إنه في يوم الأربعاء الموافق الرابع عشر من محرم لعام 1439 هـ ،و الثالث من أكتوبر لعام 2017 م ، أصدر صاحب السمو الملكي – جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله ،عدداً من الأوامر الملكية تقتضي بإنشاء صندوق للتنمية ،و إقالة عدد من الوزراء و تعيين وزراء جدد خلفاً للراحلين عن الوزارات ،و في السطور القادمة نعرض ماجاء في هذه الأوامر الملكية ،و لكن لنتعرف أولاً على المفهوم الصحيح للأمر الملكي .

الأمر الملكي : هو أعلى الأدوات التنظيمية في المملكة ،و يصدر مباشرة من الملك للتعبير عن إرادته المنفردة و ذلك بصيغة مكتوبة ،و تحمل توقيع الملك ،بصفته رئيساً للبلاد ،و ذلك في الأمور التي تختص بتعيين أمراء المناطق ،تعييين الوزراء و القضاة ،و إصدار الأنظمة الرئيسية في البلاد .

أولاً: إنشاء صندوق التنمية الوطني
في ضوء العمل على تنفيذ خطة 2030 م للإصلاح الإقتصادي أمر الملك سلمان حفظه الله بإنشاء صندوق التنمية الوطني ،و الذي يترأس مجلس إدارته نائب رئيس مجلس الوزراء ،و يتم تعيين باقي أعضاء مجلس الإدارة من قبل الملك ،كما يكون هناك محافظاً للصندوق بدرجة وزير و هو الذي يتولى المهام الإدارية للصندوق ،و يمكن القول بأن مهمة صندوق التنمية الوطني الأساسية هى الإشراف تنظيمياً و إدارياً على عدد من البنوك و الصناديق التنموية ،و ذلك لمراجعة إختصاصات و إستراتيجيات و تنظيمات و هياكل هذه الصناديق و البنوك ،و الخطط التنفيذية ،و آليات التمويل والقروض و العمل على تطويرها ،بما يخدم أهداف التنمية و التحول الإقتصاي في أنحاء المملكة .

كما أصدر جلالة الملك أوامره لهيئة الخبراء التابعة لمجلس الوزراء للعمل على إعداد مشروع قانون لتنظيم الأمور المتعلقة بصندوق التنمية الوطني و ذلك بالإتساق مع ما ورد في هذه الأوامر الملكية ،و كذلك يتم مراجعة الأنظمة و التنظيمات التي قد تتأثر كنتيجة لما جاء في هذه الأوامر ،على أن يتم عرض النتائج و المستجدات على جلالته خلال مدة لا تتجاوز الثلاثين يوماً من تاريخ صدور هذه الأوامر .

ثانياً: إعفاء السيد سليمان بن عبدالله الحمدان من منصبه كوزيراً للنقل ،و على صعيد آخر تم تعيين الدكتور نبيل بن محمد العامودي خلفاً له ،كما تم تعيين السيد سليمان بن عبدالله الحمدان وزيراً للخدمة المدنية.

ثالثاً: تعيين الدكتور سليمان عبدالفتاح بن سليمان مشاط نائبًا لوزير الحج و العمرة بالمرتبة الممتازة ،كما تم تعيين سعد بن مقبل الميموني محافظاً للطائف بالمرتبة الممتازة، و كذلك فقد تم تعيين عصام بن حمد بن علي المبارك محافظاً للهيئة العامة للعقار بالمرتبة الممتازة.

رابعاً: تعيين الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض مشرفًا عامًا تنفيذيًا على المؤسسة العامة ل مستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الأبحاث بالمرتبة الممتازة.

خامساً: تم إعفاء الدكتور محمد إبراهيم بن عبدالعزيز الحسن، مدير جامعة نجران، من منصبه، على أن يتم تعيين الدكتور فلاح بن فرج بن علي السبيعي ،مديراً للجامعة خلفا له ،و ذلك بالمرتبة الممتازة.

سادساً: إعفاء الدكتور نبيل بن عبدالقادر بن حمزة كوشك، مدير جامعة الباحة، من منصبه، و على الجانب الآخر فقد تم تعيين الدكتور عبدالله بن يحيى بن الحسين قاسم خلفاً له بالمرتبة الممتازة، كما تم تعيين الدكتور عبدالله بن مفرح بن نهار الروقي مديراً لجامعة تبوك بالمرتبة الممتازة .

تأتي هذه الأوامر قبل يومٍ من مغادرة جلالة الملك البلاد متوجهاً إلى روسيا الإتحادية ،و ذلك لبحث عدد من القضايا المشتركة مع الجانب الروسي ،و تعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين .