تعد العلاقات الإستراتيجية مع الدول الأخرى إحدى محركات الإقتصاد العالمي وفي إطار إهتمام المملكة العربية السعودية بشركائها الإستراتيجيين، وكذلك إقتصادها والعمل على تحسينه فقد تم إنشاء مركز سعودي للشراكات الإستراتيجية الدولية، وفي سطور هذا المقال نقدم تعريفاً بهذا المركز وأهم مهامه.

المركز السعودي للشراكات الإستراتيجية الدولية
وافق مجلس الوزراء في نوفمبر الماضي على إنشاء مركز للشراكات الإستراتيجية الدولية وقد بدأ العمل بهذا التنظيم أواخر الأسبوع الماضي، وذلك من أجل تنظيم الشراكات الإستراتيجية الخارجية للمملكة مع شركائها الدوليين، ولاحقاً نستعرض دور المركز وأهم وظائفه.

الهيكل الإدراي لمركز الشراكات الإستراتيجية الدولية
يرتبط هذا المركز تنظيمياً بمجلس الشؤون الإقتصادية والتنمية، ويتكون الهيكل الإداري له من 12 عضواً في عضوية مجلس الإدارة الخاصة به ، يترأسهم المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، وعضوية عدد من الوزراء من بينهم وزير الإقتصاد والتخطيط، ووزير البيئة والمياه، ووزير النقل، ووزير التجارة والإستثمار، وكذلك محافظ الهيئة العامة للإستثمار، وأمين اللجنة الإستراتيجية في مجلس الشؤون الإقتصادية والتنمية.

كما إتخذ المركز من الرياض مركزاً له، كما يحق له إنشاء فروع في أنحاء المملكة حسب حاجته.

مهام المركز السعودي للشراكات الإستراتيجية الدولية
1-إجراء الدراسات التي تقوم ببحث علاقات المملكة الإستراتيجية مع الدول الأخرى وتحديد هذه العلاقات للإستفادة منها.

2-إجراء دراسات حول العلاقات الإستراتيجية بين المملكة والدول التي تم تحديدها مسبقاً وذلك للتعرف على كيفية تحقيق الإستفادة القصوى من هذه العلاقات.

3-التأكد من تفعيل الشراكات الإستراتيجية التي تربط المملكة وحلفائها الإستراتيجيون بالصورة السليمة التي تحقق المنفعة للمملكة.

4-وضع تصورات عملية للعلاقات الإستراتيجية الدولية الخاصة بالمملكة.
5-إجراء الأبحاث والدراسات المتعلقة بالإستثمار الحالي والمتوقع وكيفية تنميته.
6-تنسيق العمل بين الجهات الحكومية والعامة والدولية من أجل تحقيق الإستفادة من الشراكات الإستراتيجية الدولية.

7-بحث مقومات جذب الإستثمارات الأجنبية والعمل على تمكينها من خلال توفير بيئة العمل المناسبة لها.

8-إجراء الدراسات حول كيفية دعم علاقات المملكة مع حلفائها الإستراتيجيين وإتاحة الفرصة أمام هذه العلاقات للتطور والنمو، وكذلك إقتراح تشكيل لجان عليا مشتركة معهم.

9-كما يقوم المركز بدور إستراتيجي في دعم وتحسين صورة المملكة أمام شركائها الإستراتيجيين على الصعيد الدولي، وذلك من خلال وضع البرامج الإجتماعية والثقافية التي تعرف بالمملكة بشكل صحيح.

10-التنسيق للزيارات الرسمية بين المملكة وشركائها وذلك عن طريق تحدد مواعيد هذه الزيارات وإعداد البرامج التفصيلية لها، وتحديد الهدف من كل زيارة.

أهم الشراكات الإستراتيجية التي عقدتها للمملكة
عقدت المملكة عدداً من الشراكات الإستراتيجية مع عدد من الشركاء العالميين ومن أبرز هذه الشراكات:

في 2016
1-تعزيز الشراكة الإستراتيجية مع فرنسا.
2-تعزيز التعاون الإستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية.
3-ترسيخ علاقات التعاون مع باكستان.
4-مذكرة تعاون للتفاهم في مجالات متعددة مع اليابان.
5-إتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تعاون مع مصر.
6-بحث العلاقات الثنائية وفرص تطويرها مع دولة الإمارات العربية المتحدة.

في 2017
1-مذكرة تفاهم مع ماليزيا بإستثمارات بلغت قيمتها 8 مليار ريال.
2-تطوير برنامج أمريكي سعودي جديد يركز على الطاقة والبنية التحتية والتكنولوجية وقد بلغت قيمة الإستثمارات في هذا البرنامج 200 مليار دولار.

3-تم توقيع مذكرة تفاهم وبرامج تعاون مع الصين.
4-كما تم توقيع إتفاقيات ومذكرات وبرامج تنفيذية وعقود بين المملكة والأردن.
5-وأبرز شراكات 2017 مع روسيا حيث تم توقيع إتفاقيات ومذكرات تفاهم وبرامج تعاون بين البلدين.

من المقرر أن يقوم هذا المركز بدور إستراتيجي في المملكة، ومن المؤكد أنه سيحدث نقلة في علاقاتها الإستراتيجية مع حلفائها الدوليين، كما سيتم تعزيز هذه العلاقات وتنظيمها بالشكل الذي يضمن الإستفادة لجميع الأطراف.

AllEscort