التجارة الحديثة لها العديد من الطرق المختلفة ، حيث ظهرت في الفترة الأخيرة أنواع جديدة من الأوراق المالية، منها ما يمكن تحويله مثل الودائع البنكية وهي أوراق مالية لا يمكن بيعها أو المتاجرة بها من تاجر لآخر، والأخرى أوراق مالية يمكن تحويلها مثل الأسهم، السندات وأذونات الخزينة. ولهذا السبب اضطر المضاربون إلى التجارة في السندات أو الصكوك ، وذلك لأنها قابلة التحويل ولها عوائد ربحية مجزية ، ويمكن استرداد قيمتها.

مفهوم السندات بصورة عامة

السندات بصور عامة هي عبارة عن أوراق مالية لها قيمة معينة تلجأ إليها الشركات والحكومات من أجل الحصول على السيولة المالية لتغطية مشاريعها المستقبلية ، ومقابل ذلك يتم تقديم عوائد ربحية تُدفع للمشتري على المدى الطويل.

ويختلف عائد السندات باختلاف الجهة المصدرة للسند وحجمها وملائمتها المالية، وفي الغالب يكون هناك حكومات وطنية تهدف إلى تنفيذ مشاريع حيوية لها مردود كبير كرسوم تدفع من قبل المواطنين مقابل الخدمات التي تستهدفها من هذه المشاريع.

المدة الزمنية للسند

– سندات قصيرة المدى مدتها أقل من 3 سنوات .

– سندات متوسطة المدى وتبلغ مدتها من 3 إلى 10 سنوات .

– سندات طويلة المدى وتصل مدتها أكثر من 10 سنوات .

– سندات الحكومة السعودية

أعلنت المملكة العربية السعودية عن بيع سندات بقيمة 7.5 مليار دولار. وقالت : “تلقى الإصدار اهتمامًا كبيرًا من المستثمرين الدوليين ، وبلغ سجل الطلبيات ذروته عند 27.5 مليار دولار”.

تم تصنيف المملكة  A1 من قبل Moody’s و A + من Fitch

يعكس الرد القوي على سندات الحكومة السعودية الثقة العالية في اقتصاد البلاد. كما يظهر ثقة المستثمرين في الإصلاحات الاقتصادية التي تعمل عليها المملكة.

أصبحت المملكة العربية السعودية واحدة من أكبر مصدري الأسواق الناشئة ، حيث باعت سندات دولية بقيمة 52 مليار دولار منذ ظهورها لأول مرة في عام 2016. وهي تخطط لزيادة الاقتراض هذا العام ، إلى جانب الإنفاق الحكومي.

كشفت ميزانية المملكة لعام 2019 عن إنفاق قياسي بقيمة 1.16 تريليون ريال سعودي (295 مليار دولار) أي بمعدل نمو 7 في المائة مقارنة بعام 2018. وفقاً للأرقام ، تقدر الإيرادات المتوقعة في عام 2019 بنحو 975 مليار ريال سعودي (260 مليار دولار) مع تسعة معدل النمو في المئة مقارنة بالعام الماضي.

لقد أثبتت الميزانية صلابة اقتصاد البلاد حيث أظهرت الأرقام المعلنة ارتفاعًا في حجم الإنفاق ، جنبًا إلى جنب مع رؤية المملكة 2030 والبرامج الوطنية ذات الصلة.

تهدف الرؤية السعودية 2030 إلى تنويع الاقتصاد وتحقيق الاستقرار والاستدامة الاقتصادية والمالية ، بالإضافة إلى تحفيز القطاع الخاص وتحسين مستويات معيشة المواطنين.

تعريف السندات

السند عبارة عن أداة للدخل الثابت تمثل قرضًا قدمه مستثمر لمقترض (عادةً شركة أو حكومية). يمكن اعتبار الرابطة بمثابة IO.U. بين المقرض والمقترض الذي يتضمن تفاصيل القرض ومدفوعاته. السند له تاريخ انتهاء عندما يكون أصل القرض مستحق السداد لمالك السند وعادة ما يتضمن شروط مدفوعات الفائدة المتغيرة أو الثابتة التي سيتم سدادها بواسطة المقترض. تستخدم السندات من قبل الشركات والبلديات والولايات والحكومات ذات السيادة لتمويل المشاريع والعمليات. أصحاب السندات هم المدينون ، أو الدائنون .

الهدف من إصدار السندات الحكومية

في بعض الأوقات تلجأ حكومات بعض الدول إلى إصدار سندات مالية وتقوم بطرحها بقيمة اسمية ثابتة ومختلفة عن قيمتها السوقية المعتمدة على التضارب،  في الأسواق ، وتعتمد هذه السندات على حجم الطلب وموثوقية الاسترداد.

وذلك بسبب حاجتها لتنفيذ مشروع كبنية تحتية أو خط سكة حديدية أو حتى بناء جامعة، ولكن لا تتوفر السيولة الكافية لذلك أو يكون حجم المبالغ ضخم.

تحصل الحكومة بهذه الطريقة على السيولة اللازمة لتنفيذ المشروع وتقوم بدفع العوائد المترتبة على هذه السندات لمالكيها من أرباح هذا المشروع.

أنواع السندات

السندات صفرية الكوبون

هي سندات يتم بيعها بقيمة أقل من القيمة الاسمية الخاصة بها ، حيث يمكن للمالك بيع السند في السوق بنفس القيمة السوقية له او تعاد القيمة الاسمية للمالك عند موعد السداد ، وهي سندات  ذات فترة سداد محددة .

السندات المستدامة

يقوم مصدر السند بدفع مبلغ سنوي ثابت لمالك السندات بشكل دائم غير منتهي إلا إذا قام مصدر السندات بشرائها مجددا ، السندات ليس لها فترة سداد محددة .

سندات الدخل

تعتمد هذه السندات على أرباح مصدر السند ولا يمكن لحاملها المطالبة بعائد ربحي في حالة عدم تحقق الربح ، وله الحق الكامل بتحويل قيمته إلى أسهم ، لها فترة محددة .

السندات ذات معدل الفائدة المتحرك

وهي سندات ذات سعر فائدة مبدأي مدته 6 سنوات ، وبعد ذلك يعاد النظر به بشكل نصف سنوي لتعديل العائد بما يتوافق مع الأسواق ،لها فترة محددة،.

السندات منخفضة الجودة

هذه السندات وتكون بغرض تمويل السيطرة على منشأة ما بشراء رأس مالها في العادة ، وهي ذات نسبة مخاطرة عالية وذلك لأن إحلال السندات في رأس المال بدل الأسهم ، وهي سندات لها فترة محددة،.

سندات المشاركة

هذه السندات تعطي الحق للمالك أخذ عوائد ثابتة ودورية وأيضا جزء من أرباح الجهة المصدرة للسند ،  لها فترة محددة .