معدل التنفس الطبيعي للأطفال والكبار

يعد معدل التنفس من الطرق التي تساعد في قراءة العلامات الحيوية (بالإنجليزية: Vital Signs) المهمة لجسم الإنسان، وسنتعرف في هذا المقال على معدل التنفس الطبيعي للأطفال والبالغين، وطرق قياس معدل التنفس الطبيعي.

ما هو معدل التنفس؟

معدل التنفس (بالإنجليزية: Respiratory Rate) هو عدد الأنفاس التي يتنفسها الإنسان في الدقيقة الواحدة. ويختلف معدل التنفس الطبيعي حسب العمر والفئة العمرية.

تكمن أهمية الحفاظ على معدل التنفس الطبيعي في الحفاظ على توازن الأكسجين وثاني أكسيد الكربون في الجسم، حيث أن أثناء التنفس يقوم الجسم باستهلاك الأكسجين وإطلاق ثاني أكسيد الكربون مع نسبة قليلة من الأكسجين، الأمر المهم لاستمرار عمليات الأيض في الخلايا.

طريقة قياس معدل التنفس

من الجدير بالذكر، أن معرفة المريض بأن مقدم الرعاية الصحية يقوم بقياس معدل التنفس لديه قد يؤثر على القراءة، حيث أن التنفس سيتغير أثناء العملية، وغالباً ما يكون معدل التنفس أبطأ ب2.13 مرات مقارنة بقياس معدل التنفس دون علم المريض.

لتفادي هذه المشكلة، من الممكن أن يقوم مقدم الرعاية الصحية بقياس معدل التنفس من خلال مراقبة صدر المريض وسرعة ارتفاعه وانخفاضه أثناء قياس النبض.

ومن الممكن أن يقوم الشخص بقياس معدل التنفس بنفسه، من خلال الخطوات التالية:

ضبط الوقت لمدة دقيقة واحدة فقط.
على المريض أن يشعر بالراحة، سواء جالساً أو مستلقياً، مع أهمية تجنب قياس معدل التنفس في حال إجراء المريض أي من الرياضات القاسية وعالية الشدة، حيث أنها ستأثر على معدل التنفس الطبيعي.
عد مرات التنفس وعدد الشهيق والزفير.

معدل التنفس الطبيعي عند الأطفال

يصنف معدل التنفس الطبيعي للأطفال اعتماداً على عمر الطفل، ويقسم كالتالي:

معدل التنفس الطبيعي عند حديثي الولادة حتى عمر الشهر 30-60 نفس في الدقيقة
معدل التنفس الطبيعي للطفل الرضيع حتى عمر السنة 30-60 نفس في الدقيقة
معدل التنفس الطبيعي لعمر سنة إلى سنتين 24-40 نفس في الدقيقة
معدل التنفس الطبيعي لعمر 3 سنوات إلى 6 سنوات 22-34 نفس في الدقيقة
معدل التنفس الطبيعي لعمر 6 إل 12 سنة 18- 30 نفس في الدقيقة
معدل التنفس الطبيعي لعمر 12 إلى 18 سنة 12- 16 نفس في الدقيقة

معدل التنفس الطبيعي للكبار

يساوي معدل التنفس الطبيعي للكبار ما يقارب 12- 20 نفس في الدقيقة الواحدة، وهذا يعني أن ثاني أكسيد الكربون يخرج من الجسم بنفس معدل إنتاجه في الجسم. أما في حال انخفاض نسبة التنفس الطبيعي، فإن ذلك يدل على الإصابة باضطراب معين يؤثر على عمليات التنفس الطبيعية.

ومن الجدير بالذكر أن معدلات التنفس الطبيعية لدى الإناث أعلى منها عند الرجال. أما عن معدلات التنفس الطبيعية عند كبار السن، فإنه يكون أعل من معدلات التنفس لدى الأصغر سناً.

عوامل تؤثر على معدل التنفس الطبيعي

يوجد مجموعة من العوامل التي تؤثر على معدل التنفس الطبيعي، والتي تشتمل على:

الحالة العاطفية.
اللياقة الجسدية، إذ أن اللياقة الجسدية تساعد على المحافظة على معدل تنفس طبيعي، أما انخفاض اللياقة البدنية يقلل من معدل التنفس.
درجة الحرارة الداخلية (بالإنجليزية: Inner Temperature).
الإصابة بالأمراض المزمنة أو الحادة.

أسباب انخفاض سرعة معدل التنفس

قد تتسبب بعض العوامل بانخفاض معدل التنفس، والتي تشتمل على:

الكحول والمخدرات، التي تعد من مثبطات الجهاز العصبي، مسبباً انخفاض معدل التنفس.
اضطرابات الأيض، التي قد تنتج عن الإصابة بخمول الغدة الدرقية وهبوطها.
الإصابات في الدماغ، مثل الإصابة بالرأس، أو الإصابة بالسكتة الدماغية.
الإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Sleep Apnea).
اقرأ أيضاً: ما أسباب ألم أعلى البطن؟

أسباب ارتفاع سرعة معدل التنفس

كما أن بعض العوامل قد تتسبب بارتفاع سرعة معدل التنفس، والتي تشتمل على:

ارتفاع درجة حرارة الجسم.
الإصابة بالجفاف (بالإنجليزية: Dehydration).
الإصابة باضطرابات في الرئة، مثل الإصابة بالربو (بالإنجليزية: Asthma)، أو داء الانسداد الرئوي المزمن (بالإنجليزية: Chronic Obstruction Pulmonary Disease).
الإصابة بأمراض في القلب، مثل احتقان القلب، مسبباً نقص الأكسجين في الجسم.
الإصابة ببعض الالتهابات.
الإصابة بنوبات الهلع (بالإنجليزية: Panic Attack).
اقرأ أيضاً: ما أسباب ألم أسفل القدم ؟

المؤشرات الحيوية الأخرى في الجسم

إضافة إلى معدلات التنفس، يوجد علامات حيوية رئيسية أخرى تدل على صحة المريض وصحة عمل أعضاء الجسم، وهي:

درجة حرارة الجسم، وتعد درجة حرارة الجسم الطبيعية للبالغين ما يقارب 36.5 – 37.2 درجة مئوية، أي بمعدل 37 درجة مئوية.
ضغط الدم (بالإنجليزية: Blood Pressure)، ويكون ضغط الدم طبيعياً عندما يساوي 80\120 أو أقل.
النبض (بالإنجليزية: Pulse Rate)، وهو عدد ضربات القلب في الدقيقة الواحدة.
اقرا ايضاً : فوائد حمض الفوليك الصحية والعلاجية