ما أسباب ألم أسفل القدم ؟

يحمل أسفل القدم وزن الجسم كاملاً ويتعرض للاصطدام والاحتكاك بالأسطح المختلفة طوال الوقت. يحتوي أسفل القدم على عدة اجزاء وأنواع من الأنسجة بما في ذلك الأوتار والعظام والمفاصل والعضلات، ويمكن أن يحدث ألم أسفل القدم نتيجة لتعرض أي من هذه الأنسجة للصدمات والحالات الأخرى التي تسبب الألم والالتهاب بها.

اسباب ألم اسفل القدم

قد يتطور ألم أسفل القدم بسرعة بعد التعرض لصدمة، أو ببطء نتيجة لحالات أخرى تؤثر في أي جزء من بنية القدم، ويمكن أن تشمل أسباب آلام أسفل القدم على ما يلي:

التهاب اللفافة الأخمصية
تتكون اللفافة الأخمصية من أنسجة ليفية تمتد من عظم الكعب وتصل حتى قاعدة أصابع القدمين مروراً بقوس القدم، ويعد التهاب اللفافة الأخمصية أكثر أسباب ألم أسفل القدم الكعب شيوعاً، وتؤدي ايضاً إلى ألم منتصف أسفل القدم.

في معظم الحالات يسبب التهاب اللفافة الأخمصية ألم أسفل القدم عند الاستيقاظ من النوم، أو بعد الجلوس وعدم الحركة لفترات طويلة، ويمكن أن تشمل أسباب التهاب اللفافة الأخمصية على ما يلي:

الركض او المشي أو الوقوف لفترات طويلة على سطح صلب.
القدم المسطحة.
ارتفاع قوس القدم.
ارتداء أحذية لا تدعم قوس القدم.
كثرة المشي دون حذاء.
الحمل.
للمزيد: ما أسباب ألم أعلى البطن؟

ألم مشط القدم

يساعد مشط القدم في تكوين قوس القدم الذي بدوره يحمل وزن الجسم ويساعد على المشي. يشير مصطلح ألم مشط القدم إلى ألم أسفل القدم من الأمام، أي في المنطقة الواقعة بين قوس القدم وقاعدة أصابع القدمين، وفي معظم الحالات يتفاقم الألم عند الوقوف أو المشي أو الركض أو ثني القدم، أو القفز.

تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بألم مشط القدم والتهابه على ما يلي:

طول عظام القدمين.
ارتفاع قوس القدم.
وجود تشوه في أصابع القدمين مثل انحناء أصابع القدم إلى أسفل.
السمنة.
ارتداء الكعب العالي أو أحذية لا تناسب مقاس القدم.
ممارسة الرياضة التي تنطوي على الركض أو القفز.
مرض النقرس.
مرض السكري.

القدم المسطحة

عادةً ما يكون شكل وسط القدم من الأسفل مقوساً ولا يلامس سطح الأرض، ويحدث تبسط القدم عندما يكون ارتفاع قوس القدم أقل من الطبيعي، مما يسبب ألم أسفل القدم من الجنب أو ألم قوس القدم. في معظم الحالات يحدث تبسط القدم بسبب عدم نمو القدم بشكل صحيح، ويمكن أن يحدث أيضاً نتيجة لتقدم السن وانخفاض قوس القدم نتيجة للتلف الذي يحدث في القدم.

تشمل العوامل الأخرى التي تزيد من خطر الإصابة بالقدم المسطحة على ما يلي:

التهاب المفاصل الروماتويدي.
مرض السكري.
التعرض لإصابة في القدم أو الكاحل.
السمنة.

مسمار الكعب

مسمار الكعب أو مهماز العقب هو نمو غير طبيعي للعظام في أسفل الكعب يسبب ألم أسفل القدم من الخلف، ويمكن أن يتطور مسمار الكعب نتيجة للعديد من العوامل ومنها:

ارتداء الأحذية الخاطئة.
المشي أو الوقوف بوضعيات غير صحيحة.
القدم المسطحة.
ارتفاع قوس القدم.

التهاب العظام السمسمانية

العظام السمسمانية هي عظام صغيرة تقع أسفل إصبع القدم الكبير، وتساعد في دعم الوتر الذي يثني إصبع القدم، ويمكن أن تلتهب هذه العظام نتيجة للحمل الزائد عليها أو تعرضها للضغط مما يسبب الألم في قاعدة إصبع القدم الكبير، ويمكن أن تشمل العوامل التي تزيد من خطر التهاب العظام السمسمانية على ما يلي:

ارتفاع قوس القدم.
كثرة ارتداء الكعب العالي.
ممارسة رياضة تضع ضغط كبير على قاعدة إصبع القدم الكبير مثل الركض، ولعب التنس، ورقص الباليه.
اقرأ ايضاً:الفرق بين لقاح فايزر واسترا

ألم أسفل القدم الناجم عن الأعصاب

يمكن للاعتلالات العصبية في الأعصاب المحيطية في القدمين أن يسبب الألم والحرقة او الشعور بالوخز والتنميل في أسفل القدم، وتشمل الأسباب العصبية الشائعة لألم أسفل القدم على ما يلي:

اعتلال الأعصاب المحيطية: يحدث اعتلال الأعصاب المحيطية عند تعرض الأعصاب للتلف نتيجة لحالة مرضية مزمنة مثل مرض السكري، والإفراط في شرب الكحول، ومرض لايم، واضطرابات المناعة الذاتية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، وفي بعض الأحيان قد يحدث نتيجة لتعرض الاعصاب للتلف عند الإصابة مثل التعرض للسقوط أو التعرض لصعقة كهربائية.
الورم العصبي: يحدث العصبي نتيجة لتكون كتلة غير طبيعية من الأعصاب بعد الإصابة بين أصابع القدم، مما يسبب الشعور كأن هناك حصى في الحذاء تحت أصابع القدم، ويمكن أن تشمل العوامل التي تزيد من خطر تشكل الورم العصبي على ممارسة الرياضة التي تضع ضغط كبير على أصابع القدم مثل الركض والقفز، وتشوه أصابعه القدم وانحنائها للأسفل.

أسباب ألم أسفل القدم النادرة

تشمل الأسباب النادرة لألم اسفل القدم على ما يلي:

متلازمة نفق عظم الكعب: نفق عظم الكعب هو مساحة ضيقة داخل الكاحل تمر من خلالها الأوعية الدموية والأوتار والأعصاب التي تسمح بحركة القدم، وتحدث متلازمة نفق عظم الكعب عندما يتم الضغط على أحد الأعصاب التي تمر خلال هذا النفق مثل العصب الظنبوبي، مما يسبب الشعور بألم ووخز وتنميل في أسفل القدم.
متلازمة غيلان باريه: هي اضطراب مناعي يتسبب في تلف غلاف المايلين المحيط بالأعصاب، مما يسبب تشوه الإشارات العصبية بين القدم والدماغ، وعادةً ما يحدث هذا الاضطراب المناعي بعد التعرض لبعض أنواع العدوى مثل عدوى الإنفلونزا، وعدوى بكتيريا العطيفة. تتسبب متلازمة غيلان باريه في الشعور بالألم والخدر والوخز في أصابع القدم أو القدم أو الساق، من ثم ينتشر الألم تدريجياً إلى أنحاء أخرى من الجسم بعد عدة أسابيع مثل الذراعين.

ألم أسفل القدم الذي يحتاج للتقييم الطبي

يجب الحصول على التقيم وعلاج ألم اسفل القدم عندما يترافق الألم بالأعراض التالية:

ألم أسفل القدم الذي يستمر لأكثر من بضعة أيام.
الشعور بالوخز، أو فقدان الإحساس باسفل القدم.
الألم المترافق بالغثيان أو التقيؤ.
ازدياد سوء الألم.
صعوبة المشي أو القيام بانشطة أخرى.
تورم وألم القدم المصحوب بالحمى.
الإصابة بمرض السكري أو الأمراض الأخرى التي تؤثر على الاعصاب.
التعرض لإصابة في القدم أو السقوط.
للمزيد: نوم الرضيع على بطنه