية، وينحت البعض الأواني المنزلية من صخور الجرانيت المنتشرة في نجران، حيث تنتشر “البرمة” وهي آنية منحوتة من الصخر ويتم الطهي فيها، إضافة إلى بعض الأواني التي تستخدم في تقديم الضيافة.

AllEscort