تشارك المملكة في أسبوع أبو ظبي للاستدامة للعام الجاري 2018، والذي بدأ منذ اليوم السبت الموافق 13 من يناير، ويستمر حتى 20 يناير الجاري، والذي تستضيفه شركة مصدر إحدى شركات مبادلة، التي تأسست عام 2006 .

 أسبوع أبو ظبي للاستدامة 2018
أسبوع أبو ظبي للاستدامة، والذي يرمز له اختصارا ” ADSW “، عبارة عن منصة عالمية رائدة، تهدف إلى الانتشار السريع للتنمية المستدامة والطاقة المتجددة، محاولة منها في مواجهة تحدي الطاقة العالمي، ويعد هذا الأسبوع هو أكبر تجمع للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، حيث يقوم بتشجيع اعتماد نتائج علمية يمكن تطبيقها لتحقيق الاستدامة في مختلف أنحاء العالم، حيث يبحث في أهم القضايا العالمية في مختلف قطاعات البيئة والطاقة والمياه، وإيجاد حلول للطاقة المتجددة وتنفيذها، والتأكيد على أهمية الاستثمار في هذه المجالات، وكذلك مساعدة الشباب وتمكين رواد الأعمال .

شركة مصدر
تأسست شركة مصدر عام 2006 وهي إحدى شركات مبادلة، وهذه الشركة هي التي تستضيف أسبوع أبو ظبي للاستدامة، وهي متخصصة في حقل الطاقة المتجددة مقرها في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة، وتقوم مصدر بهذه المبادرة باعتبارها شركة حكومية تسعى إلى الاستثمار في قطاع الطاقة النظيفة وتطويره، ويعد السيد محمد جميل الرمحي هو الرئيس التنفيذي لمصدر، أما المدير المالي التنفيذي فهو نيال هانيغان، وبدر سعيد اللمكي هو المدير التنفيذي لإدارة الطاقة النظيفة، ويوسف أحمد باصليب المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام، وأحمد باقحوم المدير التنفيذي لإدارة الموارد البشرية والخدمات .

مشاركة المملكة في أسبوع أبو ظبي للاستدامة 2018
تشارك المملكة ممثلة في كلا من : وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وأربعة عشر قطاعا آخر متخصص في مجال الطاقة والصناعة والكهرباء، بجناح تفاعلي في أسبوع أبو ظبي للاستدامة لعام 2018، والذي بدأ منذ اليوم السبت الموافق الثالث عشر من يناير، ويستمر حتى العشرين من يناير الجاري، حيث سيتم عقد العديد من الفعاليات وإقامة العديد من المؤتمرات وجلسات العمل، التي يشارك فيها قادة الفكر من كبار رجال الصناعة، الذين يهتمون بقطاع البيئة والطاقة المتجددة والتنمية المستدامة .

أبرز القطاعات المشاركة من المملكة
يشارك من المملكة عدد من أهم القطاعات وهي : شركة أرامكو السعودية، صندوق التنمية الصناعية السعودي، الهيئة الملكية للجبيل وينبع، شركة سابك، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، هيئة المساحة الجيولوجية السعودية، الشركة السعودية للكهرباء، الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية، البرنامج الوطني لتطوير التجمعات الصناعية، مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، المركز السعودي لكفاءة الطاقة، مركز الملك عبد الله للدراسات والبحوث البترولية، مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة، وشركة دسر .

الهدف من مشاركة المملكة في أسبوع أبو ظبي للاستدامة
تشارك المملكة في أسبوع أبو ظبي للاستدامة بهدف تحقيق مبادئ التنمية المستدامة في الاقتصاد الوطني والبيئة والموارد، وذلك بما يتوافق مع رؤيتها التي وضعتها ” 2030 “، حيث أن الكثير من الشركات والجهات التي تشارك في الأسبوع، ستقوم باستعراض مبادراتها ومشاريعها المستقبلية، بهدف الرفع من مستوى كفاءة الطاقة، عن طريق ابتكار وتطوير تقنيات حديثة تعمل على تعزيز عملية الاستدامة، وتنويع مصادر الطاقة، وغيرها .

الفعاليات التي سيقوم بها الجناح السعودي
سيقدم الجناح السعودي عدد من الفعاليات التي سيقوم فيها بتنظيم المحاضرات وجلسات النقاش، وذلك في الفترة بين الخامس عشر إلى السابع عشر من يناير الجاري، وستشتمل مواضيع المحاضرات وجلسات النقاش على : مجالات الطاقة المتجددة، مستقبل الطاقة النظيفة، كفاءة الطاقة، التنمية المستدامة، التدوير، الموارد المائية، المشروع الوطني للطاقة الذرية، توطين قطاع الكهرباء والخدمات المتعلقة به، الطاقة الشمسية ومنظمة القيمة المتعلقة بها .

رعاية كبيرة لأسبوع أبو ظبي للاستدامة 2018
جدير بالذكر أن الأسبوع ينطلق تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسيشارك في الأسبوع أكثر من 175 دولة من مختلف أنحاء العالم، بمشاركة أكثر من 600 شركة مختلفة من 40 دولة في فعاليات القمة العالمية لطاقة المستقبل، وهي إحدى أهم فعاليات الأسبوع، حيث تعد أبرز الدول الكبرى المشاركة بالأسبوع هي : الولايات المتحدة الأمريكية، المملكة، اليابان، الصين، بريطانيا، وألمانيا .

كما وسيشهد هذا الأسبوع فعاليات الدورة الثامنة لاجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة ” آيرينا “، وهذا الاجتماع مكون من عدد من المسئولين الحكوميين من أكثر من 175 دولة مختلفة، والذي يهدف إلى وضع خطة أعمال عالمية لقطاع الطاقة المتجددة .