معلومات عن جزيرة سيشل
معلومات عن جزيرة سيشل

جزيرة سيشل

تعد جزيرة سيشل واحدة من أشهر الجزر الموجودة في العالم، وهي تتميز بمجموعة فريدة من المطاعم والفنادق والأسواق الشعبية التي تضم في جنباتها مختلف المأكولات التي لا تتكلف في الغالب غير أسعار في متناول يد السكان المحليين، وتتمتع جزيرة سيشل بأجواء مشرقة في الكثير من أيام العام، وهناك الكثير من الأراضي التي تتميز بخصوبتها في جميع أنحاء الجزيرة، وبشكل عام فجزيرة سيشل تتمتع بنظافة وجمال في الكثير من شوارعها وميادينها، وبالإضافة إلى ذلك تتميز جزيرة سيشل بعدد هائل من الشواطئ والمزارات السياحية، وسيتناول هذا المقال أهم الحقائق الشائعة عن جزيرة سيشل.

تاريخ جزيرة سيشل

لم يكن الناس قد استوطنوا جزيرة سيشل منذ عصور بعيدة، حيث سكن بعض مواطني المالديف بعض مناطق سيشل وقد قدم إلى الجزيرة بعض القبائل العربية وجاوروا فيها جنسيات أخرى، وقد اكتشف العلماء عدة آثار ومنحوتات قديمة في جزيرة سيشل في عام 1910 وكانت تلك الآثار تعود إلى سنوات بعيدة وتضفي بعض اللمحات التاريخية المميزة إلى تاريخ الجزيرة، وقد سكن بعض مواطني أوروبا سيشل من 15 مارس عام 1503، حيث قدم الكثير من مواطني البرتغال على متن أسطول بالقرب من جزيرة مرتفعة قرب سيشل، وعندما توغل البرتغاليون في الجزيرة كانات بمثابة ممر تجاري هام لأعمال التجارة بين إفريقيا وآسيا، وقد كانت من حين لآخر تقع ضحية الاستيلاء عليها بواسطة عدد من القراصنة، وقد قدم قادة عسكريون من بريطانيا إلى جزيرة سيشل في 16 مايو 1794 في فرقاطة بحرية، وتم تسليم سيشيل بعد أيام قليلة إلى بريطانيا التي أحكمت قبضتها على جزيرة سيشل في عام 1810، وبعد معاهدة باريس عام 1814أصبحت جزيرة سيشل تابعة بشكل مطلق إلى التاج البريطاني.

وقد نالت جزيرة سيشل استقلالها الكامل في عام 1976، وبعد ذلك تم وضع الدستور في عام 1993، وقد تأسست المحكمة العليا في سيشيل في عام 1903، وهي أعلى محكمة في سيشيل وأول محكمة استئناف من جميع المحاكم الابتدائية هناك، وتولى الرئيس السابق لسيشيل ألبرت رينيه السلطة بعد أن أطاح أنصاره بالرئيس الأول جيمس مانشام في 5 يونيو 1977 في انقلاب وخلّفه رينيه رئيسًا، وكان رينيه في ذلك الوقت رئيس الوزراء، وقد حكم رينيه كرجل قوي في ظل نظام الحزب الواحد الاشتراكي حتى عام 1993 عندما دخل سيشل نظام الأحزاب المتعددة، وقد استقال في عام 2004 لصالح نائب الرئيس جيمس ميشيل الذي أعيد انتخابه في عام 2006 ومرة أخرى في عام 2011، وقد أعلن بعدها مكتب الرئيس أن ميشيل سيتنحى وأن نائب الرئيس سيكمل بقية فترة ميشيل.

اقتصاد جزيرة سيشل

ينبغي توضيح أن الصادرات الرئيسة في جزيرة سيشل هي الفانيليا والقرفة، وقد أعد حاكم مستعمرة بريطانيا آنذاك بعض التقارير الاقتصادية في عام 1965 وكانت تلك التقارير تحتوي على رؤية لتصور اقتصاد جزيرة سيشل، وتجدر الإشارة إلى أن حوالي 33 % من سكان جزيرة سيشل يعملون في مزارع الجزيرة، و20 % منهم يعملون في القطاعات الحكومية، وقد كان نصيب الفرد من الإنتاج الوطني في عام 1976 سبعة أضعاف النصيب الذي كان يحصل عليه قبل ذلك، أما حوالي 30 % من السكان فكانوا يعملون في القطاعات السياحية، وعلى الرغم من تطور مجالات السياحة في السنوات الأخيرة إلا أن الاهتمام الأكبر في جزيرة سيشل كان موجّه إلى الزراعة وعمليات الصيد المختلفة، وكذلك الصناعات التي تعالج استخلاص بعض الثمار وبعض المحاصيل، وتتضمن المنتجات الزراعية الأساسية حاليًا في سيشيل البطاطا والقرفة، وتوفر هذه المنتجات الكثير من فرص العمل للسكان المحليين.

مناخ جزيرة سيشل

قبل توضيح عددًا من معالم السياحة في جزيرة سيشل ينبغي توضيح بعض خصائص المناخ في جزيرة سيشل بما يفيد السائحين القادمين إلى تلك الجزيرة الجميلة، حيث تؤثر الارتفاعات بصورة ملحوظة في مناخ جزيرة سيشل التي توجد على ارتفاع 2.969 قدمًا بمناطق جبلية ترتفع بكثير عن سطح البحر مما يؤدي لكون مناخ جزيرة سيشل هو مناخ استوائي يحظى بتغيير لدرجات الحرارة في مواسم مختلفة من العام، حيث ترتفع درجات الحرارة إلى 80 درجة فهرنهايت أي 30 درجة مئوية من بعد الظهيرة وتصل إلى نحو 70 درجة فهرنهايت أي 20 درجة مئوية في المساء، وتختلف كمية المطر المتساقطة على سيشل في كثير من أوقات العام، ويبلغ متوسط هطول الأمطار حوالي 90 بوصة عند مستوى سطح البحر وتختلف هذه المعدلات عند المنحدرات الجبلية، وترتفع الرطوبة في الكثير من الأحيان ويتم تلطيفها نوعًا ما بسبب الرياح الجنوبية الشرقية.

السياحة في جزيرة سيشل

تتمتع جزيرة سيشل بالكثير من أهم معالم السياحة التي تميزها عن غيرها، فهي تمتلك الكثير من الفنادق والحدائق وغيرها مما يجذب آلاف السياح لزيارتها سنويًا، ويمكن توضيح عددًا من أهم معالم السياحة في جزيرة سيشل فيما يأتي:

  • جزيرة ألفونس: وهي من أجمل جزر العالم، فهي توفر أجواءً رائعة لصيد الكثير من أنواع الأسماك، لذلك فهي مقصد شائع للكثير من سياح العالم.
  • ماريان روك: وهو من أفضل أماكن الغوص في العالم، حيث يوفر الكثير من الأنشطة البحرية والرياضات المائية التي هي بمثابة تجربة رائعة للسياح.
  • لا ديجو: وهي من أهم المعالم السياحية في جزيرة سيشل، حيث يوجد بها الكثير من المساحات الخضراء والفنادق والمطاعم الرائعة.
  • سوق سيلوين كلارك: يقصد السياح هذا المكان للحصول على تجربة تسوق رائعة فهو يضم الكثير من الأسواق الرائعة بالإضافة إلى عدد كبير من المتاجر المختلفة.
  • بلاك بيرل: وهي من أشهر أماكن الجزيرة حيث توجد بها متاحف متنوعة تعرض عددًا من أجمل مجوهرات الجزيرة.

AllEscort