ماء الغريب خطير للرضع ؟

يعاني نحو 20% من الرضع من مشكلة المغص، التي تظهر عادةً خلال المساء ويتطور معها البكاء حتى الليل، الأمر الذي يدفع الآباء إلى إعطاء الأطفال بعض العلاجات مثل، ماء الغريب.يستخدم ماء الغريب لحديثي الولادة في مناطق كثيرة بالعالم، مثل أمريكا، والهند، وغيرها من الدول، ويستخدمه الكثير بناءً على نصيحة الأصدقاء والأقارب، دون الرجوع إلى الطبيب، الأمر الذي قد يعود على الرضيع بالأضرار.

تعرف في هذا المقال على حقيقة فوائد ماء غريب للرضع وما هي مخاطره، وهل حقاً ماء الغريب يسمن الطفل أم لا.

ما هو ماء غريب للاطفال؟

ماء الغريب (بالإنجليزية: Gripe Water)، هو مشروب يستخدمه البعض لتهدئة المغص عند الرضع، ويكثر استخدام ماء غريب للرضع أقل من شهر أو شهرين خاصةً، ولكن استخدام هذا المشروب ليس له أي أساس علمي ولا ينصح به الأطباء؛ بل تنصح منظمة الصحة العالمية (WHO) بعدم إعطاء أي شراب للرضيع في أشهره الأولى سوى حليب الأم أو الحليب الصناعي المخصص لعمره.

المغص عند الرضع

يصيب المغص عدداً من الأطفال، ويصاحبه أيضاً بعض الأعراض الأخرى، مثل: الصراخ، ودفع الأرجل باتجاه البطن، وانتفاخ البطن، والغازات. في الغالب، تقل مشكلة المغص عند الرضع بعد عمر 3-4 شهور.

اقرأ أيضاً: مرض التهاب القوقعة

مكونات ماء الغريب

تختلف مكونات ماء غريب للأطفال اعتماداً على الشركة المصنعة، وكل اسم تجاري قد يحتوي على مكونات مختلفة. فقديماً كان شراب الغريب يحتوي على كمية عالية من الكحول والسكر؛ لذا كان له تأثيراً قوياً على تنويم الأطفال.

قد يحتوي شراب الغريب أياً من المكونات التالية وفقاً للشركة المصنعة:

  • نبات الأغاف.
  • ماء مقطر.
  • نكهة الزنجبيل.
  • بعض الأعشاب، مثل: الشبت والبابونج والنعناع والشمرة.
  • مواد حافظة.
  • بيكربونات الصوديوم.
  • زيت بذور الشبت.

أما بالنسبة لكيفية استخدام ماء الغريب؛ لا تشكل طريقة استخدام ماء الغريب للرضع أي صعوبة، إذ يأتي غالباً على هيئة نقاط؛ مما يسهل على الأهل إعطاءه للرضع أقل من سنة. ولكن يوصى باستشارة الطبيب أولاً.

اقرأ أيضاً:متلازمة جوبيرت

ما حقيقة فوائد ماء الغريب للرضع؟

لجأ العديد إلى استخدام ماء غريب للرضع عمر شهرين إلى عام أو أقل، ظناً منهم بفاعليته في تخفيف المغص والانتفاخ، بل استخدمه البعض كعلاج لألم التسنين أو مهدئ للطفل قبل النوم.

وقامت العديد من الدراسات بدراسة ماء الغريب، وأثبتت جميعها عدم فعاليته للغرض المستخدم له. على سبيل المثال، وجدت دراسة تم إجرائها في الهند أن بكاء الرضع الذين تناولوا ماء الغريب، كان مساوياً للأطفال الذين لم يتناولوه.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأطفال الذين تناولوا ماء الغريب تعرضوا لأعراض، مثل القيء والإمساك أكثر من غيرهم، وهذا لا يعني أن ماء الغريب سبب لهم ذلك، ولكن يكفي أنه لم يحل مشاكل الجهاز الهضمي لديهم.

اضرار ماء غريب لحديثي الولادة    

تشمل مخاطر ماء الغريب ما يلي:

  • تحتوي بعض العلامات التجارية لماء الغريب على الكحول.
  • يمكن أن تحتوي بعض العلامات التجارية لماء الغريب بيكربونات الصوديوم، والذي يمكن أن يسبب قلوية الدم (أي نقص في حموضة الدم) ومتلازمة الحليب والقلوي.
  • سجلت بعض الحالات ضد ماء الغريب، عندما تسبب في وفاة رضيع نتيجة صدمة إنتانية، كما أدى إلى وفاة رضيع آخر نتيجة إصابته بالطفيليات، حيث أن ماء الغريب قد يعرض الطفل للبكتيريا، أو المواد المسببة للتحسس أيضاً .
  • يمكن أن يزيد من أعراض القيء والإمساك عند الرضيع.
  • يزيد من التعرض لمشاكل الأسنان عند نموها؛ بسبب احتوائه على كمية عالية من السكر.
  • يزيد ماء الغريب من احتمالية شبع الرضيع عند تناوله، نتيجة صغر حجم معدة الرضيع؛ الأمر الذي يعيقه من تناول وجبته المعتادة من الحليب، وبذلك يخسر القيم الغذائية الهامة بالحليب. قد يؤدي ذلك إلى مشاكل في النمو عند الرضيع وعدم اكتساب الوزن اللازم ، وهذا ينفي الاعتقاد الخاطئ أن ماء الغريب يسمن الطفل. بالإضافة إلى ذلك قد يؤدي الاعتماد عليه إلى نقص إنتاج الحليب في الأم بسبب قلة الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن أن يؤثر ماء الغريب على البكتيريا النافعة الموجودة أصلاً في الجسم.

نصائح عامة تتعلق بمغص الرضع

إذا كان الطفل يعاني من مشاكل المغص، ينصح بما يلي:

  • يفضل استشارة الطبيب حول كيفية علاج هذه الأعراض، فقد يكون هناك سبب طبي للمغص، مثل إصابة الطفل بارتجاع المريء أو حساسية الطعام. كذلك يمكن أن تسبب بعض الأطعمة التي تتناولها الأم ألماً للطفل، وبالتالي يتعين على الأم التوقف عن تناول تلك الأطعمة إذا كان الطفل يتغذى بالرضاعة الطبيعية، مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • يفضل استشارة الطبيب قبل استعمال ماء غريب للأطفال حديثي الولادة، كما يجب ألا يكون ماء الغريب بديلاً عن الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي المخصص لعمر الرضيع.
  • يفضل استخدام دواء سيميثيكون بدلاً من ماء الغريب لعلاج المغص عند الأطفال. فهو يعمل على تخفيف النفخة، ويعطى على شكل نقاط في الفم، يمكن خلطها مع حليب الأطفال. لا يسبب سيميثيكون أي أعراض جانبية ولكن لا يجوز إعطاؤه للطفل الذي يعاني من مشاكل في الغدة الدرقية ويتناول علاج هرمون الغدة الدرقية، حتى لا تتفاعل أدوية الغدة الدرقية مع سيميثيكون.
  • ينصح بالانتباه لتفاعلات الحساسية تجاه المواد المختلفة عند إدخالها على النظام الغذائي للطفل. تشمل أعراض الحساسية حدوث طفح جلدي، وصعوبة في التنفس، وتورم في الوجه أو الرقبة أو اللسان، وحدوث القيء. كما ينصح بإيقاف أي مادة سببت هذه الأعراض عند الطفل واستشارة الطبيب في الحال.
  • ينصح بتجربة زجاجة حليب خاصة بتقليل النفخة عند الأطفال، وحملهم بشكل مستقيم بعد شرب الحليب؛ ليتمكن الرضيع من إخراج الهواء من بطنه عن طريق الفم.
  • يمكن للأهل أخذ الطفل في جولة مشياً أو في السيارة، فالحركة التي تحدث للطفل خلال هذه الجولات قد تخفف المغص وتعمل على تهدئة الرضيع.

نصيحة: ينبغي عدم إعطاء الرضع أي دواء أو مكملات غذائية دون الرجوع للطبيب، ويشمل ذلك ماء الغريب، لتجنب إصابة الرضيع بأي مخاطر قد تؤثر على نموه وصحته العامة.

لقد تعرفنا في مقالنا عن ماء الغريب خطير للرضع ؟

AllEscort