التطور العمراني في المملكة

لقد شهدت المملكة العربية السعودية تطور عمراني كبير ، حيث أن الصرخ العمراني الهائل الذي  حدث مؤخرا يعكس أيدولوجيات المجتمع في القرون الماضية . و أخذ المهندسون المعمريون يتفننون في التصاميم المعمارية المختلفة على مر العصور .

حيث تتغير التصاميم الداخلية للمنشآت وفقا للمعتقدات و التطورات حسب كل حقبة زمنية . و بذلك قد نجد أن  المملكة العربية السعودية تقلد العمارة الإسلامية التي كانت تحاكي التقاليد الإسلامية المختلفة ،

و العمارة الحجازية التي يشبه أسلوب بنائها في بلاد الشام ، و مصر و العمارة الحديثة و العمارة ما بعد الحديثة و من أمثلته ، قرية تبوك ، البيت الجوفي ، قرية نجران ، قرية الباحة و قرية عسير

فهناك عصور مختلفة قد مرت على المملكة العربية السعودية و تركت فيها أثر  و طابع خاص في المباني  . فأصبح يخيم على الشكل الداخلي للعمارة .

و بالطبع قد جاء للسعودية  العديد من الأجناس من مختلف بقاع العالم . و منهم المعماريون الذين تركوا أثرا كبيرا في تفننهم المختلف في العمارة في السعودية .

المباني الخضراء المستدامة في السعودية

تعتبر السعودية من إحدى الدول العربية التي تسعى للوصول جاهدة من أجل تحقيق الأهداف العليا و الحصول على أعلى الشهادات الدولية . و من إحدى هذه الشهادات شهادة الريادة LEED  و هي  كلمة إختصارا لكلمة   Leadership in Energy and Environmental Design  .

و  قد تُمنح  شهادة الريادة الدولية للمباني المراعية للبيئة و  التي  تكون عالية في الأداء من حيث التطور التكنولوجي به . و هذا ما تقوم بيه السعودية منذ زمن ، و من خلال الإحصائيات تبين أن هناك عدد من المؤسسات  العامة و الخاصة التي تم تسجيلها  تبع المجالس العالمية من حيث المباني الخضراء و بلغ عدد هذه المؤسسات حوالي  ثمانية عشر  مؤسسة .

و هناك حوالي ما لا يقل عن 47 من المباني الخضراء التي تتصارع في الكفاءة  من أجل الحصول على شهادة الريادة  LEED . و أثبتت مدينة الرياض تفوقها في الكفاءة و ذلك لوجود 29 مبنى يضم الكثير من الوسائل الحديثة و التكنولوجيا ، بما في ذلك موقعهم الممتاز . لذلك قد يتسائل العديد من البلدان على  كيفية الحصول على شهادة LEED

المباني الحاصلة على شهادة LEED في المملكة

لقد حاز عدد من المباني الموجودة في المملكة بشهادة الريادة في التكنولوجيا و الطاقة و التصميم الممتاز و كان هناك عدد من المعايير المهمة التي تشترط وجودها من أجل إعتماد الشهادة على المبنى .

حيث تعتبر شهادة الريادة LEED  التي تُمنح للمدن ،  نظاما دوليا معروفا لتقييم المدن و التحقق من الأداء المتميز للمبنى

المباني الخضراء في جامعة الملك عبدلله للعلوم و التقنية

تعتبر من أهم الرسائل و الغايات لجامعة الملك عبدلله هي حدوث التنمية  و التطوير و التجديد في كافة أنحاء الجامعة و الذي قد يسهم بشكل كبير في التقدم لوجود العديد من المجالات التي قد تحتاجها المملكة فيما بعد . حيث تمثل مساحتها  حوالي 5.5 مليون قدم مربع على إمتداد 27 مبنى .

و لقد حصلت الجامعة على الشهادة البلاتينية بمقياس LEED الدولي ، و الذي أصبح إنجازا غير مسبوق له في المملكة العربية السعودية من قبل

و تسعى الجامعة العربية جاهدة من أجل الحفاظ على ذلك المستوى من التفوق و النجاح  في التصاميم و في البحوث العلمية ،  حيث مكنها ذلك من إيجاد الحلول المناسبة في الإنشاءات حول العالم   . و من أهم مميزات الجامعة التي جعلتها تحوز على شهادة الريادة  LEED

  • تتبع نماذج جديدة في تصاميم المباني  و طرق للمعيشة بصورة أفضل .
  • تحافظ الجامعة على مميزات موقعها مثل إستغلال طاقة الشمس و المحافظة على مياه الأمطار و الإستفادة منها .
  • الإستخدام المثالي للكهرباء و الماء و الموارد الطبيعية بدون إسراف
  • تم تشييد المباني على أن تكون معاهد للبحوث و محمية بحرية .

وهي بالفعل قد تعتبر الجامعة الأولى في المملكة العربية السعودية  التي تلتزم بالتفكير في تقديم كل ما هو جديد و التشديد  و الإلتزام على الأهتمام بالوعي . ناهيك عن  الإهتمام بالقضايا الخاصة بالبيئة ، لذلك لقد  قدمت الجامعة العديد من المجالات الشيقة و المفيدة و منها  :

  • كفاءة إستخدام الطاقة
  • جودة التهوية و الأضاءة .
  • المحافظة على الماء .
  • تخطيط المواد المستدامة .
  • مواد البناء و الموارد .

مباني جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن

أنشأت جامعة نورة بنت عبد الرحمن للنساء ، فكانت أول جامعة تعليم عالي للنساء في العالم حيث تضم حوالي أكثر من 40.000 طالبة . و بذلك قد حاز كلا من مبنى النادي الرياضي الذي يضم مساحات شاسعة من الأندية الرياضية . و مبنى المكتبة المركزية العملاق ،  و مبنى الإدارة العليا للنساء  بالمرتبة الذهبية لدى شهادة الريادة في الطاقة و البيئة .

مباني مشروع البحر الأحمر

تعمل شركة البحر الأحمر جاهدة من أجل الوصول للمرحلة الأولى لنيل شهادة الريادة LEED  من الفئة البلاتينية للمباني الخضراء في المشروع ، و من خلال التطورات السريعة في الأبنية الخضراء في المشروع . فمن المقترح أن تحصل كامل مباني المشروع على الأعتماد من المجلس الأمريكي في الربع الأول من 2021 و من ضمن هذه المباني :

  • 15 فندقا عملاق
  • مباني المطار الدولي
  • مباني سكن الموظفين
  • مباني سكن الشباب  و الأندية

مباني مدينة “سبارك ” الملك سليمان للطاقة

أتيحت لمدينة “سبارك ” الصناعية أن تكون أول مدينة  صناعية تحصل على شهادة الريادة ” LEED ” في الطاقة و التكنولوجيا للمباني   , و تساعد هذه الشهادة المستآجرين الجداد على ثقتهم في الإعتماد على الطاقة

و تضم المدينة عددا من المباني التي تكون تحت البروتوكول المعروف دوليا . و هي توفير الطاقة و كفاءة المياه و تقلل من خروج غاز ثاني أكسيد الكربون . فهي مدينة صناعية متكاملة قيد التطوير و الإنشاء و التنمية ، و تمتد في مساحة 50 كيلو متر مربع

 مركز الملك عبد الله المالي

لقد حصل مركز الملك عبد الله  المالي كافد على شهادة الريادة البلاتينية في الطاقة و التصميم البيئي ، حيث أنه يتوافر به معايير الجودة من حيث تنظيم إستهلاك الطاقة و جودة العمل و إستخدام الطاقة النظيفة

حيث إبتكر أسلوب جديد في التخلص من النفايات من خلال إعادة تدويرها و بالتالي تقليل إنبعاث غاز ثاني أكسيد الكريون . و وجود طريق ترفيهي يقع على عمق 5.5 أمتار تحت سطح الأرض .  بالإضافة إلى إستخدام الألواح الشمسية في بعض الأبراج

رؤية المملكة 2030 للمباني الحاصلة على شهادة LEED

تساعد الحكومة السعودية في السعي وراء التطور و التنمية و أيضا من أجل  القضاء على كافة المباني التقليدية في المدينة .  و لأن الأبنية  الخضراء تتمتع بالعديد من الوسائل الحديثة الثي تطور و تقلل من عيشة الفقر . فهناك عدد من الإستراجيات التي يجب أن تتبع من أجل حياة أفضل .

  • لابد من  التعليم الدائم  للمهندسين المختصيين و توفير برامج التوعية  للملاك ولأصحاب المباني  و المستثمرين بجميع القطاعات المرتبطة و المؤثرة في التنمية العمرانية
  • لابد من  توثيق و تثبيت المشاريع في جميع المراحل من التصميم و التنفيذ و التشغيل و الصيانة إلى الإزالة و إدارة مخلفات البناء و تدويرها بالشكل الذي يحقق دورة حياة المشاريع بالشكل الأمثل ببرامج الجودة والتميز سعف للأبنية الخضراء.
  •  لابد من الإفصاح بنوعية منتجات التشييد الصديقة للبيئة و  الخدمات و المنتجات الصديقة للإنسان والبيئة ، ومعرفة  محتوياتها الفنية و تأكيدها بشهادات تقدير و إعلانات مختلفة .