هل يحتاج الاطفال للمساج؟

الأمومة ليست بالأمر الهين، فقد تواصل الأم السهر بالليالي المتتالية دون أن تنام لعلة أصابت رضيعها أو طفلها الصغير، حيث من الممكن أن يعاني الطفل من مشكلة بسيطة كالإمساك أو شعوره بالمغص، أو قد يصاب بالقلق وقلة النوم، لذلك فقد يسهم استخدام المساج للاطفال (بالإنجليزية: Child massage) بشكل كبير في تحسين حالة الطفل بالإضافة إلى استخدام الأدوية والطرق الأخرى التي ينصح بها الأطباء في العلاج.

هل يحتاج الاطفال للمساج؟ ينصح الأطباء بتدليك الأطفال والرضع حيث أن المساج يساعد في علاج بعض الأمراض والمشاكل التي قد تؤرق الطفل والأم معاً، ويفضل إجراء المساج بعد 45 دقيقة من الرضاعة أو تناول الطعام على الأقل؛ لتجنب التقيؤ أو التسبب بعدم ارتياح الطفل بسبب امتلاء معدته، ويتميز مساج الأطفال بعدة فوائد منها ما يلي:

  1. يقلل بكاء الطفل ويساعد على تهدئته إذا كان منزعجاً كما أن إجراء المساج مساءاً يساعد الطفل على الخلود إلى النوم.
  2. يقلل من توتر العضلات وانقباضها الشديد، ويزيد من سهولة الحركة، مما يحسن من حالة الإصابات مثل الالتواء أو الشد العضلي، ويمنع هذه الإصابات في أحيان أخرى.
  3. يزيد من قدرة الطفل على التركيز ويزيد مستويات الطاقة لديه، ويحسن من جودة الحياة الصحية له.
  4. يوفر التواصل البصري بين الأم والطفل مما يحسن من علاقتهما واتصالهما فيما بعد كما أنه يحفز التواصل الجسدي بينهما أيضاَ.
  5. يقلل هرمونات التوتر عند الطفل مثل الكورتيزول، ويزيد هرمونات السعادة والهدوء مثل الدوبامين؛ مما يؤدي إلى تنظيم التوتر والقلق الذي قد يحدث لأسباب عائلية أو مجتمعية.

اقرأ أيضاً: ما هي خلايا الدم الحمراء؟

مساج زيت الزيتون للأطفال

عند البحث عن أفضل زيت للاطفال للمساج فيمكن استخدام زيت الزيتون فهو الزيت الأشهر؛ لأنه متوفر بالمنزل، ويعد من الزيوت الآمنة نوعاً ما، ولكن يجب عدم الإفراط في استخدامه باستمرار؛ لأنه سيؤثر على بشرة الطفل وذلك باحمرار الجلد أو زيادة تدهور الإكزيما أو تدمير الطبقة الخارجية للجلد، ويجب الامتناع عن استخدامه في حالات خاصة مثل: إصابة الطفل بالإكزيما، أو الصدفية، أو التهاب الجلد وتشققه وجفافه، أو عند معاناته من الحساسية من زيت الزيتون.

يرجع سبب استخدام زيت الزيتون في المساج للاطفال؛ لاحتوائه على عدة مكونات مفيدة للبشرة، فهو يحتوي على حمض الأوميجا 3 الذي يلطف الجلد ويقلل الالتهاب، وحمض اللينوليك الذي يحسن من قوة الجلد والحاجز الطبيعي للبشرة.

يتميز زيت الزيتون باحتوائه على فيتامين هـ وفيتامين ك وكذلك مجموعة من مضادات الأكسدة، والتي تقلل من الالتهاب وترطب البشرة، ولكن تكمن المشكلة في احتوائه على حمض الأوليك الذي قد يزيد الالتهاب على الرغم من وجود الفيتامينات ومضادات الأكسدة التي تقلله، لذلك ينصح بتجنب استخدامه بشكل مستمر على بشرة الطفل.

إذا كان لا بد من استخدام زيت الزيتون فيفضل اختيار النوع الطبيعي المستخلص بدون استخدام الحرارة أو المواد الكيميائية الضارة التي قد تؤذي بشرة الطفل، وأفضل الأنواع هو زيت الزيتون البكر الذي يحتوي على مواد مفيدة للبشرة أكثر، ويوجد بدائل أخرى يمكنك استخدامها للمساج مثل: زيت جوز الهند، وزيت الجوجوبا، وزيت بذور لسان الثور (بالإنجليزية: Borage seed oil).

مساج للامساك عند الاطفال

تحتاج كل أم إلى معرفة كيفية عمل مساج للبطن لعلاج الامساك للاطفال، حيث يواجه الطفل مشكلة الإمساك التي إذا لم تعالج ستتسبب في مشاكل صحية عديدة، لذلك يجب عند ملاحظة أن الطفل يواجه صعوبة في الإخراج عندما يتبرز أقل من ثلاث مرات أسبوعياً فحينها يجب استشارة الطبيب، وسيكتب الطبيب بعض الأدوية اللازمة للحالة بالإضافة إلى نصح الأم بإجراء مساج الاطفال للمغص، ويمكن إجراؤه كالتالي:

  1. يجب أن يستلقي الطفل على ظهره أولاً، ثم تبدأ الأم بتدليك البطن بالضغط عليها بكلا اليدين.
    تبدأ الأم بالتدليك من الجانب الأيمن السفلي في حركات دائرية في اتجاه عقارب الساعة مع الضغط البسيط.
  2. يجب الضغط من داخل عظام الحوض لتحفيز حركة العضلات وصعود الفضلات، ثم استكمال الضغط على الجانب الأيمن صعوداً إلى الضلوع واستمرار التدليك أسفل الضلوع وصولاً إلى الجانب الأيسر.
  3. يفضل استمرار الضغط والتدليك في حركات دائرية مع حركة عقارب الساعة من الجانب الأيمن إلى الأيسر، وهذه الحركة هي مكان وجود القولون الذي تتراكم فيه الفضلات.
  4. يسهم مساج البطن في إخراج الغازات والفضلات المتراكمة في أمعاء الطفل؛ لأنه يحفز انقباض عضلات البطن وبالتالي علاج الإمساك، بالإضافة إلى تقليل التوتر.

اقرأ أيضاً: علاج ارتفاع وظائف الكلى

مساج لعلاج القلق عند الأطفال

هل يصاب الأطفال بالقلق؟ فماذا الذي يقلقهم إذن؟ توجد عدة أسباب قد تجعل الطفل يعاني من القلق سواء من المدرسة والتنمر، أو لأسباب اجتماعية، أو عائلية، ولكن يكون من الصعب على الآباء والأمهات مشاهدة أطفالهم يعانون من القلق، والتوتر، والألم، دون إجراء أي تدخل ولو بسيط.

قد يعاني الرضع أيضاً من الاكتئاب والقلق ويسهم المساج في علاج هذه الحالات، وهذا لا يعني الامتناع عن استشارة الطبيب وعدم الاستمرار على تناول الأدوية، وإنما سيكون المساج للاطفال وسيلة مساعدة على تهدئة الطفل، وتقليل هرمونات التوتر، وزيادة هرمونات الهدوء والاسترخاء؛ لتحسين صحته النفسية وحالته المزاجية، بالإضافة إلى استخدام طرق علاج التوتر الأخرى.

تتغير حالة الجسم ونظامه عند التوتر حيث يزداد هرمون الأدرينالين والكورتيزول، فهما لا يؤثران على العقل فحسب وإنما على الجسم أيضاً، ومن هذه التغيرات ما يلي:

  • زيادة ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • زيادة التنفس.
  • بطء حركة الأمعاء والهضم.
  • اتساع حدقة العين.

يمكن علاج التوتر والقلق عند الأطفال والكبار باتباع عدة طرق مثل: التنفس البطيء، أو استخدام التأمل، أو طريقة الصور التخيلية، أو العلاج بالموسيقى، والعلاج بالطاقة، ولكن قد نستخدم المساج للاطفال كحل مناسب وآمن لهم؛ لتقليل توترهم، وينقسم المساج لعدة أنواع ومنها ما يلي:

  1. المساج السويدي: يستخدم المعالج كلتا يديه؛ لتدليك العضلات والمفاصل بحركات طويلة منزلقة مع الضغط والاحتكاك، ويلجأ لاستخدام الزيوت عند عمل المساج السويدي لتسهيل الحركة، ويجب في هذه الحالة إخبار المعالج عند وجود أي حساسية من زيوت محددة؛ لتجنب استخدامها مع الطفل.
  2. تدليك الأنسجة العميقة: يعد هذا النوع مشابه للتقنية المستخدمة في المساج السويدي فيما عدا أن المعالج يستخدم قوة أكبر في الضغط؛ ليصل إلى طبقات عميقة من العضلات والأنسجة.
  3. مساج لنقاط الألم (بالإنجليزية: Trigger-point massage): يشبه تدليك الأنسجة العميقة، ولكن يركز المعالج قوته في نقاط محددة تسمى النقاط المحفزة للألم، فهي مؤلمة عند الضغط عليها، وتوجد في أجزاء محددة من الأنسجة الضامة والعضلات، ويقل الألم بعد تدليكها ليستمتع الطفل بالهدوء والاسترخاء.

لقد تعرفنا في مقالنا عن هل يحتاج الاطفال للمساج؟

AllEscort