في فاجعة صُدم منها الجميع قامت وكالات الأخبار بالإعلان عن تحطم طائرة الأمير منصور بن مقرن و كان بصحبته عدد من مسؤولي الدولة الكبار ، و ذلك عقب عودتهم من غرب مدينة أبها ، خلال جولة تفقدية كان الأمير منصور يقوم بها مرورًا بمنطقة محمية ريدة ، و قد دارت العديد من التساؤلات حول كيفية حدوث هذه الكارثة و أسبابها .

الإعلان عن تحطم الطائرة :
في البداية تم الإعلان عن فقدان طائرة سعودية تنقل عدد من المسؤولين من قبل بعض مصادر الصحف في المملكة ، وبعد ذلك بساعات قليلة تم الإعلان عن العثور على حطام الطائرة المفقودة و عُثر على جميع الركاب أموات فلم يتمكن أحد من النجاة ، و كان ذلك مشاء يوم الأحد الموافق 5 نوفمبر عام 2017م ، و قد صُدم الجميع من تلك الفاجعة فقد جاءت بشكل سريع و غير متوقع ، و قام الديوان الملكي بالإعلان عن وفاة الأمير منصور بن مقرن -رحمه الله- نائب منطقة عسير ، و ذلك خلال عودة من الرحلة الاستكشافية في محافظة البرك .

العثور على الطائرة المفقودة :
بعد أن تم فقد الاتصال بالطائرة أثناء عودتها من البرك و بالتحديد في منطقة محمية ريدة ، تم البحث عن الطائرة بشكل كبير و انتشرت قوات البحث في كافة النواحي المحيطة بالمنطقة التي اختفت الطائرة بها ، و في النهاية تم إيجاد الطائرة محطمة بشكل كبير و كان جميع الموجودين في الطائرة لقوا حتفهم ، و كان أبرز الشخصيات على متن تلك الطائرة الأمير منصور بن مقرن ، و وكيل إمارة عسير سلمان الجريش ، و أمين منطقة عسير صالح القاضي .

أسباب تحطم الطائرة :
تم نشر تصريح عن اللواء الركن طيار عبد الله غانم القحطاني يؤكد فيه أن سقوط الطائرة جاء نتيجة لبعض العوامل الجوية السيئة التي عانت منها منطقة محمية ريدة ، كما أكد أنه مجرد حادث عرضي بدون أي تخطيط أو تدخل من أحد .

أقوال فارس الطرقي مصور الأمير منصور بن مقرن :
قام فارس الطرقي المصور الخاص ب الأمير منصور بن مقرن ، بالكشف عن أسباب عدم صعوده على متن تلك الطائرة قائلًا أنه في البداية قام بالتواصل مع المرافق الأمني للأمير منصور بن مقرن لكي يسمح له بالصعود على متن الطائرة و يتمكن من أخذ بعض الصور أثناء الرحلة الاستكشافية للأمير منصور بن مقرن لكن أخبره المرافق الأمني أن الطائرة لا تتسع لأكثر من سبعة أشخاص .

و لكن المرافق الأمني و عده أن في حالة إعتذار أي شخص من الأشخاص المسافرين ؛ فسوف يقوم بالسماح له بمرافقة الأمير منصور بن مقرن ، و ظل فارس الطرقي مصور الأمير منصور الخاص ينتظر السماح له بالسفر مع الأمير لكن لم يجد أماكن شاغرة في الطائرة لذلك لم يستطع أن يكون بصحبة الأمير ، و قد أشار فارس الطرقي أن جولة الأمير بدأت الساعة الواحدة و قد بدأ رحلته بزيارة الأماكن الساحلية .

ثم توجه لمتابعة المشروعات التي تتم داخل المنطقة ، و قام بالتنبيه على من يعملون بها ضرورة الإنتهاء من المشروعات في موعدها المحدد ، و لم يقف الأمير عند هذا الحد بل أخذ يتجول في المدينة و يقابل أهلها و يسمع شكواهم ، و تم ذكر أنه قام بالاحتفاظ بثلاث شكاوى في جيبه ليقوم بحلهم حال عودته ، و قد انتهت رحلة الأمير في حدود الساعة الرابعة و النصف عصرًا ، و كان من المنتظر عودته في غضون 50 دقيقة لكن شاء القدر أن تقع الحادثة و ينتقل إلى رحمة الله تعالى .

AllEscort