عاجل وزارة العمل إلغاء نظام الكفيل في المملكة العربية السعودية بشكل نهائي لكافة الوظائف في السعودية التي تقبل العاملين الوافدين، ما عدا بعض الفئات وهي العمالة المنزلية ، والسائق والراعي والبستاني فيستمر نظام الكفيل لهذه الوظائف نظرًا لطبيعة العمل التي تتطلّب الإشراف المباشر من رب العمل على العامل، وقد استقبل الوافدون إلى المملكة هذا القرار بالرضا والقبول نظرًا للمميزات التي يقدمها لهم النظام الجديد.

عاجل وزارة العمل إلغاء نظام الكفيل

منذ أن أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية عن نيتها إلغاء نظام الكفيل حتى أصبح هذا القرار من أهم القرارات التي يترقب تنفيذها قطاع الوافدين بالمملكة العربية السعودية الذين يتجاوز عددهم ثمانية ملايين وافد من جنسيات مختلفة، ويعملون في عدد من الوظائف المتنوعة سواء في القطاع الخاص أو العام في المملكة، وأعلنت الوزارة أن إلغاء نظام الكفالة في السعودية قد دخل حيز التنفيذ بدءًا من يوم الأحد الرابع عشر من مارس/آذار 2021 الموافق للثاني عشر من شعبان 2021. وبموجب النظام الجديد الذي تتضمنه مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين العامل ورب العمل في إطار خطة التحول الوطني التي تسعى لها حكومة المملكة تنفيذًا لرؤية المملكة 2030 يحصل العامل على العديد من الحقوق التي لم تكُن مضمونة له بموجب نظام الكفيل. 

هل تم إلغاء نظام الكفيل في السعودية

من أبرز الأسئلة التي يسألها الوافدون إلى المملكة العربية السعودية: هل تم إلغاء نظام الكفيل بالفعل في السعودية؟  والإجابة هي: نعم؛ تم إلغاء نظام الكفيل في السعودية وانتهت علاقة الكفالة بين رب العمل والعامل، والعلاقة الجديدة التي تحكمهما هي عقد العمل، طبقًا للتعديلات التي تم إدخالها على النظام لكي يتوافق مع التطلعات الجديدة للمملكة من خلال مبادرة العلاقة التعاقدية التي تستهدف تعزيز المنافسة في سوق العمل السعودي، ورفع كفاءته ليحتل مكانته التي يستحقها من بين أسواق العمل العالمية، وكذلك رفع تصنيف سوق العمل السعودي في مؤشرات التنافسية الدولية. والعمل على تقليل النزاعات العمالية التي نتجت عن نظام الكفيل من خلال إساءة استخدام الكفيل للسلطة الممنوحة له بموجب النظام، وكذلك العمل على استقطاب الكفاءات العالمية إلى سوق العمل السعودي والتي كانت ترفض العمل بالسعودية في ظل نظام الكفيل. كما أن المبادرة تستهدف تمكين رأس المال البشري والعمل على تنميته.

مزايا إلغاء نظام الكفيل بالسعودية

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية أن المبادرة التي تم بدء العمل بها والتي تحمل اسم مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين العمال الوافدين وأصحاب الأعمال في المملكة، تضمن للموظف/العامل الوافد عددًا من الميزات ومن أهمها:

  • خدمة التنقل الوظيفي: وهي خدمة تتيح للعامل الاختيار بين الاستمرار في عمله أو الانتقال إلى عمل آخر بعد انتهاء مدة عقد العمل، دون الحاجة إلى موافقة صاحب العمل، وهو ما كان شرطًا مطلوبًا في النظام الجديد، ولكن يلتزم العامل بكافة الضوابط والشروط الموضوعة من قبل الوزارة من أجل تنظيم آليات الانتقال، والالتزام بمدة الإخطار. كما يمكن للعامل الانتقال إلى عمل آخر قبل انتهاء مدة العقد الخاص به، وفي هذه الحالة يجب على العامل الوفاء بمتطلبات الانتقال المادية التي ينص عليها النظام ويتضمنها عقد العمل.
  • خدمة الخروج والعودة: تمنح هذه الخدمة للعامل الوافد حرية الانتقال إلى خارج المملكة دون الحاجة إلى الحصول على موافقة صاحب العمل، ولكن يكفي فقط إخطاره إلكترونيًا وفقًا للآلية التي يتضمنها النظام.
  • خدمة الخروج النهائي: وهي خدمة تتيح للعامل الوافد الخروج من المملكة بشكل نهائي بعد انتهاء مدة العقد الخاصة به، ولا يلزم لخروجه نهائيًا من المملكة أن يحصل على موافقة صاحب العمل، وإنما يكفي فقط الإخطار الإلكتروني. كما يمكن أن يقوم بفسخ العقد في حال عدم انتهاءه ومغادرة المملكة، وفي هذه الحالة قبل أن يحصل على تأشيرة الخروج النهائي يجب أن يقوم بأداء كافة الالتزامات المالية المفروضة عليه طبقًا للقانون في حال فسخ العقد.

وإلى هنا، نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال؛ وقد تعرفنا من خلاله على تفاصيل قرار عاجل وزارة العمل إلغاء نظام الكفيل  كما تعرفنا على أهم الميزات التي يحصل عليها الوافد بعد إلغاء هذا النظام.