يتزايد حجم التجارة الإلكترونية في المملكة يومًا بعد يوم و ذلك لما فيها من سهولة تعامل ، و قد قررت المملكة وضع التجارة الإلكترونية ضمن قائمة الضريبة المضافة .

فرض الضريبة المضافة على التجارة الإلكترونية في المملكة :
– قامت الهيئة العامة للزكاة و الدخل بالسعودية بالإعلان عن خضوع عمليات البيع و الشراء بواسطة المتاجر الإلكترونية لضريبة القيمة و ذلك بداية من أوائل عام 2018م ، على ألا تتعدى نسبة الضريبة المضافة 5% من قيمة المشتريات .

– و قد أعلنت الهيئة عن هذا الأمر يوم الأحد الموافق 10 ديسمبر لعام 2017م بواسطة موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الخاص بها ، و أشارت الهيئة إلى أن تلك الضريبة سوف يتم فرضها على السلع التي تم شراؤها بواسطة مواقع التجارة الإلكترونية من خارج المملكة و يتم شحنها لداخل المملكة.

– و قد أعلنت المملكة فرضها للضريبة المضافة تزامنًا مع إعلان العديد من حكومات مجلس التعاون الخليجي الأخرى ، و من المقرر أن تكون تلك الضريبة بواقع 5% على السلع و الخدمات المختلفة ، و ذلك من أجل زيادة مصادر الدخل في البلاد و العمل على سد العجز الموجود في ميزانية الدولة الناتج عن انخفاض سعر النفط ، و قد صرحت هيئة الاتصالات السعودية أن معدل معاملات التجارة الإلكترونية في المملكة بين المستهلكين و الشركات يصل إلى 30 مليار ريال سعودي.

معدل نمو التجارة الإلكترونية في المملكة :
تعتبر التجارة الإلكترونية أحد الصناعات الحديثة في المملكة ، و قد نمت و تطورت تعزيزًا لرؤية المملكة 2030م ، و قد أشارت العديد من الإحصائيات إلى أن التجارة الإلكترونية في المملكة نجحت في تحقيق نمو متزايد خلال فترة زمنية قصيرة ، و يتوقف ذلك النمو على عدة عوامل من أهمها زيادة عدد مستخدمي الإنترنت في المملكة من 19.6 مليون إلى 24 مليون خلال عامي 2014م و 2016م ، بالإضافة إلى زيادة الإقبال على الأسواق الإلكترونية لما فيها من سهولة وصول للسلع المطلوبة ، و تلك التقارير جاءت وفقاً لما قدمته هيئة الاتصالات و تقنية المعلومات عام 2016.

جهود المملكة لدعم التجارة الإلكترونية :
– قامت المملكة بتطوير خدمات مؤسسة البريد السعودي لتتناسب مع رؤية المملكة المستقبلية 2030م ، حيث حرصت على تقديم الدعم اللازم للتعاملات الحكومية الإلكترونية و العمل على نشر ثقافة التجارة الإلكترونية ، بالإضافة إلى تحقيق تطلعات المجتمع في هذا المجال من خلال توفير خدمة بريدية موثوقة ، و من أجل تلك الأهداف تم إطلاق خدمة واصل العالمي وهي إحدى خدمات البريد السعودي التي تقوم بربط العالم أجمع بطريقة عصرية للاستفادة من أفضل التقنيات المتبعة على مستوى العالم.

– كما قامت وكالة الأنباء السعودية “واس” بعمل العديد من الإحصائيات في مجال التجارة الإلكترونية و كيفية تعامل المملكة مع تقنية المعلومات الجديدة في هذا مجال ، و قد وجدت أن المملكة تشهد نمواً كبيراً في هذا المجال بسبب توافر طرق الدفع المختلفة و المناسبة للجميع ، و أيضًا بسبب تحسن وسائل الشحن و الاختلاف الذي طرأ على ثقافة المجتمع السعودي خلال السنوات الأخيرة .

– و أشارت تلك الوكالة إلى أن عام 2015م قد شهد تسجيل أكثر من 1.1 مليار عملية مالية عبر مواقع التسوق الإلكتروني و التي وصلت قيمتها الإجمالية نحو 626.3 مليار ريال سعودي ، أي أن متوسط عمليات الشهر يزيد عن 52 مليار ريال ، بواسطة أكثر من 17 ألف صراف آلي و 225 ألف جهاز نقاط بيع موجودة في مختلف أنحاء المملكة ، و قد تم تسجيل نسبة أجهزة نقاط البيع لدى منافذ الدفع بنسبة تقاربت من 62% و ذلك مقارنة بعام 2014م.