مهرجان الحنيني بالقصيم، مهرجان شعبي تم تدشينه في فبراير 2017 ويقام في سوق المسوكف الشعبي، تحت رعاية وتنظيم الغرفة التجارية الصناعية، حيث يقدم المهرجان صورة مشرفة لمجموعة من الفعاليات الثقافية والترفيهية والتعليمية بجانب الأكلة الشعبية الشهيرة والتي تم إطلاق اسمها على المهرجان وهي الحنيني كراعي رسمي للمهرجان والذي تقدمه مجموعة من الأسر المنتجة في أكثر من 30 ركن داخل المهرجان وذلك في إطار تنسيق مهرجان سنوي مشرف في أحد أشهر المعالم السياحية بالقصيم وهو سوق المسوكف ذو الطابع الأثري الشهير.

الهدف من تنظيم مهرجان الحنيني:
حرصت إدارة المهرجان على تنظيم هذا المهرجان السنوي الذي يقام في شهر فبراير من كل عام بهدف توفير نقاط بيع للأسر المنتجة التي تقوم بإعداد مجموعة من الأكلات الشعبية وأشهرها الحنيني، وذلك من أجل تنشيط الجانب الاقتصادي لهم من خلال تسويق منتجاتهم، كما يتخلل المهرجان مجموعة من الدورات التدريبية، التي تهدف إلى تعزيز المعرفة بهذا المنتج الغذائي وتساهم في صناعة جيل جديد من الأيادي المنتجة له، كما حرصت إدارة المهرجان أن يكون رواد المهرجان من جميع الفئات العمرية وليس حكرًا على فئة عمرية محددة.

دعوة مفتوحة لجميع أفراد العائلة:
يعد المهرجان عبارة عن دعوة مفتوحة لجميع أفراد العائلة فقد حرصت إدارة المهرجان على تنظيم مجموعة من الفعاليات بهدف إضافة جو ترفيهي وتثقيفي للمهرجان من خلال تنويع هذه الفعاليات حتى تناسب جميع الفئات العمرية:
– عروض المسرح المفتوح: وهو عبارة عن مجموعة من العروض المسرحية التي ينظمها الشباب وتشرف عليها إدارة المهرجان كنوع من الترفيه للزوار في إطار اجتماعي هادف.

– مسابقات الزوار: حيث حرصت إدارة المهرجان على إضافة الجانب التشويقي للمهرجان من خلال تنسيق بعض المسابقات العائلية للزوار من أجل إضافة جو من المتعة والترفيه داخل المهرجان.

– الألعاب الشعبية: مجموعة من العروض والألعاب الشعبية التي اشتهرت بها مدينة القصيم وبقية المدن بالمملكة في إطار الجو الترفيهي للمهرجان.

– مطبخ الحنيني: وهو عبارة عن دورات تدريبية تهدف إلى تعزيز المعرفة بهذا المنتج الشتوي والذي يحتوي على عناصر غذائية مفيدة وهي التمر والدقيق.

سوق المسوكف الشعبي:
سوق المسوكف الشعبي هو سوق شعبي يقع في مدينة عنيزة، يعتمد السوق على بيع وشراء وعرض المقتنيات التراثية الوطنية الهامة، هذا بالإضافة إلى ممارسة عدد من الحرف الشعبية وإقامة مجموعة من العروض التراثية الأسبوعية و الشهرية، مما يجعله ملائم ومناسب لإقامة مهرجان لأكلة شعبية قديمة، تم تطويرها وتنويعها لتأخذ أكثر من شكل وطريقة فهناك:
– الحنيني القصيمي.
– الحنيني الحايلي.
– الحنيني النجدي.
– الحنيني الملكي.
وجميعها تشترك في أنها وجبة شهية شتوية لذيذة المذاق من التمر والتي تمد الجسم خلال الليالي الشتوية ببالسعرات الحرارية العالية والطاقة اللازمة لتحمل درجات الحرارة المختلفة، كما أنها وجبة لذيذة عائلية يفضلها الكبار والصغار.

AllEscort