ما أسباب ألم أعلى البطن؟

ألم أعلى البطن من الحالات الشائعة جداً خاصة لدى الأطفال، وغالباً ما يحدث  هذا الألم أو ألم أعلى المعدة نتيجة لحالات بسيطة لا تستدعي القلق.في أحيان أخرى قد يشير ألم أعلى البطن المترافق بأعراض أخرى إلى حالة تستدعي زيارة الطبيب، نتناول في هذا الموضوع أسباب ألم أعلى البطن البسيطة والخطيرة، ومتى تجب زيارة الطبيب.

أسباب ألم أعلى البطن الشائعة

يمكن أن تشمل أسباب الم اعلى البطن الشائعة على ما يلي:

الغازات 

تعد الغازات سبب انتفاخ أعلى البطن تحت القفص الصدري أو الشعور بوخز في أعلى البطن جهة اليمين أو اليسار، إذ يتسبب تراكم الغازات في الأمعاء إلى ضغط الغازات على الحجاب الحاجز، مما قد يسبب أيضاً ضيق التنفس وسرعة ضربات القلب نظراً لتداخل ضغط الغازات مع الحركة الطبيعية للرئتين عند التمدد والتقلص أثناء التنفس.

تحدث الغازات نتيجة للعادات السيئة في تناول الطعام، مثل سرعة تناول الطعام أو عدم مضغه جيداً، أو كنتيجة للإكثار من مضغ العلكة، أو نتيجة لتناول الأطعمة التي تسبب الانتفاخ مثل البقوليات، ويزداد ألم أعلى البطن تحت القفص الصدري إذا ترافقت الغازات بعدوى فيروسية أو بكتيرية في الأمعاء، وغالباً ما تترافق مثل هذه الحالات بالإسهال والغثيان أو التقيؤ، والشعور بالتعب.

للمزيد: الفرق بين لقاح فايزر واسترا

عسر الهضم 

يحدث عسر الهضم أيضاً نتيجة للعادات السيئة لتناول الطعام، وبسبب التمدد أو النوم بعد تناول الطعام، أو نتيجة لارتداد الأحماض إلى المريء بسبب ضعف العضلة التي تقع بين المريء والمعدة.

يتسبب عسر الهضم بألم أعلى البطن الذي يقع تماماً تحت العظم المنصف للقفص الصدري (أعلى المعدة) ويعرف هذا العظم بعظم القص، ولكن في بعض الأحيان قد يتم الخلط بين أعراض عسر الهضم وحموضة المعدة وأعراض النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية، لذا يجب الانتباه للأعراض الأخرى التي ترافق ألم أعلى البطن تحت القفص الصدري والظهر مثل الشعور بالضغط في الصدر، والعرق البارد، وفقدان القدرة على التركيز والارتباك، وسرعة التنفس أو سرعة ضربات القلب.

غالباً ما يعود سبب ألم أعلى البطن للحامل إلى عسر الهضم وحموضة المعدة التي تنجم عن ضغط الرحم النامي على المعدة، والأعضاء الأخرى التي بدورها تضغط أيضاً على الحجاب الحاجز، مما يسبب الشعور بضيق التنفس بالإضافة إلى ألم أعلى البطن والحموضة.

الشد العضلي 

يمكن أن يكون ألم أعلى البطن ناجم عن تعرض عضلات جدار البطن لصدمة ناتجة عن تلقي ضربة مباشرة على البطن، أو السقوط، أو القيام بحركة مفاجئة، أو رفع أوزان ثقيلة بتقنيات خاطئة، أو عند ممارسة الرياضة بوضعيات وتقنيات خاطئة.

تسبب العوامل السابقة في حدوث تلف أو شد في عضلات جدار البطن تسبب ألم اعلى البطن، وفي حالات أخرى يمكن أن تسبب حالات أخطر.

عدوى المعدة والأمعاء 

يمكن أن تتعرض المعدة للعديد من أنواع العدوى، ومن أهم أنواع العدوى التي تسبب ألم أعلى البطن أو المعدة وقرحة المعدة هي عدوى بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري، وعادةً ما تترافق هذه العدوى بأعراض أخرى.

من أنواع العدوى الأخرى التي قد تسبب التهاب في المعدة والأمعاء يؤدي إلى ألم أعلى البطن العدوى الفيروسية مثل عدوى النورو فيروس، وفيروس الروتا، وتعد هذه الفيروسات مسؤولة عن الكثير من حالات التهاب المعدة والإسهال لدى الأطفال.

اقرأ أيضاً: نوم الرضيع على بطنه

ألم أعلى البطن الخطير

في بعض الأحيان يمكن أن ينجم ألم أعلى البطن عن حالات خطيرة تتطلب التقييم والتدخل الطبي، ولكن هذه الحالات أقل شيوعاً، وعادة ما تترافق بأعراض أخرى بالإضافة إلى ألم أعلى البطن، ومنها:

  • حصى المرارة: تعد حصى المرارة سبباً من أسباب ألم أعلى البطن جهة اليمين أسفل القفص الصدري، وتعرف هذه المنطقة بالربع العلوي الأيمن من البطن، ويحدث مغص المرارة عندما تسد حصى المرارة القناة التي تخرج العصارة الصفراوية من المرارة إلى بداية الأمعاء الدقيقة لتساعد في هضم الطعام، إذ يتسبب هذا الانسداد في حدوث التهاب المرارة والشعور بالألم، ولكن غالباً ما تترافق حصى المرارة بأعراض أخرى مثل اليرقان، والبراز الدهني او الفاتح، وعادة ما يكون التهاب المرارة من أسباب آلام أعلى الظهر عند النساء أو ألم الكتف أو بين شفرتي الكتف.
  • التهاب الكبد: يقع الكبد في الربع العلوي الأيمن من البطن، لذا يمكن لأي نوع من أنواع التهاب الكبد التي تحدث نتيجة للعدوى أو الدهون أو غيرها أن يسبب ألم في الجهة اليمنى من أعلى البطن، كما يتسبب تضخم الكبد بالشعور بالألم والضغط في تلك المنطقة، لذا يعد تشخيص السبب خلف الألم مفتاح علاج ألم أعلى البطن تحت القفص الصدري.
  • تضخم الطحال: يمكن أن تسبب عدوى وأمراض الكبد تضخم الطحال، وغالباً لا يسبب تضخم الطحال أعراض ملحوظة، ولكنه يمكن أن يسبب ألم أعلى البطن من الجهة اليسرى في بعض الأحيان بالإضافة إلى أعراض اخرى مثل فقر الدم، والشعور بالشبع بعد تناول وجبة صغيرة، وسهولة النزيف وظهور الكدمات.
  • فتق الحجاب الحاجز: يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يندفع جزء من المعدة عبر العضلة التي تفصل الحجاب الحاجز والبطن، ومن المحتمل أن تسبب هذه الحالة ألم وانتفاخ اعلى البطن جهة اليسار وفقاً إلى أن غالبية المعدة تقع على جهة اليسار من البطن.
  • الالتهاب الرئوي: يحدث الالتهاب الرئوي غالياً نتيجة للعدوى التي تصيب الرئتين، ويمكن أن يكون التهاب الرئتين مهدداً للحياة، وفي معظم الحالات يسبب الالتهاب الرئوي ضيق التنفس، والشعور بالألم عند التنفس بعمق، وصدور صوت من الصدر عند السعال أو التنفس، بالإضافة إلى ألم أعلى البطن والظهر وغيرها من الأعراض، ويمكن أن يحدث الألم في أي جهة من جهتي أعلى البطن أو في الصدر.
  • التهاب البنكرياس: يساعد البنكرياس على هضم السكر في الجسم. يتسبب التهاب البنكرياس في الشعور بألم في منتصف الظهر بين الكتفين والصدر وغالباً ما يميل الألم باتجاه يسار البطن.
  • النوبة القلبية والذبحة الصدرية: يخلط الكثيرون بين الأعراض التي تسببها قرحة المعدة أو الحموضة وأعراض النوبة القلبية أو الذبحة الصدرية خاصة لدى النساء،  إذ غالباً ما تكون الأعراض غير مفهومة. تتسبب النوبة القلبية والذبحة الصدرية بألم أعلى البطن أو ألم رأس المعدة أو الحموضة بالإضافة إلى الشعور بألم في منتصف الظهر بين الكتفين والصدر أو في الكتف، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل ضيق التنفس، وسرعة ضربات القلب، والدوخة أو الإغماء، والشعور بالضغط في الصدر وغيرها من الأعراض.

ألم أعلى البطن الذي يحتاج للتقييم الطبي

يجب زيارة الطبيب عندما يكون ألم اعلى البطن شديد أو مستمر، كما يجب الحصول على التقييم وعلاج ألم أعلى البطن عندما يترافق الألم بواحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • الشعور بالضغط في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • سرعة ضربات القلب.
  • الارتباك أو الدوخة أو الغيبوبة.
  • العرق البارد.
  • تقيؤ الدم.
  • البراز الأسود.
  • النزيف أو سرعة ظهور الكدمات.
  • ألم أعلى البطن المترافق بألم الظهر أو الكتف.
  • خروج بلغم أو قيح أو دم مع السعال.
  • الشعور بالألم عند التنفس بعمق.
  • صدور صوت صفير من الصدر عند السعال أو التنفس.
  • الحمى.
  • الإسهال.
  • البراز فاتح اللون أو الدهني.
  • ألم أعلى البطن التالي للتعرض للسقوط أو ضربة مباشرة على البطن.
  • ظهور أعراض الجفاف مثل قلة التبول، وتشقق الشفاه والتعب.