النظافة الشخصية في الحج ورائحة الجسم والفم

يعد الاكتظاظ خاصة في مواسم الحج من أهم عوامل تفشي الأمراض، ولكن في الوقت نفسه تعد النظافة الشخصية في الحج عامل الوقاية الأول من تلقي أنواع العدوى المختلفة، وتقلل من نقل الأمراض إلى الآخرين.

قد يعتقد البعض أن النظافة الشخصية تقتصر فقط على غسل اليدين والثياب، ولكن تنطوي النظافة الشخصية على الكثير من الخطوات التي قد يعتبرها البعض غير مهمة، إلا أنها في الواقع تعد الركيزة الأساسية للوقاية من التعرض للعدوى ونشرها خلال موسم الحج، وتتيح للأشخاص التقرب من بعضهم خلال هذا الموسم دون انزعاج.

رائحة الجسم خلال موسم الحج

يزيد ارتفاع درجة الحرارة في المملكة العربية السعودية من إمكانية حدوث رائحة كريهة للجسم، وتشمل مسببات رائحة الجسم على ما يلي:

المواد الكيميائية الموجودة في العرق.
النفايات التي يطرحها الجسم عن طريق الجلد مثل الكحول المستقلب.
الإفرازات المهبلية.
البكتيريا المتواجدة على الجلد التي تعمل على تحليل خلايا البشرة الميتة، وتتغذى على العرق.
لبس الملابس غير المغسولة مثل الجوارب والملابس الداخلية.
للمزيد: أفضل الأطعمة للحجاج أثناء تأدية مناسك الحج

رائحة الفم الكريهة خلال موسم الحج

يزداد خطر ظهور رائحة كريهة للفم نتيجة للعطش والجفاف الذي يرافق فعاليات الحج التي تحتاج للكثير من المجهود البدني، وقد تزيد بعض العوامل من خطر ظهور رائحة كريهة للفم أو ازدياد شدة الرائحة الموجودة مسبقاً، ومن هذه العوامل ما يلي:

عدم تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة والخيط.
التهاب اللثة والأسنان.
تناول الاطعمة التي تصدر روائح كريهة للفم مثل البصل والثوم.
انخفاض شرب السوائل خاصة الماء.
بعض الأمراض التي تسبب جفاف الفم مثل مرض السكري.

أهمية غسل اليدين خلال موسم الحج

تعد اليدين المصدر الأول لنقل العدوى من وإلى الشخص، لذا يساعد غسل اليدين المتكرر والجيد بالماء والصابون على التخلص من مسببات العدوى خاصة المسببة للتسمم الغذائي مثل البكتيريا والفيروسات، ويجب الحرص على اتباع النصائح التالية عند غسل اليدين:

غسل اليدين بعد استخدام المرحاض، وبعد العودة من الخارج، وبعد التلامس عن قرب من الآخرين.
غسل اليدين قبل وبعد إعداد الطعام وتجفيفها جيداً قبل لمس الطعام.
فرك بين الأصابع وتحت الأظافر جيداً.
شطف اليدين جيداً من الصابون.
غسل اليدين جيداً بعد السعال أو العطس.
اقرأ أيضاً: استخدامات البنج الموضعي وأنواعه

نصائح النظافة الشخصية في الحج

فيما يلي أهم النصائح للنظافة الشخصية والوقاية من الإصابة بالأمراض ونشرها، وصدور رائحة كريهة للجسم والفم خلال موسم الحج:

استخدام الكحول المعقم لتنظيف اليدين عند عدم توفر الصابون.
تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون والخيط.
عدم استخدام الماء الغير معالج في غسل اليدين أو تنظيف الأسنان.
الاستحمام يومياً إذا أمكن وارتداء ملابس نظيفة.
الحرص على ارتداء ملابس داخلية قطنية.
غسل الملابس المتسخة بالماء الساخن بدرجات حرارة تزيد عن 50 درجة مئوية لقتل مسببات الأمراض والعدوى.
استخدام المناديل الورقية عند العطس أو السعال والتخلص منها في سلة المهملات وعدم تركها على الأسطح المختلفة.
استخدام مرفق اليد من الداخل عند عدم توفر المناديل الورقية عند العطس أو السعال.
تعقيم الأسطح المختلفة قبل لمسها.
استخدام مزيلات رائحة العرق.
الإكثار من شرب الماء أو المضمضة.
ارتداء الكمامة عند التواجد بين الجموع، والتخلص من الكمامات بشكل دوري.
ارتداء القفازات في الأماكن التي لا يتوافر بها ماء أو صابون أو مواد تعقيم اليدين.
تجنب البصاق أو المخط على الأسطح المختلفة.
اتباع تعليمات الأطباء حول الأدوية ومواعيدها بدقة للحجاج الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو أنواع العدوى المختلفة.
ارتداء الأحذية المفتوحة إذا أمكن وغسل القدمين وتجفيفها جيداً بشكل دوري.

النظافة الشخصية للنساء خلال موسم الحج

يعد انخفاض وارتفاع مستويات الهرمونات وفقاً لدورة الإباضة والحيض والإفرازات المهبلية من العوامل التي قد تسبب ظهور رائحة كريهة لدى النساء خاصة في الأماكن الحارة، وعندما لا يكون هناك مكان أو وقت كافي للعناية الشخصية بالجسم تماماً كما في الحج، لذا تنصح النساء خلال موسم الحج باتباع النصائح التالية لتلافي صدور الروائح الكريهة من أجسامهن خلال أداء شعائر الحج:

تجنب استخدام الدش المهبلي وغسل الأعضاء التناسلية بالماء فقط وتجفيفها جيداً.
وضع الفوط الصحية أو السدادات القطنية وتغيرها بانتظام مع مراعات غسل الأعضاء التناسلية بعد غيار الفوط الصحية أو السدادات القطنية.
الإكثار من شرب السوائل وعدم حبس البول لتلافي الإصابة بالتهاب المسالك البولية.
تجنب استخدام الصابون ومهيجات البشرة الكيميائية على منطقة الأعضاء التناسلية لتلافي خطر الإصابة بالتهاب المهبل الفطري، وما ينجم عنه من كثرة الإفرازات ذات الرائحة الكريهة.
تغيير الملابس الداخلية الرطبة بشكل منتظم.
تجنب لبس الملابس الضيقة والملابس الداخلية الغير مصنوعة من القطن.
اقرأ أيضاً: فوائد اللوز للرجال وقيمته الغذائية